ريال مدريد يتراجع عن ضم موهبة ليفركوزن في الميركاتو الصيفيالقصة الكاملة لأزمة تركي آل الشيخ مع عضو مجلس الأهلي على «فيسبوك»ليفاندوفسكي يقود بايرن لسحق فورتونا بخماسية نظيفة في الدوري الألماني«هنضيع».. أغنية تنتقد التصرفات الخاطئة في التعامل مع «كورونا» (فيديو)ليلى علوي تنعى حسن حسني: «سايبلنا كتير وراك يفكرنا بيك ويخلد أعمالك»إذاعة الإمارات من رأس الخيمة تخصص حلقة خاصة عن «مسيرة حسن حسني»غادة عبدالرازق تنشر صورة من كواليس آخر عمل لحسن حسنيشاهد.. اكتشاف مرساة عمرها 2300 عام فى قاع البحر الأبيض المتوسط (فيديو)الفراعنة المحاربون.. مقبرة توت عنخ آمون جعلته أسطورة بين أشهر ملوك العالم«تطور خطاب التسول» في العدد الجديد من مجلة ميريت الشهرية الإلكترونيةآدم حنين.. وداعًا راهب النحت المصريشقيق تاجر مخدرات وراء شائعة إصابة ضابط بالسجون بكورونا للافراج عنهالنيابة تطلب تقرير المعمل الكيميائى حول حيازة عاطل 500 قرص مخدرأقوال الشاهد 89 حول إطلاق النار على نقطة النزهة بقضية "أنصار بيت المقدس"إنشاء صندوق زمالة للعاملين في السياحة للصرف منه في الكوارث والأزماتصور.. الأب بطرس دانيال ينعى حسن حسنيمحمود المليجى الصبح تلميذ وبعد الضهر نشال ..اعرف الحكايةصحفيون وفنانون سعوديون ينشرون صورا تجمعهم بالراحل حسن حسنىفيديو.. فضل شاكر يطلق أحدث أعماله الغنائية "غيب"صدمة بين طلاب معهد الفنون المسرحية بعد وفاة زميلتهم خلود حسام ‏

بعد تصدره التريند ليومين متتاليين .. هل يستحق la case de papel كل هذه الضجة

-  
la case de papel

أثار مسلسل la case de papel ضجة كبيرة عقب عرض موسمه الرابع فلقد تصدر محركات البحث ليومين متتاليين كما دشن الجمهور هاشتاج تصدر موقع التواصل الاجتماعي تويتر للمطالبة بعرض جزئه الخامس بعد عرض الموسم الرابع بيوم واحد فقط، كذلك حصل المسلسل على اهتمام الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصًا بعد قتل نيروبي عقب محاولة انقاذها، ولكن مع كل شعبيته هل يستحق المسلسل كل هذه الضجة ؟ 

إذا أردنا الإجابة عن هذا التساؤل فبالطبع الوجهه الأولى وقد تكون الأخيرة هي النقاد، تحدث الناقد الفني أندرو محسن لبوابة الوفد عن رأيه في المسلسل قائلًا بأن الجزء الرابع حمل مبالغات في الأحداث والحبكة كذلك التطويل المبالغ فيه وكثرة استخدام الفلاش باك والتى أضرت بالمسلسل هذا بالإضافة للإيقاع البطيئ والأحداث الغير منطقية، وهو الأمر الذي اتفق معه فيه الناقد الفني رامي المتولي والذي أكد على وجود تطويل مبالغ فيه في المسلسل مثله في

ذلك مثل باقي الأعمال الأسبانية ودراما أمريكا الجنوبية، وأضاف ايضًا مشكلة أخرى يعاني منها المسلسل وهى كثرة استخدام " البلوت تويست " والتى تجعل المشاهد يشعر بالملل مثله في ذلك مثل أعمال يوسف الشريف.

ولكن على الرغم من اتفاق كل من أندرو محسن ورامي المتولي على مشكلات المسلسل السالف ذكرها مثل التطويل، كثرة استخدام البلوت تويست والفلاش باك، عدم منطقية الأحداث إلا إن لا أحد منهما انكر الشعبية الجارفة التي حققها المسلسل وارجع اندرو السبب في ذلك إلي نوع المسلسل نفسه الذي ينتمي للإثارة والسرقات الكبيرة وهو أحد الأنواع الجاذبة للمشاهدين، بينما أوضح رامي إن على شعبية المسلسل ونجاحه الجماهيري لا يجعله ناجحاً فنيًا بل على العكس فالإثارة الرخيصة التي يستخدمها المسلسل وخلوه من الأحداث تجعل الأفضل

له أن يكون فيلم وسيعاني الجمهور من الملل منه ايضًا على الرغم من كل محاولات نتفليكس لتقصير الوقت الزمني للعمل، واستكمل المتولي كلامه قائلًا بأن المسلسل قد عرض منه 15 حلقة قبل شراء نتفليكس حقوق العرض العالمية لتقوم بإعادة مونتاج لتقصير الحلقات وحذف الأحداث الغير مهمة ليصبح لدينها 22 حلقة مقسمين على جزئين وعلى الرغم من ذلك فماذا المسلسل يعاني من التطويل. 

اختلفت الناقدة علا الشافعي مع كل من أندرو ورامي لتطرح وجهة نظر مختلفة تمامًا عن عيوب المسلسل من وجهة نظرهما، فهي ترى أن المسلسل هو تجربة درامية وإنسانية تحمل منطقها الخاص فلا تبحث عن المنطق مع وجود الحب والخيانة والفقد، كذلك ترى علا أن صناع العمل نجحوا في جعل المشاهد يعيش معهم لحظات الخوف والإحباط والكوميديا ايضًا، كما استطاعوا جعل أغنية " بيلا تشاو " وقناع دالي رموز ضد الرأسمالية المستغلة، كما تطرقت علا لسؤال بعيد عن التحليل النقدي للمسلسل لتتسائل عن كيف استطاع صناع العمل التحليق به من مجرد مسلسل اسباني محلي لمسلسل يتصدر محركات البحث وينتظره الملايين حول العالم وتجيب بأن الشغف والإخلاص والقدرة على صنع التفاصيل هي السبب وراء ذلك.

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة