الزمالك يرسم خريطة الموسم الجديد مع كارتيرون انتظاراً لحسم مصير النشاطالحضري وطلبة وصبحي يرفعون شعار "لا تراجع ولا استسلام" لقرار الاعتزال"التنمية الصناعية" تتلقى طلبات مصانع الملابس لبدء إنتاج الكمامة القطنيةفاعل خير.. توزيع كمامات مجانية على أهالي العريشمستمرون لآخر نفس .. رسالة مؤثرة من مدير العزل بتمى الأمديد .. فيديوروجينا تلاحق يسرا على لقب الأفضل في استفتاء مصراويفيديو.. الغضب يعم أمريكا تنديدًا بمقتل مواطن من أصل أفريقى على يد شرطىالخير فى الشباب.. مبادرة بعزبة البرنس فى بنها لتطهير الشوارع بـ200 لتر كلورتعليم البحر الأحمر: إعلان نتيجة الشهادة الإعدادية خلال الأسبوع الجارىبتكلفة 9 ملايين جنيه.. تفاصيل دعم أكاديمية البحث العلمى لبرنامج علماء الجيل القادمالأرصاد: طقس معتدل على أغلب الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 30عاصفة السيتوكين السبب وراء إصابة الأطفال بمتلازمة الالتهاب المرتبطة بكورونابعد شهرين من طرحها.. عود البطل تقترب من 100 مليون مشاهدةالسقا يشارك جمهوره بنقل شعائر صلاة الفجر من المسجد النبويأخبار الفن .. حمدي المرغني: صحيت من النوم ‏فوجئت بدفن حسن حسني.. ووفاة عفاف شاكر شقيقة الراحلة شاديةفي ذكرى ميلاد يونس شلبي .. سبب طلبه من سعيد صالح وأبطال مدرسة المشاغبين عدم حضور فرحهحدث ليلاً| تفاصيل وفاة موظف بسجن طرة بكورونا.. وأمريكا على صفيح ساخن بسبب "فلويد"كورونا في 24 ساعة| اقتربنا من 24 ألف إصابة وبيان من الحكومة بشأن إجراءات الفتح التدريجيآخر فرصة.. الإسكان: فتح باب التظلم إلكترونيًا للإعلان الـ12 لاستيفاء المُستنداتالصحة تكشف تضليل صفحات التواصل الاجتماعي بشأن العلاج المنزلي لـ كورونا

في كلمة العيد.. عقيلة صالح: الجيش الليبي يحارب الغزو الأجنبي الذي يسرق الثروات

   -  
عقيلة صالح

وكالات

ألقى المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، كلمة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك وتطورات الأوضاع في البلاد.

وهنأ صالح، الشعب الليبي، في بيان له مساء اليوم السبت، والأمة العربية والإسلامية بعيد الفطر المبارك، والقوات المسلحة على تضحياتها في محاربة الإرهاب والغزو الأجنبي السافر.

وقال: "يومًا بعد يوم يتأكد لكم أن بلادنا تتعرض لمؤامرة تتجاوز الحدود ولها أدواتها ووسائلها وأهدافها؛ مؤامرة هدفها هدم الدولة وانتهاك السيادة والاحتلال ونهب الثروات، نحن نحارب الإرهابيين والمعتدين على بلادنا والذين جاءوا إلينا من كل مكان، بذلنا كل الجهد ولا زلنا، قصد الوصول إلى توافق يحفظ للبلاد سيادتها وكرامة شعبها ويحقق آمال الليبيين وطموحاتهم وحتى لانتهم بعرقلة الوصول إلى حل سياسي.

وأكد مواصلة الحوار مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية لأقناعهم بضرورة الوصول إلى حل وسحب الاعتراف بما يسمى بالمجلس الرئاسي واختيار مجلس جديد من رئيس ونائبين وحكومة من رئيس ونائبين يمثلون الأقاليم التاريخية الثلاث ويختار كل إقليم ممثله في المجلس وأولاً وقبل كل شيء لا تنازل عن الهدف الاسمى وهو احترام إرادة الليبيين وحقهم باختيار حكامهم ونظامهم السياسي.

وقال، إن انسداد العملية السياسية بتجاهل مخرجات مؤتمر برلين وفي ظل مخاطر الغزو الأجنبي وتوقف إنتاج وتصدير النفط وهبوط أسعاره وارتفاع سعر الصرف وتأثيرات وباء كورونا السلبية على اقتصادات الدول وسيطرة المجلس الرئاسي غير الشرعي والجماعات والمليشيات والعصابات المسلحة على المصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط بالإضافة إلى المصارف الخارجية وشركات الاستثمار الخارجي، سيخدم هذه الجماعات ويمكنها من تعزيز سيطرتها على العاصمة والاستمرار في ارتكاب جرائم النهب لثروة الليبيين ، ذلك سيضعفنا في مواجهة انهيار القدرة المالية للدولة وبالتالي عجز الحكومة عن تسيير سبل الحياة للمواطنين.

وأشار إلى أن نجاحنا في إعادة تشكيل المجلس الرئاسي وتشكيل حكومة وطنية والوصول إلى آلية لتوزيع الثروة سيمكننا من توفير الميزانيات للصرف على احتياجات المواطنين وتيسير سبل الحياة الكريمة ويدعم جهود وتطوير المؤسسة العسكرية لتقوم بدورها في محاربة الإرهاب وحماية الحدود والحفاظ على سيادة الدولة.

وتابع: "ندرك جيدًا أهمية أن يصحب هذه الإجراءات تحديد الأولويات وعلى رأسها مكافحة الفساد والتخفيض في الانفاق وخفض مرتبات النواب والوزراء والوكلاء ورؤساء المؤسسات والهيئات ومن يزيد مرتبه عن ثلاثة الاف دينار كل شهر من كل العاملين بالدولة".

واقترح أن تكون نسبة التخفيض عشرين في المائة من المرتب الزائد عن ثلاثة الاف دينار وتشكل لجنة من الحكومة لوضع الإجراءات التشريعية والإدارية اللازمة لتنفيذ ذلك اعتبارا من شهر يونيو، وحتى نهاية شهر ديسمبر المقبل، وتسخير الأموال لدفع المرتبات التي لم تصرف منذ مدة طويلة وإعادة تأهيل قطاعات التعليم والصحة وغيرها حسب الأولوية والأهمية .

وشدد على تمسكهم بسحب الاعتراف الدولي للمجلس الرئاسي وإعادة تشكيله وتشكيل حكومة وطنية تمثل فيها الأقاليم الثلاث ويمارس المجلس الرئاسي عمله من مدينة ليبية حتى تطهير العاصمة وتأمينها من الجماعات الإرهابية وكذلك التوزيع العادل لإرادات النفط والغاز، حتى نتمكن من إعادة انتاجه وتصديره ووقف التدخل الخارجي .

وطالب، جامعة الدول العربية ومجلس الأمن والاتحاد الإفريقي لتحمل مسؤولياتهم تجاه العدوان على بلادنا .

وشدد على دعم القوات المسلحة في محاربة الإرهاب وطرد المرتزقة وتفكيك الجماعات والميلشيات المسلحة المسيطرة على العاصمة، واستمرار مجلس النواب المنتخب في ممارسة مهامه طبقاً للإعلان الدستوري والتشريعات النافذة حتى انتخاب سلطة تشريعية جديدة.

ودعا لنبذ الفتنة ونسيان الماضي والتسامح واستخدموا عقولكم لمحاربة الشر واصحاب المساعي الخبيثة والاصطفاء للحق بالذات والحق لصاحبه مهما كان ولكن عن طريق القضاء والعرف السائد في البلاد ولا تنسوا العفو فهو يزيدكم عزة ورفعة.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة