"الأوهام الخمسة" كتاب جديد لـ أحمد البنا يفند أفكار الجماعات المتطرفةالفيلسوف كريستيان جيلرت عاش بمرض وهمى ونقلت مقبرته 3 مرات.. اعرف حكايتهآخر كلام .. التنسيق الحضارى: قصر أحمد حشمت مسجل واختلط الأمر بـ قصر "سعيد حليم"المسيح عيسى بن مريم يلتقى الشيطان؟.. ما يقوله التراث الإسلامىجهاز المنتخب يجتمع غدا لمناقشة خطة إعداد «الفراعنة»جهاز المنتخب يجتمع لمناقشة خطة إعداد الفترة المقبلةخبر في الجول - تأكد إصابة مصطفى فتحي وإداري في الزمالك بفيروس كوروناوفاة الدكتور مصطفى السعيد وزير الاقتصاد الأسبقحملات مكبرة لرفع الإشغالات في كفر الشيخمحافظ أسوان: تشغيل الصوت والضوء بطاقة 25% وتخفيض ٥٠% على التذاكر (صور)نائب وزير التعليم يتفقد لجان سير النظام والمراقبة بالإسكندرية (صور)تعافي ٤٨ حالة جديدة من مصابي كورونا بمستشفى الصدر في بني سويفوزيرا التنمية المحلية والإسكان يتفقدان مشروعات تنموية وحضارية بدمياط (تفاصيل الزيارة)قبول دفعة جديدة بالكليات والمعاهد العسكرية من حملة المؤهلات العليا دفعة أكتوبرتغريم ٦ شواطئ وكافيهات بالإسكندرية لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازيةقائد فرنسي أمر بقطع رأسه ونقلها إلى باريس.. من هو الشهيد المصري «صاحب الجمجة 5942»؟دراسة..الكلوروكوين عزز فرص البقاء على قيد الحياة لمرضى كورونا بالمستشفىوفاة مصطفى السعيد وزير الاقتصاد الأسبقخروج وتعافي ٤٨ حالة جديدة من كورونا بمستشفى الصدر ببني سويفتحرير 53 محضر مخالفة وإشغالات فى حملات مكبرة بشوارع الغربية.. صور

فى ذكرى ميلاد محمد الدفراوى.. عاش حياة مأساوية قبل رحيله

-  
محمد الدفراوى

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الراحل محمد الدفراوى والذى قدم العديد من الأعمال التى تظل محفورة فى وجدان المشاهد على الرغم من أن أدواره كانت ثانوية إلا أنها مؤثرة فى الأحداث. 
ولد محمد الدفراوى يوم 29 مايو 1931، درس في كلية الآداب جامعة القاهرة، وحصل على البكالوريوس في الفنون المسرحية.

أقرا أيضا 
لمع "الدفراوي" من خلال الكثير من الأعمال التي أعجب بها الجمهور فسطع نوره في دوره في مسلسل "محمد رسول الله" حيث قام بدور "فرعون"، ودوره الكبير في مسلسل "ناصر"، الذي يحكي قصة حياة جمال عبد الناصر حيث قام بدور جد الزعيم جمال عبد الناصر، وشاركه فيه عدد من الفنانين منهم مجدي كامل ولقاء الخميسي ومحمد ووفيق، ودور الملك في فيلم "سلام يا صاحبي".

رحل محمد الدفراوى عن عالمنا بعد صراع طويل مع المرض مساء الأربعاء 5 يناير من عام 2011، بعد أن شغل منصب وكيل نقابة الممثلين سنوات طويلة، وهو أحد رموز المسرح القومي له رحلة عطاء كبيرة في السينما والمسرح والتليفزيون.

تدهورت حالة الصحية في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ، حيث رقد في منزله طريح الفراش لا يتحرك، رافضًا زيارة أبناء الوسط الفني له، حيث فقد القدرة على الكلام.

وتكشف زوجته عن اللحظات الأخيرة فى حياة محمد الدفراوى منذ خروجه من المستشفى وحتى وفاته قائلة : "لقد رفض زيارات الفنانين له في منزله خلال الفترة الأخيرة حتى لا يراه أحد ممن أحبوه وهو على هذه الحالة، وكان يحرص على أداء الصلاة وهو علي الفراش، حيث كان لا يستطيع الصلاة واقفًا، وقد فشلت كل الجهود في أن يصلي بشكل طبيعي"، مضيفة وأحيانًا كثيرة كان يبكي خجلا من الله وهو يصلي علي السرير.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة