راعى «مارجرجس» بالإسكندرية يكشف ملابسات محاولة حرق كنيسة العذراء«كاتدرائية الإسكندرية للأقباط الكاثوليك» تحتفل بعيد الصعود المجيد دون حضور شعبيمؤتمر بجامعة طنطا حول «كورونا»: التباعد الاجتماعي أفضل وسائل الوقايةأوغندا تشكر مصر على دعمها في إزالة الحشائش بالبحيرات الاستوائية (تفاصيل)«صحة بني سويف»: شفاء 6 حالات جديدة من كورونا.. وارتفاع عدد المتعافين لـ١٢٨إحالة ٢٨٠ محضر تعديات على النيل وأملاك «الري» للنيابات العسكرية بالمحافظات«النقل العام» بالإسكندرية: ممنوع الركوب دون كمامةمحاكم الإسكندرية تنهي استعداداتها لاستئناف العمل: «لن يسمح بالدخول دون كمامة»«سعفان» يتابع المصريين بالسعودية بعد قرار تمديد التأشيرات السياحية آليًا 3 أشهر مجانًامحافظ السويس: إيقاف تراخيص البناء وإزالة التعديات والمخالفات والأسواق العشوائيةمبادرة "1000 كاتب" تصدر تقرير الموسم الرمضاني 2020تجديد حبس متهم بتجارة العملة خارج السوق المصرفيةالداخلية تضبط 74 شخصا لمخالفتهم قرار إيقاف بناء المساكن بالمحافظات"صحة السويس": 18 حالة إصابة جديدة بـ"فيروس كورونا"إزالة طابقين مخالفين من برج سكنى في طنطا | صورنائب محافظ الفيوم يشدد على ارتداء العاملين بالصوامع الكمامات.. ويغلق محال مخالفة | صورمحافظ السويس يناقش تنفيذ قرارات إيقاف إصدار تراخيص البناءمحافظ أسيوط يعتمد نتيجة "الإعدادية" بنسبة نجاح 99.76% للعامة و80.50% للمهنيةمحافظ السويس يعقد اجتماعا مع القيادات الأمنية بالمحافظةمحافظ الشرقية يضع آلية للتعامل مع مصابي «كورونا» بالتنسيق مع الجهات الطبية المختصة | صور

بناه عامل بناء مسيحى..مسجد القطب الصوفى بطور سيناء حضر كورونا وغاب المصلون

   -  
مسجد القطب الصوفى بطورسيناء حضر كورونا وغاب المصلين


يشهد مسجد القطب الصوفى الشيخ الكيلاني بطور سيناء  أجواء حزينة فى رمضان  لغلقه بسبب الإجراءات الاحترازية  لفيروس كورونا المستجد ذلك المسجد الذى كان يعج بالمصلين ورواد الشاطئ حيث يطل المسجد على شاطئ خليج السويس فى منطقة لاجونا رملية فقد غاب المصلون ولم يبق  الا قليلا من رواد الشاطئ وبعض زوار مقام الشيخ الكيلانى.


 ويعتبر مقام الشيخ الجيلانى الذى يطلق عليه  سكان طور سيناء الكيلانى، الضريح  والمقام الوحيد الموجود فى جنوب سيناء  لأحد أولياء الله الصالحين  الذين لا تتوفر عنهم معلومات كثيرة رغم انه  اطلقت على اسمه منطقة الكيلانى الاثرية  التى توجد بها  اقدم منازل للصيادين التى بنيت بحجر الشعاب المرجانيه ومنطقة الكيلانى التى  نقل اليها البحارة اليونانيين بعد اعتبار منازل الكيلانى منطقة اثرية .


المسجد بناه عامل بناء مسيحى وكان اول مسجد بطور سيناء وكان يقع ثلثه فى  البحر حتى انحصرت المياه  وغالبا ما يخلط الناس فى طور سيناء بين قصته وقصة  الخضر مع نبى الله موسى.


 يقول احمد غريب موسى 70 سنة من  الطوره ان مسجد الكيلانى هو اقدم مسجد بجنوب سيناء   وكان المسجد الوحيد فى طور سيناء  ومن بعده مسجد المنشية الذين كانوا سكان طور سيناء يؤدون فيه الصلوات مشيرا الى انه عرف  من اجداده   ان الشيخ  الكيلانى كان ضمن 40 ولى من اولياء  الله الصالحين الذين  جاءوا  من راس محمد لطور سيناء وكان   الامام  والخطيب  المتطوع للمسجد الشيخ حسونة  من الطوره.


 وأضاف محمد عطا  من الطوره  ان الشيخ الكيلانى كان يطلق عليه  سكان طور سيناء الخضر وكانوا يذهبون لمقامه دائما  ويقومون بتنظيفه وانارته بالشموع  مشيرا الى انه كان المسجد القديم  الذى ارتبط  به سكان طور سيناء القدماء من بدو وحضر.


 و اكد الشيخ لبيب سليم امام وخطيب مسجد الكيلانى ان الشيخ الكيلانى  يعتبر  القطب الرابع  من اقطاب الصوفية على مستوى العالم   مشيرا الى  انه عراقى  ويمتد نسبه للخطيب البغدادى وأضاف سليم ان مقام الشيخ الكيلانى يعتبر الوحيد على مستوى المحافظة ويوجد بداخله ضريحه الخشبى وصندوق للنذور وطالب  امام المسجد بفرش مقامه.وكشف سليم ان  انه مازال هناك زوار يحضرون للمسجد لزيارته.

اقرا ايضا :
بسبب كورونا  كلاب طور سيناء جوعي وقرية سياحية تنقذهم 



 ويخلط الناس بين قصة الشيخ  الجيلانى الذى يطلق عليه الكيلانى" وبين قصة  الخضر مع نبى الله موسي


 ويقول حميد سعد جبلى من قبيلة المزينة ان المقام لسيدنا الخضر وقصته المعروفه والذى ذكرت فى سورة  الكهف مع سيدنا موسى  مشيرا الى انه بمجرد ذكر اسمه تحضر روحه فلابد من قراءة الفاتحه على روحه.


 وأضاف محمد خالد من شباب طور سيناء ان المقام الموجود للشيخ الكيلانى   اما مقام الخضر موجود امام كالكنيسة القديمة مشيرا الى انه مهمل  ومحاط بسلك شائك.


 ومن جانبه أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بوجه بحرى وسيناء أن المسلمون بنوا جامع الجيلانى وقام ببنائه عامل بناء مسيحى هو بنيوتى جريجورى الذى ولد عام (1256هـ / 1840م) و مات عام (1359هـ / 1940م) وكان مقام الشيخ الجيلانى موجود قبل بناء المسجد ويقال إن الشيخ الجيلانى جاء من السعودية وكان ثلثى المسجد تقريبًا داخل البحر ثم انحسرت المياه، ويقع غرب الجامع مخزن لخشب المراكب صاحبه يدعى أحمد سالم وأمام الجامع منزل ملك شيخ الجامع وهو الشيخ أحمد شتح


ويوضح الدكتور ريحان أن الجامع بمنارة ويقع فى شمال مدينة الطور ويعود  لعهد الخديوى توفيق ويضم مقامًا قديمًا للشيخ الجيلانى وقد تولى الخديوى محمد توفيق بن إسماعيل (1297- 1310هـ / 1879 إلى 1892م) وأهم ما حدث فى سيناء فى عهده هو تحول طريق الحج من الطريق البرى إلى الطريق البحرى عام (1301هـ / 1884م)


ويشير  دكتور ريحان إلى أن سيناء تضم القبر الذى يعلوه قبة ويطلق عليه ضريح  مثل ضريح الشيخ الجيلانى ومنها القبر الذى يعلوه كوخ ويعرف بالمقام مثل مقام الشيخ راية برأس راية ومنها القبر الذى لا يعلوه قبة أو يحيط به كوخ ويعرف بالقبر وهم يدفنون موتاهم بجانب الأولياء ويطلق أهل سيناء على أوليائهم لقب النبى فنجد قرب دير سانت كاترين مقام النبى هارون ومقام النبى صالح ولا يضم أى من القبرين النبى صالح أو النبى هارون والمدفون فى مقام النبى هارون أحد شيوخ البدو والمدفون فى مقام النبى صالح هو الشيخ صالح أحد شيوخ البدو والذى أطلق اسمه على الوادى الموجود به المقام وهو وادى الشيخ


 


ويصف  دكتور ريحان معالم الجامع الذى يقع بالجهة الجنوبية من تل الكيلانى  ويشرف على خليج السويس مباشرة  وهو جامع صغير مساحته 22م طولًا 12م عرضًا وهو من المساجد ذات الوحدة المفردة حيث يتكون بيت الصلاة من قاعة مستطيلة غير مقسمة لأروقة ولا يوجد به صحن أوسط ويغطيه سقف مسطح وينقسم لثلاثة أجزاء الجزء الأول بيت الصلاة فى الجزء الشمالى الشرقى وهو عبارة عن مساحة مستطيلة 12م طولًا 8م عرضًا والجزء الثانى وهو الأوسط مكون من مساحة مستطيلة 12م طولًا 6م عرضًا و يتضمن القبة الضريحية الخاصة بالشيخ الجيلانى بالجهة الجنوبية الشرقية والمئذنة بالجهة الشمالية الغربية وهى مئذنة بسيطة من شرفة واحدة والجزء الثالث بالجهة الجنوبية الغربية ويتضمن حجرتين أحدهما لخادم الجامع والأخرى مخزن.



لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة