ياسمين أشرف.. حكاية ممرضة لم تتأخر عن خدمة المرضى فقتلها فيروس كورونالمواجهة كورونا.. فض سوق للباعة الجائلين بالخانكةحاملات الموت.. الطائرات الورقية تحصد الأرواح بالشرقية.. مصرع مسن وشاب صعقته الكهرباء أبرز الحوادثلعدم الالتزام بالتعليمات.. تشميع ملعب ومقهى بقرية ميت أبو علي بالزقازيقبتفك الموتور والفتيس.. قصة فتاة أسيوطية تحدت العادات والتقاليد بالعمل في ورشة صيانة سيارات.. شاهدبدء استقبال طلبات المرشحين باللجنة العليا للانتخابات بالأقصر.. صوربدء تلقي أوراق المرشحين لانتخابات مجلس الشيوخ بالمنوفية.. تعرف على الشروط والمواعيدوفد من الاتفاق السعودي يصل إلى القاهرة لانهاء صفقة محمد شريف مع الأهليالزمالك يحصل على توقيع عبدالله بكري ويفاوض حسام حسنعلاء نبيل: طاهر ورمضان بإمكانهما اللعب معًا في الأهليرامي ربيع: ندمان على التوقيع للأهلي ورفضت دور الموظفمدرب المقاولون: طاهر غير وجهته من الاحتراف أولا إلى الأهلي مؤخرًاشاهد.. ملخص وأهداف مباراة ريال مدريد وآلافيسموعد مباراة ليفربول وبيرنلي والقنوات الناقلة.. بمشاركة محمد صلاحمحمد صلاح يقود تشكيل ليفربول المتوقع أمام بيرنليتشكيل بيرنلي المتوقع لمواجهة ليفربول في الدوري الإنجليزيموعد مباراة تشيلسي وشيفيلد يونايتد والقنوات الناقلةإسماعيل مختار: عروض "بيت المسرح" تعود من جديد الخميس المقبلمديرة القومي للترجمة: التعليم الجامعي لا يكفي وحده لإخراج مترجم متمكنالقومي للطفل يصدر المجلد الثاني "هؤلاء كتبوا للأطفال"

كورونا يضرب مبيعات الأحذية بموسم عيد الفطر هذا العام

-  
مبيعات الأحذية
كتبت- شيرين صلاح:
قال خليفة هاشم، عضو شعبة الأحذية بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن أزمة كورونا ضربت مبيعات موسم عيد الفطر، حيث تراجع الإقبال بشكل كبير على شراء الأحذية هذا العام.
وبحسب هاشم، فإن تجار الأحذية والشنط ينتظرون المواسم مثل الأعياد والمناسبات لتنشيط حركة البيع بالسوق.
وأضاف أن حجم المبيعات التجار هذا العام خلال موسم عيد الفطر حوالي 5% من البضاعة الموجود لديهم بالمحلات.
وبرغم وضع الكثير من التجار تخفيضات تصل إلى 50% على جميع أنواع "الموديلات" إلا أن هذا فشل في جذب الزبائن للشراء، وفقا لقول خليقة.

ولم يكن موسم عيد الفطر أول المواسم الذي يخيب أمال تجار الأحذية هذا العام بعدما ضربت أيضا أزمة كورونا مبيعات موسم عيد الأم الماضي، وفقا لقول عضو شعبة الأحذية.
وقال هاشم، في وقت سابق لمصراوي، إن التجار خلال موسم عيد الأم الماضي كانوا يبيعون ثمن القطعة بسعرها دون إضافة هامش ربح كبير، للحصول على سيولة تكفي تسديد إلتزامتهم من أجور عمال وفواتير وكهرباء للمحلات.
وينتظر التجار إنفراجة أزمة كورونا وعودة الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى، لتعويض مكاسب ما حدث بالأزمة.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة