قصة كفاحه أمر ملهم.. كلوب: تأثير محمد صلاح على العالم العربي ظاهرة لا تصدقثلاثي بوفنتوس المتعافي من «كورونا» لا يعاني مشاكل جسدية في التدريباتإصابة 16 لاعبًا في فاسكو دي جاما البرازيلي بـ«كورونا»لاعبو برشلونة يتدربون معًا للمرة الأولى منذ توقف النشاط (صور)مصادر: أوبك وروسيا تبحثان تمديد خفض النفط لشهر أو شهرينإيران تسجل 81 وفاة و 2979 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعةاليابان تبحث تخفيف حظر دخول زائرين من تايلاند وفيتنام وأستراليا ونيوزيلنداكورونا في تايلاند: السماح بالذهاب لدور السينما وممارسة كرة القدمالعالم منقسم حول استخدام الهيدروكسي كلوروكين ضد كورونارئيس الوزراء الفلسطيني: إسرائيل بدأت عمليا تنفيذ خطط ضم أراض فلسطينيةالكرملين: الرئيس بوتين منفتح على الحوار في جميع الاتجاهاتمقتل جورج فلويد: كيف تفوقت أفريقيا على أمريكا في حقوق الإنسان ومواجهة كورونا؟الجيش الليبي: تركيا ترسل يوميا طائرات تقل مرتزقة وأسلحة ومتفجراترفع بعض القيود في تركيا وإعادة فتح البازار الكبير في اسطنبولقرقاش: أي تحرك إسرائيلي أحادي الجانب سيكون انتكاسة خطيرة لعملية السلامسعر الذهب اليوم الإثنين 1-6-2020 في السوقين المحلية والعالميةتحديث الصناعة والتصديري للأثاث يعقدان ندوة إلكترونية عن استمرار الصادرات المصرية في ظل متغيرات فيروس كوروناالتنمية الصناعية تستأنف تقديم خدماتها للقطاع الصحي والأدوية والمستلزمات الطبية والأغذيةوزير التعليم العالى: غير مستبعد تسجيل إجمالى 40 ألف حالة كورونا فى 13 يونيهرئيس الوزراء : القاهرة والجيزة والقليوبية أكبر 3 محافظات فى اصابات كورونا

100 لوحة عالمية .. "صلب المسيح" الألم كما رسمه رامبرانت

-  

تحتفل الكنيسة هذه الأيام بآلام السيد المسيح ومنها صلب المسيح على يد الرومان بعدما أبلغ عنه اليهود وأصروا على صلبه، وقد عبر كثير من الفنانين التشكيليين عن هذه اللحظة ومنهم رامبرنت.

ولوحات رامبرانت حول المسيح معروضة في متحف اللوفر في باريس، ومتحف فيلادلفيا للفنون،  ومعهد ديترويت للفنون، وغيرها من أهم متاحف العالم،  وهي بمثابة رحلة في عالم هذا الفنان في مراحل حياته المختلفة التي جسدها في لوحاته سواء من خلال فن البورتريه الذي برع فيه أو من خلال رسم شخصيات مستوحاة من الكتاب المقدس في مقدمها بالطبع المسيح الذي حمّله آماله وهو شاب وآلامه وهو كهل.

 باختصار لوحات رامبرانت تختصر بدايته كشاب ذكي قلق غير واثق بنفسه مروراً بالفنان الناجح والغني وصولاً إلى الكهل المضطرب والفقير.

ولد رامبرانت فى لايدن عام 1606م، واستقر فى مدينة أمستردام منذ سنة 1631 م، وتميز بالقوة التعبيرية الكبيرة التى ظهرت فى أعماله ولوحاته الشخصية، بالإضافة إلى معرفته العلمية بنظريات الضوء والظلال، وكذلك القيم الإنسانية النبيلة لأفكاره وتأملاته الشخصية حول مصير الجنس الإنسانى.

واشتهرت أعماله عن طريق الرسم بماء الذهب مثل لوحاته "الأشجار الثلاثة، قطع المائة فلوران النقدية، يسوع يبشر الناس".

رامبرانت لا يهمه التصوير التسجيلى للأشياء وإنما يستخدم الأشياء لتخدم مفهومه الخاص، لذلك لم يقبل عليه الناس كثيراً لرسمهم لأنه فيلسوف البورتريه والناس يريدون صورا ظريفة يعلقونها على حوائطهم، ولذلك كانت حياته متفاوتة بين الغنى والفقر المدقع، حتى فى لحظات ثرائه كان شديد التبذير من وجهة نظر من حوله بشراء إكسسوارات وملابس تاريخية لترتديها موديلاته أثناء رسمه لهن.

ومن الأحداث الطريفة رسمه للوحته الشهيرة" حراس الليل" -التى هى الآن مفخرة هولندا لدرجة استخدامها فى الدعاية السياحية، حيث إن الهولنديين يضعونها فى الإعلان وبجوارها" زورا هولندا لتشاهدوا حراس الليل"، فقد طلب من بعض الأشخاص وبالتقريب كان عددهم حوالى سبعة عشر أو ثمانية عشر شخص دفع كل واحد منهم مبلغا من المال له وكانوا ينتظرون لوحة تخلد صورهم مثل صور القضاة والتى نال شهرة كبيرة حينها كرسام بورتريه، ولكنه عندما رأوا اللوحة بعدما اكتملت فوجئوا وثارت ثائرتهم وهددوه بالقتل.

من بين أعماله الفنية المشهورة والمحفوظة فى متحف ريكسموزيوم فى أمستردام: والدة رامبرانت 1660، جولة فى الليل 1662، القديس بطرس 1660، وكلاء الجواخون 1662، الخطيبة اليهودية 1665، ومن أعماله المحفوظة فى متحف اللوفر: على طريق عماوس، هندريكيه شتوفلس "ح. 1562"، بيتشبع أو بيت سبع 1654، الثور المُشَرحْ 1655، صورة شخصية ذاتية 1660، وكذلك تونى وأنا الصغير،  صورتى، فقع عين سامسون، عودة الابن الضال، عشاء عند آموس، دورية الليل.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة