نائب محافظ قنا يتفقد المركز التكنولوجي ومركز صحة الأسرة بنجع حمادينائب محافظ بورسعيد يتابع أعمال تنفيذ مشروع حديقة فريال التاريخية.. صورمحافظ دمياط تتابع الموقف الحالى بملف التصالح فى بعض مخالفات البناءمحافظة القليوبية تبدأ الموجة الـ 16 لإزالة مخالفات قانون البناءتضامن البحر الأحمر تغلق حضانة عادت للعمل دون تصريحمحافظ كفرالشيخ: حملات تعقيم بالشوارع وأماكن التجمعات وتطهير المدارس خلال الامتحاناتتحرير 162 محضر مخالفة ومصادرة 34 ألف علبة سجائر بالإسكندريةتطوير محطة مياه شرب بقرية الصحوة فى الداخلة بتكلفة 3 مليون جنيهتعافى 5 حالات من فيروس كورونا تحولت نتائجها إلى سلبية بالمنيارئيس مدينة بنها ينذر صاحب مكمورة بإزالتها خلال 48 ساعةمدرب المقاولون العرب: طاهر اختار الأهلي.. وكنا نتمنى تكرار "تجربة صلاح"6 أغسطس.. اتحاد الكرة يعلن تعديل في موعد استئناف الدوريالزمالك يُجري المسحة الثانية للكشف عن كورونامصراوي يكشف.. الاتفاق تم.. طاهر إلى الأهلي مقابل 20 مليون جنيهرسميًا.. الأهلي يُعلن توصله لاتفاق مع المقاولون بشأن طاهر محمد طاهرمصدر يكشف لمصراوي التفاصيل المالية في صفقة انتقال "طاهر" للأهليالأهلي يطالب بإيقاف "الاحتفالية الكاذبة" للزمالك بنادي القرنخاص.. عقد طاهر مع الأهلي 5 سنوات.. وراتب 5 ملايين جنيهالشركة الراعية لإنتر: يمكننا المساعدة في ضم ميسي ولكنكلوب: تألق ماني المستمر أبرز مثال على تطور ليفربول

نقيب أطباء بني سويف: 22 إصابة بكورونا بين الأطقم الطبية.. وطلبت تشريح جثتي حال وفاتي (حوار)

   -  
الدكتور مصطفى هارون نقيب أطباء بني سويف - صورة أرشيفية

قال الدكتور مصطفى هارون، نقيب أطباء بني سويف، إن عدد المصابين بفيروس كورونا من الأطقم الطبية والتمريض في محافظة بني سويف بلغ 22 حالة، 6 أطباء و13 ممرضة و3 من العاملين بالقطاع الطبي، مؤكدًا أنه لا يوجد وفيات بين الأطقم الطبية في المحافظة.

أضاف «هارون» في حواره مع «المصري اليوم»، أنه أوصى حال وفاته بمرض كورونا أن يتم تشريح جثته لمعرفة سبب الوفاة، لافتًا إلى أن الجهات الصحية في مصر لم تشرّح جثمان أي متوفى بهذا المرض حتى الآن، ولا توجد معلومة تشريحية دقيقة حول هذا الوباء.

واستنكر «هارون» ما سماه «تقاعس» وزارة الصحة عن دورها في حل مشكلات المستشفى التخصصي في بني سويف، الذي كان مقررا تخصيصه كمستشفى لعزل مصابي كورونا في بني سويف، لولا تراجع وزارة الصحة عن قرارها في هذا الشأن، وإلى نص الحوار:

■ كيف واجهت النقابة الفرعية للأطباء في بني سويف وباء كورونا؟

- في بداية مارس الماضي وقبل ظهور الحالات في مصر، كنا نتابع الأحداث في الصين، وعلى الفور كان هناك دور مهم من خلال التوعية والزيارات المتتالية للمستشفيات التي تقدم الخدمة في بنب سويف وبث روح الطمانينة في الأطباء، والتقيت مع أطباء الحميات والصدر ومستشفى ناصر المركزي والمراكز الطبية وكان للنقابة في بنى سويف دور في الجانب المهنى والأخلاقى واجتماعت مع مديرى عموم المستشفيات ورئيس هيئة التأمين الصحى للوقوف على احياجات الأطباء ووسائل التأمين الذاتية من مستلزمات طبية.

وعقب ظهور الحالات في بني سويف تم تشكيل لجنة أزمة ضمت أطباء من التخدير والرعاية والعنايات الطبية والأزهر والأجهزة الأمنية لدعم زملائنا على خط المواجهة مع المرض وإمدادهم بما يحتاجون من خلال تبرعات الأطباء التي تصل إلى النقابة.

■ ما الصعوبات التي واجهت نقابة أطباء بني سويف أثناء التعامل مع الوباء؟

كانت أهم الصعوبات التي تواجه الأطباء المتعاملين مع كورونا الشائعات المغرضة والتهويل ومهاجمة الطاقم الطبى، خاصة عقب ظهور أول حالة وفاة في المحافظة لمريض مصاب بكورونا بقرية شريف باشا، فقبل ظهور إيجابية الحالة راسلنى بعض الأطباء بأن هناك مريضا يتجول بسيارة إسعاف على المستشفيات الخاصة ومعه أشعة مقطعية باشتباه كورونا، وترفض أي مستشفى استقباله، وعلى الفور اتصلت بمسؤول مرفق الإسعاف على مستوى الصعيد لتفعيل البرتوكول المتفق عليه من المجلس الأعلى للصحة والمشكل برئاسة المحافظ، وهو عدم تحريك أي مريض من منزله إلا بعد التنسيق مع الخط الساخن 105، وتم إيداع المريض مستشفى ناصر مع أهله، وتوجهت كنقيب أطباء لمستشفى ناصر للوقوف على درجة تأمين الزملاء بالمستشفى عقب علمى بوفاة المريض، وتواصلت مع الأطباء المتعاملين مع الحالة في وجود مدير الطوارىء ومدير المستشفيات للقسم العلاجى ومدير المستشفى ومديرة الطب الوقائي لتأمين الأطقم الطبية العاملة، وتم تعقيم المستشفى وأخذ مسحات للأطباء المخالطين للحالة، وتبين سلبيتهم وعدم تعرضهم للإصابة.

وفجأة، ظهرت شائعات كثيرة روجت لها «لجان إلكترونية» عبر شبكات التواصل الاجتماعى عن وفاة مريض بفيروس كورونا والامتناع عن دفنه لترهيب الجميع، وكادت تحدث كارثة مثل ما حدث في قرية «شبرا البهو» بمحافظة الدقهلية (أهالي القرية رفضوا دفن جثمان طبيبة متوفاة بفيروس كورونا) لولا ستر الله، واستطاعت الأجهزة التنفيذية والأمنية وبعض رجال الدين احتواء الموقف، وتم تغسيل الجثمان طبقا للاشتراطات الطبية، ووأد «فتنة الفيسبوك»، وكنت في لقاء مع محافظ بني سويف واطلعته عن هذه الحالة وما حدث فيها، ووعد بعدم تكرار الواقعة مرة أخرى، وكانت هذه أول حالة وفاة لمريض بفيروس كورونا بالمحافظة.

■ تعرضت كنقيب لأطباء بني سويف لحملة من القنوات المعادية أثناء مواجهة كورونا، لماذا؟

نعم كانت حملة شرسة قادها المذيع الهارب محمد ناصر عقب قيامي بإصدار بيان نفي لشائعات روجها هو عن عدم وجود كمامات وقفازات ونقص في المستلزمات الطبية وعدم وجود تواصل بين الأطباء ومديرية الصحة على خلاف الحقيقة، وفوجئت به يخصص حلقات ضدي ويسبنى ويشتمنى عبر قناته، والدليل على أكاذيبه أن المحافظ عقد اجتماعا مع مجلس النقابة قبل الشائعات التي أطلقها وكنت متواصلا دائما مع المحافظ ووكيل وزارة الصحة ومديرى المستشفيات، وكان غرض القنوات الإرهابية واللجان الإلكترونية إحداث وقيعة بين الأطباء المتعاملين مع فيروس كورونا بعضهم البعض، وهو ما لم يحدث في ظل التواصل المستمر من جانب النقابة والاطباء والجهاز التنفيذى بالصحة.

■ هل أصيب أحد من الأطقم الطبية في بني سويف بفيروس كورونا؟

مديرية الصحة ببنى سويف لم تمدنا بأعداد المصابين من الأطقم الطبية، لكن هناك 6 أطباء معلومين لدى مجلس النقابة مصابين بفيروس كورونا، وتم عزلهم، ونحن نتواصل معهم، وغاضبون لتواجدهم في المدينة الجامعية باسيوط رغم وجود عزل في المدن الجامعية ببنى سويف، كما أن النقابة على علم بإصابة 13 ممرضة منذ ظهور الفيروس، وإصابة 3 من العاملين بالمستشفى التخصصي.

■ مواقع إخبارية تقول إن بنى سويف تحتل المرتبة الثانية بين المحافظات في عدد المصابين بكورونا، ما الحقيقة؟

أولا لسنا في دوري نتبارى فيه ونذكر أننا في المركز الأول أو الأخير، والنقابة لا تملك إحصائيات كاملة عن عدد المصابين، لكن الأكيد هو أننا لسنا في المركز الثانى في أعداد الإصابة بكورونا، وما نسعى ونتنافس عليه هو أن نصل إلى «صفر إصابات» في بنى سويف.

■ ما أهم المشاكل التي تواجه الأطباء في بني سويف أثناء التعامل مع الوباء؟

المعروف عن هذا الفيروس أنه سريع الانتشار، ومع الإصابات للأطقم الطبية كان لزاما على النقابة الفرعية في بني سويف التواصل مع نقباء الأطباء على مستوى الجمهورية لمطالبة اتحاد المهن الطبية بالتدخل تحليلا وعلاجا وحجرا للأطقم الطبية المتعاملة مع مرض كورونا، ووصلني بالأمس رد من اتحاد المهن الطبية بزيادة معاش الطبيب إلى 900 جنيه اعتبارا من شهر يناير الماضي، وفتح مشروع علاج لاشتراك الأعضاء لتغطية تحاليل كورونا، ويتبقى طلب لأطباء بنى سويف وهو عزل الطبيب المصاب في مستشفيات بنى سويف بدلا من سفره بعيدا عن محل إقامته.

■ هل هناك أزمة بين نقابة الأطباء ووكيل وزارة الصحة في بني سويف؟

لا يوجد أزمة بيننا وبين وكيل وزارة الصحة، وما حدث كان سوء تفاهم بين أمين صندوق النقابة ووكيل وزارة الصحة عندما وقعت مشادة كلامية بينهما في مكتب وكيل الوزارة، وتدخلت وعقدنا جلسة في مقر النقابة الفرعية للأطباء، وانتهى سوء التفاهم.

■ لا يوجد مستشفى عزل في بنى سويف، ما رؤيتكم كنقابة لهذا الأمر؟

الحقيقة أن وزارة الصحة أعلنت عبر موقعها الرسمى عن اختيار المستشفى التخصصي لعزل مصابي كورونا، لكنها عدلت عن القرار فجأة بحجة إعادة دراسته، وتقدم زميلنا الدكتور كريم مصباح، عضو النقابة العامة، ببلاغ للنائب العام بضرورة أن يكون المستشفى التخصصى مكان لعزل المصابين في بنى سويف بعد دراسة المشكلات الموجودة بالمستشفى التخصصى الموجودة على كورنيش النيل.

أرى كنقيب أطباء بني سويف أن الوزارة «متقاعسة» ومعها الأمانة العامة للمستشفيات التخصصية، ولقد جانبهم الصواب في عدم إرسال أي لجنة للوقوف على حجم المشكلات الموجودة بالمستشفى التخصصى، فلا يوجد أشعة مقطعية منذ عامين في المستشفى التخصصى ببنى سويف الذي تستقبل الحوادث يوميا، كما أن مكاتب الأطقم الإدارية تقع وسط المرضى بالمخالفة للبرتوكول والكود الإنشائي للمستشفيات، وأنتظر كلمة القضاء في قيام محافظ بنى سويف بتحويل مدير المستشفى التخصصي إلى النيابة العامة في واقعة إصابة بعض العاملين بمرض كورونا، وتجهيل المسؤول الأول بالمحافظة عن وجود حالات مصابة داخل المستشفى التخصصى، ولا بد من إنهاء هذه المشكلات فورا.

■ بماذا توصي الأطقم الطبية وأهالي بنى سويف في ظل تزامن العيد مع الوباء؟

أنا أوصيت حال استشهادي بمرض كورونا أن يتم تشريح جثتي لمعرفة سبب الوفاة لأنه لم يتم تشريح جثة واحدة توفيت بهذا المرض في مصر حتى الآن، لأن كورونا يختلف من دولة لأخرى، كما أننى أوكد لكل طبيب وكل مريض أننى حصلت على فتوى أن «مريض كورونا شهيد»، ونصيحتى لأهالى بني سويف خلال العيد أن يلزموا بيوتهم حتى نتنافس على عدم وجود إصابات وتكون النتيجة صفر.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    17,265
  • تعافي
    4,807
  • وفيات
    764
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    5,502,512
  • تعافي
    2,302,447
  • وفيات
    346,761
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة