فى زمن كورونا.. أسبوع الموضة الافتراضي في باريس يخيب آمال النقاد«فرحة» أحدث عروض البيت الفني للمسرح الخميس«فنان الشعب.. سيد درويش».. قريبا على مسرح البالونمران قوي لحراس الأهلي وفقرة للتدريب بالكرات الطبيةبيكيتي ينتظم في مران الإسماعيلي.. و3 مباريات ودية استعدادا لعودة الدوريهل يصبح رمضان صبحي أغلى صفقة بالدوري المصري بعد عرض بيراميدز 200 مليوناللجنة الطبية بالأولمبية تجتمع مع الألعاب التلامسية لمتابعة الإجراءات الاحترازيةصور.. تدريبات شاقة لرباعى حراسة مرمى بيراميدزصور.. خطط فنية وتعليمات تكتيكية في مران نادى مصرلينا عرابى بطلة السلاح عن مواجهة التحرش: لو معايا السيف سأواجهه بهظهير الترسانة يدخل حسابات الأهليحصاد الرياضة المصرية اليوم الإثنين 13/7/20205 آلاف مشجع شرط استضافة البطولات الدولية لتنس الطاولةعلماء يحذرون من كارثة على الأرضارتفاع أعداد المتقدمين للكشف الطبي للترشح لمجلس الشيوخ إلى 41 في الدقهليةمحافظ قنا يتفقد أعمال الرصف بمدخل قرية حجازه ..شاهدمحافظ الغربية: نقف على مسافة واحدة من كل الأحزاب السياسيةعلى متنها 127 سائحا.. مطار الغردقة يستقبل رحلة طيران من سويسرامحافظ دمياط يعقد اجتماعا لمتابعة المنظومة الإعلانيةتحرير 815 محضرا تموينيا لمستودعات الغاز والأسواق في دمياط

ترقبوا.. غدا الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة فى أول تعامد ضمن اثنين بـ2020

   -  

تشهد سماء مكة المكرمة يوم غدا الأربعاء 4 شوال 1441 الموافق 27 مايو 2020 تعامد الشمس على الكعبة المشرفة وقت الظهر بالمسجد الحرام الساعة 12:18 ظهراً (9:18 صباحاً بتوقيت جرينتش) وتكون الشمس على ارتفاع 90 درجة وسيختفى ظل الكعبة تماماً ويصبح ظل الزوال صفراً وهو التعامد الأول من اثنين هذه السنة.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن ظاهرة تعامد الشمس تحدث نتيجة لموقع الكعبة المشرفة ما بين خط الاستواء ومدار السرطان فأثناء الحركة الظاهرية للشمس عبر قبة السماء تصبح على استقامة مع الكعبة أثناء انتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان خلال شهر مايو، وعند عودة الشمس جنوبا إلى خط الاستواء قادمة من مدار السرطان في شهر يوليو.

فالمناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالاً وجنوباً كلها تشهد هذه الظاهرة مرتين في السنة ولكن بأوقات مختلفة تعتمد على خط عرض ذلك المكان، وتتميز به أماكن قليلة محصورة بين خط الاستواء ومداري السرطان والجدي، وتعتبر ظاهرة التعامد من الطرق الفلكية التي استخدمها القدماء لتحديد اتجاه القبلة بطريقة بسيطة لا تقل فى دقتها عن تطبيقات الهواتف الذكية.

يمكن اختبار التعامد لتحديد اتجاه القبلة لكافة القاطنين في المناطق البعيدة عن مكة في الدول العربية والمناطق المجاورة للقطب الشمالي وإفريقيا وأوروبا والصين وروسيا وشرق آسيا فعلى سبيل المثال عند وضع قطعة من "الخشب" منتصبة بشكل عمودي على سطح الأرض عند وقت التعامد فإن الإتجاه المعاكس للظل يشير نحو الكعبة المشرفة تماما.

تستخدم ظاهرة التعامد أيضا في حساب محيط الكرة الأرضية بدون أي مساعدة من التكنولوجيا الحديثة وذلك باستخدام بعض القواعد البسيطة في علم الهندسة وهي طريقة قديمة تعود إلى أكثر من 2.200 سنة وهي تدل أيضاً على كروية الأرض.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة