بنفيكا ينقض على صدارة الدوري البرتغالي رغم التعادل مع تونديلاأشرف صبحي: وزارة الرياضة تدرس الوضع القانوني لكيفية إعادة تبرعات الأهليستاندرد آند بورز 500 يغلق منخفضا ويوقف سلسلة 4 أيام من الصعودتباين بورصات الخليج بجلسة ختام الأسبوع..والأسواق الإماراتية تربح 9.3 مليار درهممصدر: أوبك قد تجتمع في 6 أو 7 يونيو بعد تعهد غير الملتزمين بتحسين الامتثالأسعار النفط تستقر مع انتظار السوق وضوحا بشأن تخفيضات إنتاج أوبكمستشفى قنا العام للحجر الصحى يحتفل بتعافي وخروج أول حالة كورونا.. شاهد"سلامتك أولا".. هيئة قناة السويس تدشن خدمات الاستعلام عن فواتير المياه بمدن القناة الثلاث إلكترونيًاخروج 4 متعافين جدد بمستشفى قها للحجر الصحي.. وتزايد أعداد المتعافين لـ253تسجيل 5 إصابات جديدة بكورونا من المخالطين بدمياطلمدة 11 ساعة.. مياه أسوان تعلن عن قطع الخدمة عن 10 مناطق مساء الغدبعد تجديد الثقة.. ننشر السيرة الذاتية لسكرتير عام محافظة قناحركة المحليات.. رؤساء المراكز والمدن داخل محافظة أسوان ..تفاصيلاستقرار حالة 14 مصابا بكورونا بمستشفى قها وتحويلهم للمدن الجامعية6 منافذ متنقلة لبيع مستلزمات الوقاية لمواجهة "كورونا" بالغربيةنائب محافظ الغربية يتفقد أعمال رصف طريق طنطا المؤدى للمنطقة اللوجستية.. صورصحة الشرقية: دعم مستشفيات فاقوس وبلبيس والصالحية الجديدة بمستلزمات وقائيةمستشفى قنا العام يحتفل بتعافى أول حالة مصابة بفيروس كورونا.. صورمحافظة القاهرة: السيطرة على حريق في مستشفى دار الشفاء في شارع رمسيس"تعليم مطروح": تمديد فترة استلام أبحاث صفوف النقل بالتعليم الفني حتى يوم 11 من يونيو الجاري

«زي النهارده».. استشهاد المجاهد الفلسطيني عبدالقادر الحسينى

-  
المجاهد الفلسطيني عبدالقادر الحسينى

هو عبدالقادر موسى كاظم الحسينى، القائد الفلسطينى، المولود في ١٩١٠، وفقد أمه بعد عامٍ ونصف من ولادته فرعته جدته لأمه مع بقية أشقائه السبعة، ودرس القرآن الكريم في زاوية بالقدس، وأنهى دراسته الأولية في مدرسة (روضة المعارف الابتدائية) بالقدس، وأتم دراسته الثانوية بتفوق والتحق بكلية الآداب والعلوم بالجامعة الأمريكية في بيروت وطرد منها لنشاطه السياسى.

التحق بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ودرس في قسم الكيمياء بهاوانتهى الأمر بقرارمن حكومة إسماعيل صدقى بطرده من مصر لنشاطه السياسى، فعاد إلى القدس في ١٩٣٢ حاملاً لشهادته، ومنذ ١٩٣٥ بدأت مسيرته، النضالية الحافلة وأوقف حياته على هدفين هما الحريةوالاستقلال وراح فدرب شباناً فلسطينيين على المقاومةالمسلحةالتى كان شريكاًفيها،كماهاجم القطارات الإنجليزية،وبلغت المقاومة ضد البريطانيين أشدها في معركة الخضر، والتى أصيب فيها إصابةبالغة فانتقل للعراق.

فى ١٩٤١ شارك العراقيين في جهادهم ضد الإنجليز ووقع في الأسر هو وبعض رفاقه لثلاث سنوات، بعدها لجأ إلى السعودية لعامين،ثم انتقل إلى مصرللعلاج وهناك وضع خطةلإعدادوتدريب المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلى وأنشأ معسكراً سرياً بالتعاون مع قوى وطنية مصرية ليبية مشتركة بالقرب من الحدود المصرية الليبية، وأنشأ معملاً للمتفجرات، وأقام محطة إذاعية في رام الله ومحطة لاسلكية في مقر القيادة في بيرزيت، وبعد قرار التقسيم في ٢٩ نوفمبر ١٩٤٧ وانتهاء الانتداب وتقسيم فلسطين وفى معركة القسطل ضرب نموذجاً للفدائية والاستبسال، وقام بقيادة المجاهدين في معركة تاريخية انتهت باستشهاده «زي النهارده» في ٨ أبريل ١٩٤٨.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة