ميكس كل حاجة والعكس.. مجموعة ماكس مارا تجمع التصميم العسكرى مع ألوان الباستيلهبة طوجي لـ"اليوم السابع": عشقت مصر.. والغناء أمام الأهرامات له "عظمة ورهبة" كبيرةالاتحاد الإنجليزي يخطر الأندية بموعد انتهاء البريميرليجوقع على بياض.. الأهلي يعتمد تعاقد سعد سمير الجديد 4 سنواتشوبير يوجه رسالة لـ شيكابالا بعد الهجوم عليهإبراهيموفيتش يعود للسويد بعد إصابتهالاتحاد الفلسطيني يحدد موعد استئناف بطولة الكأس لقطاع غزةخلف الأبواب المغلقة.. تحديد موعد نهائي كأس بلجيكابـ"نمش صناعى".. بيلا حديد بجلسة تصوير "منزلية" بفستان سعره 143 جنيه استرلينيشمس "النكتة" تغيب.. أين اختفى المونولوج؟ فيديومختلفة دائما.. ليدى جاجا توزع نسخ ألبومها الجديد بنفسها بكمامة مميزةنانسى عجرم تدعوا للتفاؤل: "كلنا قلب واحد أقوى من كل شىء.. وهنخلق عالم حلو"بصورة مع كلبه.. رامى جمال: محدش يهمل ولا يبسط الموضوع.. دى مرحلة الذروةرامى يوسف: ليندسى لوهان كانت من المفترض ظهورها فى مسلسلىإيمان العاصي تدعم رجاء الجداوي وتشيد بـ "الاختيار" وتشارك في الجزء الثاني لـ"مملكة ابليس"كاردى بى تسخر من معلق على صورتها الشهيرة بدون مكياج: لا ده ابن عمى أحمدكارول سماحة تستطلع رأى متابعيها: "تحبون أغنيتى الجديدة راقصة أم رومانسية"أستون فيلا يعلن وفاة والد دين سميث بعد إصابته بكوروناعبدي شريف يمدد عقده مع ليفربولبدون جمهور.. الاتحاد البلجيكي يعلن موعد مباراة نهائي الكأس

أول مصاب إيطالي بكورونا يتهيأ للعودة إلى حياته الطبيعية

   -  
فيروس كورونا
روما - (د ب أ)

قال ماتيا مايستري، المعروف بـ "المريض رقم واحد" بفيروس كورونا في إيطاليا، في مقابلة اليوم السبت، إنه يتهيأ للعودة إلى حياته الطبيعية.

وتم تشخيص إصابة مايستري 37 سنة، بالفيروس في 20 فبراير في مسقط رأسه كودوجانو جنوب شرقي ميلانو. وكانت إصابته هي أول حالة يتم اكتشافها في إيطاليا.

وقال مايستري في مقابلة مع مجلة "سبورتويك" الأسبوعية، تصدرها دار صحيفة "جازيتا ديلو سبورت"، إنه يشعر بأنه على ما يرام ورفض المساعدة النفسية.

وأوضح: "قلت لا، شكرًا، أشعر بأنني طبيعي جدا، وأكرر أنه بالنسبة لي كان الأمر لايعدو كونه التهابا رئويا" مضيفًا أنه على اتصال وثيق بالطبيب الذي أنقذه.

وأمضى مايستري ثلاثة أسابيع فاقدا للوعي في العناية المركزة. وعندما أفاق، لم يكن يعرف ما هو فيروس كورونا المستجد ومدى انتشاره.

وعندما قام بتشغيل هاتفه المحمول وجد سيلا من الإساءات ضده على الإنترنت، حيث ألقى الأشخاص باللوم عليه لنشر الفيروس وادعوا أنه رفض دخول المستشفى في البداية.

وخرج مايستري من المستشفى يوم 21 مارس، لكنه فقد والده بسبب إصابته بـ "كوفيد-19" قبل يومين. وأصيبت كذلك زوجته الحامل لكنها تعافت ووضعت بالفعل طفلة سليمة صحيا في السابع من أبريل.

وعانت إيطاليا من أشد موجات تفشي الفيروس في العالم.

وحتى مساء اليوم السبت، ذكرت هيئة الحماية المدنية أن 32 ألفا و735 شخصا توفوا جراء الفيروس بزيادة 119 شخصا على اليوم السابق، و229 ألفا و327 إصابة، بزيادة يومية قدرها 669 شخصا.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة