مركز الأزهر للفتوى يوضح فلسفة الإسلام فى التعامل مع الأوبئة× 4 معلوماتغالبية القراء يؤيدون إنشاء شرطة متخصصة للمحليات لإزالة مخالفات البناءالهند توافق على بدء التجارب السريرية على دواء للبنكرياس كعلاج لكورونامحافظ الشرقية: تأجيل الأقساط للشباب المستفيدين من قروض جهاز تنمية المشروعاتتجارة بنى سويف: رفعنا المحاضرات وأطلقنا مسابقات هوايات الطلاب "أون لاين"فض سوق للخضار على مساحة 11فدان بشبرا الخيمة وإحالة المخالفين للنيابةجامعة سوهاج تبدأ اليوم استقبال أبحاث طلاب سنوات النقل على المنصة الإلكترونيةحسن حسني: قدمت أعمال فنية من أجل المال فقط.. فيديوإن العين لتدمع.. بيومي فؤاد يودع حسن حسنيربنا يرحمك انت وبابا.. إيمى طلعت زكريا تنعى حسن حسنىهتوحشنى يا راجل يا طيب.. أحمد زاهر يودع حسن حسنيشاهد .. مي كساب تطلب الدعاء لـ حسن حسني بعد رحيلهآسير ياسين ينعى حسن حسني: الله يرحمك يا مبدع وصاحب السيرة الطيبةغرامة 4 آلاف جنيه تنتظر المخالفين.. الحكومة تحدد 6 أماكن لارتداء الكمامة إجباريااليوم.. بدء حظر التجول من الساعة 8 مساء.. وعودة المواصلات العامة للعمل.. تعرف على المستثنين من الحظراليوم.. منع التردد على مستشفيات ووحدات وزارة الصحة بدون كمامةالتعليم: منع أى تزاحم بلجان امتحان الثانوية العامة والدبلومات للوقاية من كورونافي وداع "المنشار والقشاش والزواوي أخويا".. حسن حسني صديق المضحكين الجدد الذي اكتسح الساحة بالحبالإرهابيون معمول لهم غسيل مخ.. محمود كمال: كنت هطير من الفرح بعد ترشيحى لـ الاختيار.. فيديوقرأت لك.. "دكتور جيفاجو" رواية أزعجت الجميع فى القرن العشرين

تقرير يحذر من تأثيرات تطوير روسيا لأسلحتها البيولوجية.. فيديو

   -  
تأثيرات تطوير روسيا لأسلحتها البيولوجي

حذر تقرير من المخاطر التي قد تكون ناتجة عن الانفجار الذي ضرب مستودع للفيروسات في "سيبريا" بروسيا، خاصة أن ذلك المستودع يضم أنواع معينة من الفيروسات، تصنف من قبل منظمة الصحة العالمية، على أنها "غاية في الخطورة".

التقرير الذي نشرته المجلة العلمية "Bulletin of the Atomic Scientists" والتي تسلط الضوء على المخاطر النووية والتغيرات المناخية في العالم، أكد أن الانفجار الذي ضرب مستودع "فيكتور" في شهر سبتمبر العام الماضي، أثار قلقا عالميا وخاصة أنه يضم فيروس الجدري الذي يشكل خطرا هائلا في حال تفشيه، ولا يوجد سوى مختبرين في العالم يضمان ذلك الفيروس.

وتساؤل في وقتها خبراء الأمن الحيوي في العالم، عما إذا كان ذلك الانفجار متعمدا، خاصة أن انفجارا مشابها حدث قبل 40 عامًا في أحد منشآت الاتحاد السوفيتي وأدى إلى تفشي الجمرة الخبيثة.

عرضت فضائية " الان " تقريرًا يحذر من تأثيؤات تطوير روسيا لأسلحتها البيلوجية .

حيث حذرت تقارير وسائل الإعلام حول الانفجار، لم توضح حجم الأضرار التي خلفها الانفجار وماتلاها من حريق ضخم التهم عددا من المختبرات في مستودع فكتور.

وبعد موجة من التساؤلات ردت إدارة VECTOR على استفسارات من منظمة الصحة العالمية مع التأكيد على أن مستودع الجدري لم يتأثر، وهو الأمر الذي دفع المنظمة على عدم زيارة مكان الانفجار رغم أن تلك المنظمة تجري زيارات دورية لمستودع فيكتور كل عامين.

وتقول "Bulletin of the Atomic Scientists" في تقريرها، أن تلك التطمينات وإن اقنعت منظمة الصحة العالمية، فإنها لم تكن على درجة كافية من الاقناع بالنسبة لكثير من خبراء الأمن البيولوجي حول العالم.

وقبل الانفجار بنحو شهر، دفع انفجار آخر في موقع اختبار عسكري روسي، مسؤولي المخابرات الأمريكية إلى الاشتباه على أن روسيا كانت تجري تجربة لصاروخ من نوع كروز يعمل بالطاقة النووية. وعلى الرغم من نفي موسكو لحدوث تغيرات إشعاعية في مكان الانفجار، إلا أن رصد التغيرات الإشعاعية أتت معاكسة لما ادعته روسيا.

استنادًا إلى المثال السابق، فإن تصريحات مسؤولي مستودع فيكتور، حول سلامة مختبر "الجدري" سيبقى مشكوكًا فيه، وخاصة أن الموقع الإلكتروني لذلك المستودع لم يتطرق نهائيا لحدوث الانفجار يوم وقوعه، وإنما حاول التكتم عليه، قبل أن يضطر إلى إعطاء معلومات عن الانفجار ومصير مختبر "الجدري" بعد عاصفة من تقارير لوسائل الإعلام حول ذلك الموضوع.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة