الزمالك بطل الكونفدرالية.. التغلب على أشياء لا تصدقمركز بحثي يكشف خطة كادت تنقذ العالم من كورونا.. من عطلها؟معلول ضمن اهتمامات العين الإماراتيالكاميرون: موقف كأس الأمم 2021 أصبح معقدااللجنة الطبية بالكاف توضح لمصراوي حقيقة إلغاء دوري الأبطالليفربول يُعيد أموال التذاكر لمشجعيهتعرف على موعد افتتاح سوق الخضر والفاكهة بمطروح للبيع بأسعار مخفضةمصر تبحث مع إسبانيا الاستعدادات والإجراءات الاحترازية في الدولتين لاستقبال الزائرينماذا تفعل عندما يروج صديق أو قريب لك أفكارا مغلوطة عن كورونا؟ما سبب تسمية مدينة العريش بهذا الاسم؟دقى يا مزيكا.. حكايات الفرق الموسيقية فى شارع محمد على "دهنوا رجليهم ورنيش"وزير الخارجية يناقش مع نظيره الفرنسي هاتفيا تطورات الأوضاع في ليبيا وفلسطين وسد النهضةمصرع 3 أشخاص وإصابة 13 في مشاجرات متفرقة بمركزي طهطا وطما بسوهاج«التضامن»: صرف جميع معاشات يونيو من ماكينات الصراف الآلي الاثنين المقبلتوزيع 46 كرتونة مواد غذائية على الأسر المعزولة في قرية الرحمانية بالشرقيةوزير النقل يوجه باستغلال إجازة العيد في صيانة السكة الحديد والمترو والورش (صور)السيسي يبعث برقيتي تهنئة لرئيسي جويانا التعاونية وجورجياتشميع 50 محلًا ومنشأة تجارية لخرق الحظر ورفع الملاهي الشعبية في الجيزة«الأطباء»: استقالات أعضاء النقابة «ثورة غضب».. وإجراءات الوزيرة يجب تطبيقها«الأرصاد»: طقس الأربعاء معتدل شمالًا مائل للحرارة جنوبًا.. والقاهرة 32

اغتيال قيادى فى «حزب الله» جنوب لبنان

-  
محمد على يونس

اغتال مجهولون، الأحد، القيادى فى «حزب الله» اللبنانى، محمد على يونس، فى جنوب لبنان.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن قيادى «حزب الله» كان مسؤولا عن ملاحقة العملاء والجواسيس، وعُثر على جثته داخل سيارته على طريق بين بلدتى قاقعية الجسر وزوطر الغربية، وعليها آثار طلقات نارية وطعنات سكين.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى صورة ومقطع فيديو للحظة العثور على جثة محمد على يونس، الذى تم اغتياله مساء أمس السبت بجنوبى لبنان، وقد تضاربت الروايات حول الجهة التى تقف وراء عملية الاغتيال.

وقالت مصادر مقربة من حزب الله إن قيادى حزب الله كان بصحبة شخص آخر وقت اغتياله، وأنه لم يمت وتم استجوابه، حيث قال إنه تمت مطاردتهما قبل قتل يونس.

وأعلن حزب الله أن عملية الاغتيال جرت عصر الجمعة، لكن النعى الرسمى جرى مساء أمس الأول.

وتحدثت معلومات عن أن محمد على يونس هو من قتل أنطوان الحايك قبل أيام بتهمة العمالة لإسرائيل، فى منطقة المية ومية. ولم تستبعد تقارير وقوف إسرائيل وراء عملية الاغتيال، لكن مصادر أخرى تحدثت عن احتمال وقوعه فى إطار التصفيات الداخلية لحزب الله. ونقل موقع «جنوبية» اللبنانى عن مصادر وصفها بواسعة الاطلاع، قولها إن يونس كانت لديه مسؤولية مهمة فى حزب الله، ويعمل منذ فترة على «ملف حساس» من دون تحديد طبيعة هذا العمل الذى يقوم به، مكتفيا بالقول إنه كان ذا «مواصفات أمنية».

وقالت المصادر إن يونس كان فى مهمة ملاحقة لأحد الأهداف يرافقه عنصر فى الوحدة نفسها عندما وقعا بكمين محكم فى وادى زوطر نفذته 3 سيارات إحداها «جيب». وقد سدت أمامهما المنافذ وتم استهداف يونس ومرافقه بالرصاص فمات على الفور، بينما أصيب مرافقه ونقل إلى المستشفى، وهو الشخص نفسه الذى تم الظن به خطأ أنه القاتل وفق المعلومات.

وكانت وسائل الإعلام اللبنانية أعلنت فى سبتمبر الماضى عن اغتيال مسؤول سابق فى حزب الله يدعى على حاطوم، حيث عثر عليه ميتا فى منزله فى منطقة برج البراجنة جنوب بيروت. ولفتت تقارير إعلامية إلى أنه تلقى رصاصة فى رأسه من مسدس كاتم للصوت.

وكان حاطوم أحد المسؤولين عن تجنيد الشباب الشيعة فى لبنان وإرسالهم إلى القتال فى سوريا، وفى السابق كان مسؤولا عن «القطاع الثانى» بالحزب، فى منطقة برج البراجنة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة