لعشاق الفانتازيا والأناقة.. طقم أوانى برسومات سلسلة هارى بوترهولندية تقاضى أمها لنشر صور أحفادها دون إذنهادي يونج مقابل بيانتيش.. تفاصيل صفقة ضم برشلونة لـ نجم يوفنتوس الإيطاليالعثور على جثة لاعب كرة إنجليزي داخل شقتهميدو يدعم شيكابالا بعد الهجوم عليهمستعينا بـ شهادة رئيس الكاف.. الوداد ينتظر القرار النهائي بشأن نهائي دوري أبطال أفريقيا 2019خروج حمدى الوزير من العناية المركزة بعد تركيب دعامة وإجراء قسطرة فى القلبرغم معاناة الحمل ..كاتي بيري تساعد المحتاجين في شوارع لوس أنجلوس بالجلابيةاعرف أسماء حلقات مسلسل Space Force قبل طرحه يوم 29 مايو الجارىكيف يؤثر تطبيق "معيار المحاسبة الدولى" على قطاع التأمين فى مصر ؟تعرف على أبرز سلع تراجعت وارداتها فى يناير الماضى.. الحديد فى الصدارةحكايات من الذكريات.. الأهلى يرفض ضم خالد الغندور ووليد سليمانالتدريبات الجماعية تحسم الصفقات الإفريقية في حرس الحدودفيروس كورونا يكشف عن ظهور نمور الثلج النادرة فى كازاخستان.. فيديوفيديو.. عواصف شديدة تؤدى إلى انهيار أحد السدود فى كوباوزارة البيئة: نهدف للوصول لنسبة تدوير 100% من المخلفات الخطرة بحلول 2030تعرف على بدايات وأطوال فصول السنة المتبقية بـ2020ميزة لأول مرة.. التعليم: يحق للطالب تأجيل امتحانات الدبلومات الفنية للعام المقبلالنداء الأخير.. كل ما تريد معرفته عن التقدم لفوازير رمضان والموعد النهائي لهاكيف تأخذ عينة فضلات طفلك فى المنزل لتحليلها بالمعمل؟

نجاح رامز

-  

" شابو رامز" أثبت أنك الأقوى على مر السنوات فرغم كل ما تفعله من سادية وإذلال لرموز المجتمع إلا أنك مازلت موجود وبقوة. 
ورغم استنكار الكثيرين لما تفعله إلا أنك مازلت تقدم برنامجك الذي يستخف بعقولنا وإنسانيتنا. 
وللأسف رغم كل النقد الذي تتعرض له إلا أنك مازلت تحظى بشعبية كبيرة ونسبة مشاهدة عالية خاصة بين الشباب والأطفال.
وحتي لو كل الفنانين والرموز الإعلامية الذين يأتون معك بالبرنامج  يعرفون ما تفعله بهم وبالمقلب الذي تعده لهم إلا أن فكرة أن تحضر مطرب أو فنان أو ملحن أو صحفي أو أي رمز وتتعمد إذلاله وإهانته وإرهابه فكرة قميئة ولا أعرف حتى الآن ما الهدف منها وهل مثلا المقصود هدم كل القيم والرموز لدينا في محاولة لهدم كيان المجتمع كله ؟  
ولكنني أؤكد لك أنك نجحت وبجدارة في حصد المشاهدات وربما حصد الملايين من الجنيهات ونجحت أيضا في اهدار قيم مجتمع كامل أنت ومن يصرون علي تقديم هذه النوعية من الأعلام.
نجحت وبجدارة في خلق جيل من الشباب جاحد يستعذب عذاب من حوله جيل أناني لا يرى إلا متعته ورغبته في الاستمتاع المشوه حتى ولو كان علي حساب تعذيب الآخرين "برافو رامز " استطعت أن تفرض نفسك علي الجميع وأن تتحدي كل النقد الذي تعرضت له وبرنامجك بل على العكس اثبتت للجميع أنك قادر علي البقاء.
والغريب ان برنامجك مازال يعرض ويستحسنه البعض ويحبون لحظات الصراخ والإذلال لضيوفك والأغرب أنه لم يمنع من أي من المسئولين حتي الآن .
وفي الحقيقة لدي بعض الأسئلة هل تعرف ما تفعله من هدم للأخلاقيات والقيم والمبادئ وهل تفعل ذلك بوعي أم أن كل هذا لايهمك لأن هناك أشياء أخري تحرص عليها وتهتم بها.
في الفترة الأخيرة كلنا نشكو من انحدار الأخلاق وغياب الكثير من النخوة والمروءة في مجتمع وظهور العنف واستعذاب مهانة  الآخرين وتعنيفهم وربما يظهر هذا في العنف المجتمعي حولنا.
حتى  في جرائم القتل  التي تحدث في مجتمعنا نري تفاصيلها وقد اتصفت بالدموية والمتعة في تعذيب القتلي والتمثيل بهم.
وفي الحقيقة أني أحملك ومن يقدمون مثل هذه النوعية من الفن كل ماحدث لنا من غياب القيم المجتمعية وهدم الأنسانية داخل المجتمع وتغيير صفات أجيال كاملة بالتدريج وبمثل هذه النوعية من البرامج التي أعتبرها أخطر من الإرهاب . 

لمطالعة الخبر على صدى البلد