يفقدك 20 كيلو فى 14 يوم. كل ما تريد معرفته عن "دايت السيرتفود"توأمة بين انبي والملعب التونسيإيهاب جلال يجتمع مع عمرو مرعي على هامش مران المقاصةأسامة جلال باق مع انبي حتى نهاية الموسمالإسماعيلي يخوض مرانه على فترتين استعدادا لعودة الدوريتدريبات بدنية شاقة للاعبي الإسماعيلي في الجيمالملعب التونسي يطلب استعارة لاعب انبيإصابة 13 فتاة باختناق داخل «بيوتي سنتر» في المنوفيةأمريكا تعتزم إصدار إعلان بشأن بحر الصين الجنوبي الأسبوع المقبلالصحة العالمية: مراجعة الاستجابة لفيروس كورونا لن تعرقل عمل المنظمةروسيا تبدأ رفع القيود عن الطيران الدولي الأربعاء المقبلالعراق: تسجيل 2848 إصابة جديدة بكورونا و78 حالة وفاةاليابان وأمريكا توقعان وثيقة تعاون لاستكشاف القمر بقيادة ناساالصحة العالمية تسجل زيادة يومية قياسية في إصابات كورونا على مستوى العالمفلسطين: إعادة إغلاق كنيسة القيامة في القدس كإجراء وقائي لمنع تفشي كوروناإثيوبيا توقف شخصين يشتبه في قتلهما المغني هاشالو هونديسارئيس البرلمان الليبي يناقش مع مسؤولة أممية أزمة النفط ودعم العملية السياسيةتحويلات مرورية لتنفيذ أعمال نفق المشاه لربط موقف العاشر بمحطة مترو عدلى منصور«صحة سوهاج»: تشغيل العناية المركزة بمستشفى طهطا المخصص لعزل حالات «كورونا»تعرف على مواعيد امتحانات القبول لمعهد التمريض ببني سويف

في أستراليا.. التعدين أهم من التراث والحضارة

-  
الملاجئ الصخرية في أستراليا

في خطوة تثير الكثير من التساؤلات حول أهمية التراث بالنسبة للبشر خصوصاً إذا تعارض مع مصالحهم في التقدم الصناعي، قامت شركة تعدين أسترالية على تفجير موقع تراثي وثقافي مهم للسكان الأصليين في غربي أستراليا في نهاية الأسبوع الماضي، بحجة توسيع منجم للحديد.

وما يثير الدهشة في أستراليا، أن شركة التعدين المسؤولة عن الحادث فعلت ذلك بإذن من الدولة، الأمر الذي يسلط الضوء على قوانين الحفاظ على التراث الضعيفة في أستراليا، خصوصا وأن الشركة حصلت على الإذن بتنفيذ التفجيرات في العام 2013.

وأقدمت شركة «ريو تينتو» للتعدين وبشكل متعمد على تدمير ملجأي «جوكان 1» و«جوكان 2»، اللذين يعود تاريخهما إلى ما قبل أكثر من 46 ألف سنة، في منطقة بيلبارا، غربي أستراليا.

وكان سكان البلاد الأصليين، المعروفين باسم «أبورجيني» قد سكنوا الملاجئ الصخرية قبل أكثر من 46000 سنة، مما يجعلها واحدة من أقدم مواقع التراث في البلاد، وتفجيرها يشكل خسارة تراثية وثقافية كبيرة لأصحاب الموقع التقليديين من شعوب بينيكورا وبوتو كونتي كوراما، بالإضافة إلى علماء الآثار الذين لم يجروا تحريات كاملة عن هذه المواقع.

ونقلت «أي بي سي» عن رئيس لجنة أرض بوتو كونتي كوراما، جون أشبورتون، قوله «شعبنا منزعج وحزين للغاية من تدمير هذه الملاجئ الصخرية وحزين على فقدان الاتصال بأسلافنا وكذلك أرضنا.. ندرك أن شركة ريو تينتو قد امتثلت لالتزاماتها القانونية، ولكننا نشعر بقلق بالغ إزاء عدم مرونة الأسس التنظيمية».

وفي بيان نشر بعد الحادث المدمر، لم تعبّر ريو تينتو عن أي ندم أو أسف، وصرّح متحدث باسم الشركة لوكالة فرانس برس «عملت ريو تينتو بشكل بناء مع ممثلي شعب بوتو كونتي كوراما في مجموعة من المسائل التراثية بموجب الاتفاقية وعدلت عملياتها حيثما أمكن عمليا لتجنب الآثار التراثية وحماية الأماكن ذات الأهمية الثقافية للمجموعة».

الملاجئ الصخرية في أستراليا

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    20,793
  • تعافي
    5,359
  • وفيات
    845
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    5,861,387
  • تعافي
    2,566,749
  • وفيات
    360,085
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة