الشرقية تعلن الاستعانة بتطبيق " قراءتى" لتسجيل استهلاك مياه الشربحماية المستهلك بالشرقية: 74 محضراً ضد الصيدليات والمحال التجارية والمخابزمحافظ بنى سويف: توريد 213 ألفا و615 طن قمح من بداية الموسمبيان لصحة شمال سيناء : سلبية 34 حالة اشتباه فى الإصابة بكوروناصور.. زراعة الشرقية : زراعة حقل إرشادى للذرة الشامية بالهجين الأصفر 168بالاسم ورقم الجلوس.. نتيجة الشهادة الإعدادية بالمنوفية بنسبة نجاح 99,74 %تضامن بنى سويف : توزيع الكمامات على المنازل بمبادرة" كمامتك هتوصلك الحد البيت"تعليم المنيا: تجهيز 141 استراحة لـ2500 معلم ومعلمة بامتحانات الثانويةرئيس مدينة تلا: فض سوق قرية زاوية بمم وطبلوها منعا للتزاحمتحرير 62 مخالفة لمخابز ومحلات بيع سلع غذائية فى الدقهليةصناع السينما يترقبون إعادة فتح دور العرض لطرح واستكمال 5 أفلاممشهدان أقل من دقيقة.. الفنان محسن صبري يكشف سبب قبوله دور والد هشام عشماوينبيل الحلفاوي يدعو لأشرف زكي بالشفاء: "ليعود كما كان دينامو"مي سليم تهاجم أحد متابعيها: "انت مالك"مايا دياب عن أشرف زكي: "نقيب تُرفع له القبعة"أصالة نصري لنوال الزغبي: "لازم نكون صحاب.. وتبقي نجمة من دهب"بعد تعافيه من كورونا.. نائب رئيس جامعة أسيوط يدعو أفراد المجتمع للتحلي بالوعيبروتوكول تعاون بين هندسة المنصورة والري بالدقهلية ودمياط وبورسعيد | صورإزالة 12 حالة تعد بالبناء على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة بالمنياتوريد 186 ألف طن قمح بشون وصوامع الدقهلية

زوجة لمحكمة الأسرة: زوجى لما بيخسر فى الرهان أصدقاؤه بيبعتوا لى صور مخلة

-  

أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالبت فيها بالتفريق بينها وزوجها بسبب استحالة العشرة بينها وخشيتها أن لا تقيم حدود الله، لتؤكد: "عشت أصعب تجربة فى حياتى بعد عام من الزواج، بعد اكتشافى أن زوجى مدمن مراهنات، وقيامه بتبديد أموالى وأمواله على تلك الأمور، وإذا شكوت يقوم بتسليط عنفه ضدى".

وتابعت ه.ع.أ، البالغة من العمر 26 عاما: "تزوجت للأسف بشكل تقليدى، لم تتاح لي الفرصة للتعرف على أخلاق زوجى، لأعيش بعد الزواج معاناة فهو يبحث عن الزوجة التى تشاركه فى الإنفاق، وتتحمل تصرفات أصدقائه غير الأخلاقية".

وتكمل: "لم يكن وقتها أمامى خيار إلا الصبر فلم يمر على زواجى سوى أشهر قليلة، فكيف لى أن أطلب الطلاق، بعد رفض والدتى التى تحججت بأنه لن يرحمنى ألسنة الناس، ونظراتهم الشامتة".

وأضافت: "تلقيت علقة موت على يديه، مكثت بالمستشفى بين الحياة والموت، وذلك عقاباً لى على اعتراضى على السماح لأصدقائه بإرسال صورة مخلة لى والحديث بشكل غير أخلاقى، نتيجة لخسارته الرهان، ليعتاد على ارتكاب تلك التصرفات رغم شكوتى لأهلى، ووعوده بعدم تكرارها".

ووفقاً لقانون الأحوال الشخصية، يكفي إثبات الضرر، ليصدر القاضي حكمه، سواء كان الضرر لسوء المعاملة أو لسوء الأخلاق أو الزنا، المهم أن تستطيع الزوجة تقديم الأدلة والشهود لإثبات الضرر الواقع عليها .

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة