مستشار سابق بالجيش الوطنى الليبى: المجتمع الدولى عاجز عن حماية ليبيابسبب ارتدائه كمامة واقية.. ترامب يسخر من أحد مراسلى البيت الأبيض "فيديو"التحالف الدولى: ملتزمون بالحرب ضد داعش حتى إلحاق الهزيمة الكاملة بالتنظيمنبيل نعيم: فكر سيد قطب يشكل العقل التكفيرى وكنت مسكينا بانضمامى لـ"الجهاد"هبوط طائرة شحن تركية بمدرج مطار مصراته وتحليق أخرى بالمجال الجوى الليبىالتحالف الدولى: المعركة الحالية ضد داعش استخباراتية بالدرجة الأولىفيديو.. والدة أحد شهداء "البرث": لم نكن نعلم أنه فى سيناء إلا يوم استشهادهأحد الناجين من كمين البرث يكشف آخر ما قاله "المنسى" قبل استشهاده.. فيديوفيفا يبتكر أداة لتحديد آلية عودة كرة القدم في زمن كوروناهدف الزمالك.. بن عيادة يكشف عن مستقبلهاعتبارًا من الغد .. حملات مكثفة بالبحيرة لمتابعة الالتزام بارتداء الكماماتمسحة ثانية بعد يومين | تحسن صحة مدير الطب الوقائي بالمنوفية المصاب بكورونارؤساء وعامةحملة مسائية على محلات حى الدقى للتأكد من غلقها فى مواعيد الحظر.. صوررابطة الدوري الجزائري: البلاد غير مؤهلة لاستكمال الموسم الرياضيعودة 10 لاعبين كبار لمنتخبنا الكاراتيه مع عودة النشاط الرياضيوكيل أشرف حكيمي يؤكد تمسك اللاعب بريـال مدريدوكيل فرجاني ساسي يكشف حقيقة عرض اتحاد جدةلاعب يوفنتوس: إيطاليا تصدت لوباء كورونا بأفضل الأساليبتأثير كورونا على الصحة النفسية للأطفال لن يكون معروفًا لسنوات

أستاذ اقتصاد: عدم وجود دواء لكورونا خلال شهرين سيدخلنا على الكساد الأعظم

   -  
وجه الدكتور عمرو سليمان أستاذ الاقتصاد بجامعة حلوان، التحية لكافة العاملين فى المنظومة الصحية، "جيش مصر الأبيض"، وكافة الذين يواجهون فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" فى كافة قطاعات الدولة، وتابع: "تحية لكل مقاتل من الذين يواجهون الفيروس القاتل"، مشدداً على أن الحفاظ على الاقتصاد الوطنى لا يقل أهمية عن القتال على الجبهة. 

وأضاف "سليمان"، خلال حواره ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أن عدم وجود دواء للفيروس القاتل يلوح فى الأفق حتى الآن أمر غير مطمئن على الإطلاق، وتابع: "إذا استمر ذلك لشهرين قادمين سندخل إلى الكساد الأعظم فى تاريخ البشرية". 

ولفت الخبير الاقتصادى، إلى أن الحظر الشامل يتطلب أمورا كثيرة ودقيقة يكون على رأسها الحفاظ على صحة المصريين، وتابع: "يهمنا صحة المصريين ويجب أن نعمل بضوابط، فمثل ما الطبيب والممرض يأخذ احتياطاته، فيجب نتعامل مع كل الناس على أنهم مرضى وعاملهم على أنك مريض، والقطاع الخاص عليه واجب مهم جدا". 

وذكر أنه على المنشآت الصغيرة أن تعمل بضوابط شديدة، والمصانع الكبرى التى حصلت على مزايا يجب أن تحصل على أجهزة التحليل للعاملين وقياس درجة الحرارة لهم، أما الأماكن الصغرى لا أستطيع أجبره يحلل للعمال ولكن يمكن قياس درجات الحرارة لهم، لافتاً إلى أن هناك حلولا كثيرة يمكن تطبيقها.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة