حفظ تحقيقات العثور على جثة موظف داخل منزله لعدم وجود شبهة جنائية فى الهرممصطفى قمر وحمادة هلال ورامي وأحمد جمال: حسن حسني فنان عظيم لن يتكررتيام قمر: كنت مبسوط بتعليقات والدى على دورى فى "خيانة عهد"محافظ الجيزة: إزالة سويقات عشوائية وتعديات محال تجارية وباعة جائلين بالبراجيلجاهزين للرجوع.. مطعم باريسى يبتكر درع بلاستيك لوقاية زبائنه من كورونا.. صورالمحافظات تواصل توريد القمح.. وتحرير محاضر بضبط قمح غير مطابق للمواصفات«مكى»: نطبّق بروتوكول العلاج من المنزل حتى نجد أماكن لأصحاب الحالات الخطرةرئيس الفريق الطبي بعزل أبوقير: ارتفاع حالات التعافي من كورونا إلى 390.. وخروج 11وزير التعليم يوضح حقيقية ما يتم تداوله حول الثانوية العامةمنشور لـ«الصحة» بمنع دخول المواطنين والعاملين بالمستشفيات بدون كمامةكلوب يتمسك بضم فيرنر إلى ليفربول خلال ميركاتو الصيفتوقعات بصدور الحكم في قضية انسحاب الوداد ضد الترجي بنهائي أبطال أفريقيا خلال الأسبوع الجارىمتظاهرون يهاجمون مركز "سي ان ان" في مدينة أتلانتاسنغافورة والصين تستأنفان بعض رحلات السفر بين البلدين في يونيوالجيش المالي يعلن اعتقال 6 عناصر إرهابية وسط البلادالرئيس السنغالي يمدد حالة الطوارئ الصحية في البلاد لمدة ثلاثين يومًالا خطط لإعادة فتح بالي مع استعداد إندونيسيا لتخفيف إغلاق كورونااليوم.. استئناف العمل بمكاتب هيئة البريد على مستوى الجمهوريةفيديو| تغني "يا تجيبلي شوكولاته".. دانا حمدان تُقلد سعاد حسنيحمدي الميرغني يتصدر و"فهمي"يتراجع على أفضل ممثل كوميدي في استفتاء "مصراوي"

«زي النهارده».. وفاة الفنانة زوزو ماضي 9 أبريل 1982

-  
الفنانة زوزو ماضي - صورة أرشيفية

داوود سليمان أبوماضى، واسمها الفنى زوزو ماضى، وهى مولودة في ١٤ ديسمبر ١٩١٤ في بنى سويف، وتميزت بأداء دورالأم الأرستقراطية القاسية أحياناً، وكانت قد درست في المدارس الفرنسية التي كانت منتشرة في صعيد مصر في ذلك الوقت.

وتزوجت رغماً عنها في سن صغيرة من ابن عمها بضغط من والدها، وقد وجدت نفسها وهى في الخامسة عشرة أماً لطفلين ولكنها لم تستطع الاستمرار في حياتها الزوجية وذات يوم قرأت إعلاناً يبحث فيه المخرج محمد كريم عن وجوه جديدة، فأرسلت صورتها، وما إن رأى كريم صورتها حتى أرسل في طلبها، وطلب موافقة أسرتها على العمل بالسينما، واعترض والدها وضيَّق عليها الخناق، واستطاعت إقناع زوجها بأن يعطيها الفرصة فوافق، وسافرت للقاهرة.

وفى ١٩٣٨ قدمت أول أدوارها أمام الفنان عبدالوهاب في دورشقيقته في «يحيا الحب»، ثم التحقت بالفرقة القومية للمسرح، ثم بفرقة رمسيس في ١٩٤٠، وقدمت العديدمن العروض القويةمنها:أوديب ملكاًوالست هدى والنائب العام وقطر الندى وراسبوتين وكرسى الاعتراف، ثم التقت مديراستوديو مصرحسنى نجيب الذي عرض عليها بطولة فيلمين هما: الزلة الكبرى والعقاب. وقد كان آخر أفلامها على شاشة السينما المصرية هو القضية رقم واحد في ١٩٨٢، وواصلت مشوارها إلى أن توفيت زى النهارده في ٩ أبريل ١٩٨٢.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة