«زي النهارده».. وفاة سليم تقلا مؤسس «الأهرام» 12 يوليو 1892«زي النهارده».. عبدالكريم الخطابي يقود «ثورة الريف» 12 يوليو 1921«زي النهارده».. وفاة دوجلاس هايد رئيس أيرلندا 12 يوليو 1949الزمالك يُحدد 4.5 مليون راتبًا سنويا لـ"عبد الغنى" بعد توقيعه على بياضالأهلي يمنح الجونة الضوء الأخضر لتمديد إعارة "الجزار"هزمه كورونا.. وفاة الطبيب أحمد ياقوت بالفيروس القاتل فى عزل كفر الزياتلاستعادة الحركة .. خبير يضع ضوابط للوصول إلى صفر كورونا بـ5 مدن سياحيةحملات الأجهزة الأمنية تطارد مصنعى وحائزى الطائرات الورقيةمصر ترفض إرجاء حسم الخلافات فى مفاوضات سد النهضةترامب ينفذ تعهده وينقذ مستشاره من السجنالسودان يقر تعديلات قانونية تلغى حد الردة وتجرم الختانألمانيا تسجل 3 وفيات و248 إصابة جديدة بفيروس كوروناالمكسيك تسجل 539 وفاة و6094 إصابة جديدة بفيروس كوروناتشريح أجساد متوفين بفيروس «كورونا» يكشف نتائج صادمة (تفاصيل)تسجيل 7 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في الصينالمكسيك: 6094 إصابة جديدة بفيروس كورونا و539 وفاة خلال يوماكتشاف خلايا الدماغ المتحكمة بالرغبة الشديدة في تناول السكر«سونى» تطلق كاميرا «ZV-1» للمدونينTCL هاتف جديد فى السوق المصريةOPPO تطلق «OPPO A92» لمساعدة المدونين فى إنتاج محتوى الفيديو

تعرض للخراب وما زال محتفظا بجماله.. اعرف حكاية دير الحبيب فى أسكتلندا

-  

من المعروف أن اسكتلندا أرض تاريخية رائعة، فهى تمتلك العديد من المعالم الشهيرة، منها "دير الحبيب"، وهو دير بنى فى العصور الوسطى أصبح الآن فى حالة خراب ولكنه لا يزال رائعً الجمال، يمكن للزوار التعرف على هذه الفترة والاستمتاع بالتاريخ الرائع للكنيسة التى تم تسميتها لإخلاص الأرملة مدى الحياة لزوجها الميت.

الدين والحرب: "مؤسسة دير الحبيب"

تم بناء الدير على ضفاف نهر Pow Burn، من قبل Dervorguilla of Galloway وهو شخص ارستقراكى اسكتلندى غنى متزوج،  تم بناء معظم الدير بحلول عام 1273 وسرعان ما أصبح مركزًا رهبانيًا رئيسيًا،  كان في الأصل الدير معروف باسم الدير الجديد،  لكن المأساة أصابت الدير عندما مات زوجها، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ancient-origins،  قامت زوجته بتحنيط قلب زوجها ووضعته فى النعش الفضي، وسمي الدير   بـ "قلب الحبيب" وهذا بالطبع اسم غير معتاد عليه.

أصبح ابنها فيما بعد ملك اسكتلندا جون الأول (1249-1314) ، حكم لمدة 4 سنوات حتى  تم خلعه من النبلاء الاسكتلنديون. قام "الرهبان" بتحويل الدير إلى مركز زراعي وتجاري رئيسي، وفي عام 1296 ، غزا ملك إنجلترا، إدوارد الأول، اسكتلندا وكان يأمل في التغلب عليها كما فعل ويلز.

وبدأت حرب الاستقلال الأسكتلندية الأولى (1296-1328)، وتقول الأسطورة إن إدوارد مكث في الدير في عام 1300 وتضرر بشدة خلال الحرب. وبعد الانتصار الاسكتلندي في بانوكبورن، ساهم اللورد الاسكتلندي المحلي في إعادة بناء دير حبيب، وأصبح مركزًا دينيًا مهمًا في اسكتلندا مرة أخرى وظل كذلك حتى الإصلاح الاسكتلندي في القرن السادس عشر.

Sweetheart-Abbey
Dervorguilla
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة