خبر في الجول - مهاجم المصري يوقع مع شركة لتسويق اللاعبين في الخارجشركة بريطانية تخطط لإنتاج مليار جرعة من مساعد للقاح كورونا"فيفا" يشيد برابطة المحترفين الإماراتية بعد مبادرة حماية الأطفالاتحاد الكرة يتخذ ٣ قرارات عاجلة بعد تأكد إصابة محمود سعد بفيروس كوروناأمريكا تعلن تأجيل حفل قاعة مشاهير دوري السلةراموس يتحدث عن كواليس تتويج ريـال مدريد باللقب الـ 11 لدوري الأبطالفرنسا تعلن حظر ممارسة أي نشاط رياضي حتى 21 يونيوعودة النشاط الرياضي في تونس على 3 مراحلتركي آل الشيخ يعلن إقامة مزاد خيري ببيع شاشة تلفزيونية محطمةوكيل دي يونج ينفي عرضه على ليفربول ويوفنتوسرسميا – عودة الدوري الإنجليزي 17 يونيو.. قمة الأستاذ والتلميذ وظهور مصريمدربهما في مرسيليا: دروجبا اشتبك مع ميدو في رحلة جوية بسبب مضيفات الطيرانتخصيص مستشفى الباطنة بجامعة الفيوم لعزل الأطباء المصابين بكورونامحافظ السويس يستقبل القيادات الأمنية لمناقشة خطة إزالة العشوائيات ومنع التعديات.. صورتعرف على المستشفيات المخصصة للتعامل مع حالات "كورونا" بالإسكندريةمحافظ بنى سويف يلتقى مدراء المستشفيات لمتابعة مستجدات مواجهة "كورونا"تنفيذ 2664 حكما قضائيا وتحرير 1461 مخالفة مرورية بالقليوبية"مُختل" يطعن نجله ويقتل رجلا ويصيب سيدة فى الزقازيق بالشرقيةصور.. حى ثان طنطا يشن حملات نظافة وتعقيم بالشوارعمحافظ الدقهلية: تكثيف أعمال النظافة والتطهير ومتابعة إزالة التعديات.. صور

متى ولماذا حمل الزمالك اسم فاروق؟

-  

فى بداية عام 1941.. كانت الأجواء المصرية شديدة التوتر والقلق.. مخاوف وتهديدات وظلال الحرب العالمية الثانية.. صراع دائم وساخن وشائك بين القصر وحزب الوفد.. وبعدما زاد التقارب بين حزب الوفد والنادى الأهلى بكل مكانته وشعبيته عن طريق فؤاد باشا سراج الدين وأحمد عبود باشا.. أصبح الزمالك بمكانته وشعبيته أيضًا هو البديل المتاح أمام الملك فاروق.. فرئيس الزمالك وقتها.. ورئيس اتحاد الكرة أيضًا.. كان محمد حيدر باشا هو ياور الملك فاروق ومستشاره وصديقه الشخصى.. ولا أستطيع الجزم بمن كان صاحب فكرة إطلاق اسم الملك فاروق على نادى الزمالك.. هل هو الملك نفسه أم رئيس نادى الزمالك؟.. لكن المؤكد أن اسم النادى الكبير تغير بالفعل ليصبح نادى فاروق عام 1941.

وفى السابع والعشرين من شهر يونيو عام 1941.. نشرت جريدة الأهرام المرسوم الملكى بإطلاق اسم الملك فاروق على نادى الزمالك الذى كان وقتها يحمل اسم المختلط.. وقالت الأهرام إن نادى المختلط خطا خطوته الرابعة بفوزه بالرعاية الملكية والتحلى باسم فاروق الأول.. وكل ذلك يعنى عدم صحة رواية تم تداولها كثيرا بأن الملك فاروق حضر نهائى الكأس عام 1944 بين الأهلى والمختلط.. وبعدما فاز المختلط على الأهلى بستة أهداف نظيفة.. أمر الملك بإطلاق اسمه على المختلط ليصبح هو نادى فاروق اعتزازا بهذا الانتصار الكبير.. ولست هنا أتحدث عن الانتصار نفسه الذى كان كبيرا بالفعل.. إنما أتحدث عن وقائع التاريخ التى لابد من التدقيق فى صحتها خاصة تلك التى لا تحتمل أو تقبل أى جدل وخلافات فى الآراء ووجهات النظر.

ففى صباح يوم الرابع من شهر يونيو عام 1944.. اليوم الذى أقيمت فيه هذه المباراة كنهائى لكأس الملك.. قدمت الصحف المصرية المباراة الكبرى باعتبارها المواجهة بين الأهلى وفاروق.. أى أن الزمالك لعب تلك المباراة وهو يحمل بالفعل اسم فاروق.. وأن الملك لم ينتظر فوزا للزمالك على الأهلى حتى يقرر إطلاق اسمه على النادى المنتصر.. فالحكاية كانت أكبر وأعمق وأكثر تعقيدا من مجرد نتيجة مباراة.. كما أنها ليست رأيا ووجهة نظر تحتمل التشكيك والاختلاف والجدل.. ويمكن لأى أحد الرجوع إلى أرشيف الصحافة المصرية سواء عام 1941 أو عام 1944 ليراجع كل التفاصيل ويتأكد من هذه الحقيقة.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    15,003
  • تعافي
    4,217
  • وفيات
    696
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    5,037,764
  • تعافي
    1,993,037
  • وفيات
    326,413
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم