أمريكا تبدأ التحقيق مع الدول التي تفرض ضرائب على الخدمات الرقميةنيويورك تمدد حظر التجوال بعد نهب متاجر شهيرة بالمدينةالخارجية الأمريكية: على الحوثيين وقف عرقلة مهام الأمم المتحدةبعد تهديده بنشر الجيش.. حكام ولايات ينددون بدعوة ترامبوفيات كورونا في بريطانيا تناهز 40 ألف حالةكندا تبدأ في الاستعداد للقاح كورونا المنتظر بطلب ملايين المعدات الضروريةأمريكا تفرض عقوبات على أربع شركات شحن لنقلها النفط الفنزويلي"قانون التمرد".. هل يحق لترامب نشر الجيش الأمريكي لوقف الاحتجاجات؟برلين تأمل ألا تؤدي احتجاجات أمريكا إلى مزيد من العنفأوكرانيا: اجتزنا الموجة الأولى من الوباء بشكل جيد نسبيًا«فيسبوك» يطلق خاصية «إدارة النشاط» للتحكم في المحتوى الرقمي الشخصي«ماركا»: لا أحد يريد كوتينيوتأجيل السوبر الأفريقي لكرة اليد بين الزمالك والنجم الساحليليون الفرنسي يتعاقد بشكل نهائي مع الكاميروني إيكامبيمدرب لايبزيج يفشل في إقناع فيرنر بالبقاء مع الفريقديبالا يُفضل يوفنتوس ويرفض الرحيل إلى سان جيرمان ومانشستر يونايتدالزمالك يرفض الزج باسمه في بيان الأهلي: «تحرش رياضى غير مقبول»«زيزو»: شريف إكرامي وقع عقود انضمامه لبيراميدزجولة مفاجئة لوزيرة الصحة لمستشفيى حميات العباسية والمطرية التعليمىرئيس "الاستعلامات": إتاحة بيانات ومعلومات عن الشأن المصرى للمراسلين الأجانب

«غذاء للإنسان وعلف للحيوان».. «نقيب الفلاحين» يعدد فوائد التوسع في زراعة الذرة

   -  
حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين - صورة أرشيفية

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، إن الذرة محصول صيفي يستخدم كغذاء للإنسان، وعلف للحيوان، ومصدر هام من مصادر صناعة الزيوت، وقليل استهلاك المياه، ومنخفض التكاليف، ويصلح زراعته في معظم إلأراضي الزراعية بمصر، وهو المنافس القوي لزراعة الأرز، المتهم الأول وسط المحاصيل الصيفية باستهلاك المياه، لذا فإن زراعة الذرة بكميات كبيرة تحل معظم المشاكل الغذائية التي تعاني منها مصر.

أضاف «أبوصدام» أن زراعة الذرة بكميات كبيرة يمكنها تقليص الفجوة الواسعة بين الإنتاج والاستهلاك من الدقيق، حيث يمكن استخدامها في إنتاج رغيف الخبز والحلويات والمعجنات الأخرى بما يقلل استيراد مصر من القمح الذي يصل تقريبا إلى 7 ملايين طن سنويا.

وأوضح نقيب الفلاحين أن زراعة الذرة تساهم في تخفيض أسعار الأعلاف، حيث تمثل 70% من مكونات الأعلاف النباتية، وتستخدم الأوراق والسيقان كأعلاف خضراء، بما يساهم في تنمية الثروة الداجنة والسمكية والحيوانية، ويخفض فاتورة الاستيراد، حيث نستورد نحو 8 ملايين طن ذرة صفراء سنويا لإنتاج وصناعة الأعلاف.

وأشار إلى إنه في حالة استخدام الذرة لانتاج الزيت فإننا سنوفر ملايين الدولارات التي تنهك الميزانية العامة من العملة الصعبة لأننا نستورد نحو 98% من احتياجتنا من الزيوت، بالإضافة إلى الحد من البطالة باستيعاب هذه الزراعة الكثير من العمال والمتخصصين في الزراعة والصناعة والتجارة، ونحد من زراعات الأرز التي ترهق حصة مصر المائية في فصل الصيف حيث تزداد الحاجة إلى المياه.

وأكد نقيب الفلاحين أن مصر زرعت موسم 2019 نحو 2.950 مليون فدان ذرة من 3 أنواع من المحصول، كانت المساحة الأكبر من الذرة الشامية البيضاء بواقع 1.350 مليون فدان، تليها الذرة الشامية الصفراء بواقع 850 ألف فدان، ثم الذرة الرفيعة بنحو 750 ألف فدان، مشددا على أنه لزيادة المساحات المتوقع زراعتها في موسم 2020 والتي تبدأ الشهر المقبل علينا توفير تقاوي الذرة عالية الجودة بكميات مناسبة وأسعار معقولة، وتطبيق قانون الزراعات التعاقدية على زراعة الذرة لتشجيع المزارعين على التوسع في زراعته وضمان تسويقه بسعر عادل وتقنين وضع استيراد الذرة، وفرض رسوم على الذرة المستوردة لحماية الإنتاج المحلي.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة