بشروط صارمة.. المجر تسمح للجماهير بالعودة للملاعببعد مرور 50 عامًا على تطبيقها.. حكاية ركلات المعاناة الترجيحيةروما تستضيف لقاء الدوري الماسي لألعاب القوى بدلا من نابوليتقارير: رئيس الكاف يدلي بشهادته في أزمة نهائي "رادس"احتفال صامت لبايرن في حالة تتويجه بالدوريالكرتي يحبط آمال الزمالك.. ويفضل الاحتراف الأوروبيوفاة نائب رئيس تحرير الجمهورية متاثراً بإصابته بفيروس كوروناالتموين: انتظام معدلات توريد القمح المحلى من المزارعينمستشفى الأزهر التخصصى: نعالج مصابي كورونا مجانا ولا صحة لتحصيل مبالغ ماليةرئيس أسيوط الجديدة: الانتهاء من تنسيق الموقع وتشطيب وحدات الإسكان الاجتماعيأسهم أوروبا تواصل مكاسبها بفضل دعم التحفيزالذهب العالمى يرتفع على حساب الخلافات بين بكين وواشنطنأحمد دويدار لمنتقدي شيكابالا: لا تسخر من أحد فلا تعلم كيف يكون حالك غداأحمد عيد: الهجوم على شيكابالا خارج كرة القدم حجة الضعيف فكرياً"عملية جراحية" وراء غياب خالد الدرندلي عن جلسة الخطيب لبحث الوضع المالي للأهليأغرب تسديدة لكرة السلة استغرقت دقيقتين لإحراز الهدف.. فيديوأشرف صبحي: تعميم الإجراءات الاحترازية داخل المنشآت الشبابية للوقاية من كوروناشاهد.. ياسر إبراهيم يتدرب فى الجيم استعداداً لعودة الدورىاشرب يا رمزى يا صالح.. شيتوس يحتفل بهدفه فى شباك فلسطين.. والحارس: جون حلوبعد تعرضه للتنمر.. مواقف لا تنسى لـ شيكابالا مع جمهور الكرة المصرية

امتنعت عن غسل شعرها بالشامبو 6 أسابيع.. مذيعة شهيرة تروي تجربتها

   -  
سوزانا قسطنطين
وكالات
استغلت مقدمة البرامج البريطانية الشهيرة، سوزانا قنسطنطين، فترة الحجر الصحي المنزلي، وأجرت تجربة فريدة امتنعت فيها عن غسل شعرها بالشامبو لمدة 6 أسابيع.

وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن المذيعة وقبل بدء تجربتها كانت قد اطلعت على بعض نظريات معارضي غسل الشعر بالشامبو الذي يحتوي على مواد كيميائية، والذين يعتقدون "أن الشعر في حال لم يغسل بهذه المواد لـ 6 أسابيع فستبدأ فيه عملية تدعى التنظيف الذاتي، لذا يجب غسله بالماء"، نقلا عن "روسيا اليوم".

وحول هذه التجربة قال المذيعة :"في منتصف الأسبوع الثاني من التجربة كان شعري يبدو طبيعيا وهو جاف، لكن عندما ذهبت للحمام وبللته بالماء بدا الأمر مثيرا للاشمئزاز، كان أشبه بإسفنجة مبللة بالزيت".
وأشارت إلى "أنها ومع نهاية الأسبوع الثاني من التجربة كانت مستعدة للتخلي عن الفكرة من أساسها لكنها قررت الاستمرار، وفي الأسبوع الثالث غطت شعرها طبقة دهنية جعلته يصبح قابلا لاتخاذ أي شكل، لذا قررت أن تبدأ بغسله بخل التفاح وزيت الخزامى"، وبعد فترة لاحظت أن شعرها بدا أكثر صحة وكثافة، ومع حلول الأسبوع السادس من التجربة لاحظت أن الشعر بدأ يبدو أقل اتساخا وأكثر طواعية أثناء تمشيطه.
وأوضحت أنها "وبعد هذه التجربة لم تعد مقتنعة بشراء الجل أو منعمات الشعر أو البخاخات الصناعية التي تروج لها الدعايات التجارية".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة