المعمل الكيماوى يفحص عينة مخدرات حازها عاطل بإمبابةإصابة 5 أشخاص فى حادث تصادم بين دراجتين ناريتين ببندر طهطا بسوهاج«زي النهارده».. وفاة الشاعر ناظم حكمت 3 يونيو 1963«زي النهارده».. وفاة الفنان أنتوني كوين 3 يونيو 2001«زي النهارده».. وفاة فرانز كافكا في 3 يونيو 1924«زي النهارده».. تشغيل ساعة «بيج بن» 3 يونيو 1859البنتاجون ينقل حوالي 1600 من قوات الجيش إلى منطقة واشنطنتجنبا للازدحام.. اعرف كيف تدفع فاتورة الكهرباء إلكترونيًا × 10 معلوماتالقضاء يقرر اليوم مصير متهمين بذبح مواطن بسبب 200 جنيه فى السلامزوجان فى بريطانيا يعثران على حطام طائرة تعود للحرب العالمية الثانية.. صوركيف غير فيروس كورونا نظرة الموظفين لحياتهم المهنية والأسرية؟نشرة توصيات لمحصول الذرة الشامية والرفيعة.. تعرف عليهااختيار فيكتوريا ماهوني لإخراج فيلم Kill Them All الجديدأحمد مكى ينتظر عودة النشاط المسرحى لعرض مسرحيته "حزلقوم"الدوري مش من حق الأهلي.. جمال حمزة: من حق الزمالك المطالبة بلقب نادي القرنربنا يشفيهم على خير.. شوبير يوجه رسالة لـ أحمد فتحي بعد إصابة زوجته وبناته بكوروناأمتلك عروضًا أوروبية.. أجايي يعلن شرطًا وحيدًا للانتقال لصفوف الزمالكمصرع 3 أطفال من أسرة واحدة غرقًا بالاقصرضياء الميرغني يعلن وفاة شقيقه الأكبر«صحة السويس»: 17 مصابًا جديدًا بـ«كورونا» في المحافظة

الأوقاف: تمديد تعليق الجمع والجماعات بالمساجد والزوايا والمصليات

   -  
صرح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بأنه بناء على ما تقرر من تعليق إقامة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد والزوايا والمصليات غلقا تاما مؤقتا، فى إطار تحقيق المقاصد الشرعية فى الحفاظ على النفس التى أحاطها الإسلام بكثير من سياجات الحفظ والحماية.                                             وقال وزير الأوقاف، فى بيان له، أكدنا أن دفع الهلاك المتوقع عن النفس البشرية أولى من دفع المشقة، فقد روى الشيخان الإمام البخاري في صحيحه والإمام مسلم في صحيحه واللفظ له عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: "أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ عَامَ الْفَتْحِ إِلَى مَكَّةَ فِي رَمَضَانَ فَصَامَ حَتَّى بَلَغَ كُرَاعَ الْغَمِيمِ - وهو موضع بين مكة والمدينة- فَقِيلَ لَهُ: إِنَّ النَّاسَ قَدْ شَقَّ عَلَيْهِمْ الصِّيَامُ ، وَإِنَّمَا يَنْظُرُونَ فِيمَا فَعَلْتَ. فَدَعَا بِقَدَحٍ مِنْ مَاءٍ بَعْدَ الْعَصْرِ ، فَرَفَعَهُ حَتَّى نَظَرَ النَّاسُ إِلَيْهِ ، ثُمَّ شَرِبَ. فَقِيلَ لَهُ بَعْدَ ذَلِكَ: إِنَّ بَعْضَ النَّاسِ قَدْ صَامَ. فَقَالَ: أُولَئِكَ الْعُصَاةُ، أُولَئِكَ الْعُصَاةُ".وقال الوزير، إذا كان ذلك لمجرد دفع المشقة عن الناس فما بالكم بالعمل بالرخصة لدفع الهلاك المتوقع عنهم؟، واستكمل الوزير: إذا كان إجماع خبراء الصحة على أن التجمعات أخطر سبل نقل عدوى فيروس كورونا مع ما نتابعه من تزايد أعداد المتوفين بسببه فإن دفع الهلاك المتوقع نتيجة أي تجمع يصبح مطلبا شرعيا، وتصبح مخالفته معصية، فدفع الهلاك أولى من دفع المشقة.           وتساءل الوزير: إذا كان رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) قد بادر بنفسه إلى الأخذ برخصة الإفطار في السفر (وهو رسول الله الذي نهى أصحابه عن الوصال في الصوم فقيل له إنك تواصل، فقال (صلى الله عليه وسلم): "إنكم لستم مثلي في ذلك؛ إني أبيت يطعمني ربي ويسقين")، فقد أخذ (صلى الله عليه وسلم) برخصة الإفطار  مع قدرته الشخصية على الصوم دفعًا للمشقة  عن أمته وأصحابه الكرام، فما بالكم بدفع ما هو  مؤد إلى الهلاك أو مسبب له؟، إن الأخذ بالرخصة فيه أولى وألزم، بل هو واجب شرعي ومخالفته معصية.وقال الوزير، قررنا  تمديد تعليق إقامة الجمع والجماعات بالمساجد مع غلقها غلقا تاما لحين زوال علة الغلق من خلال التنسيق مع وزارة الصحة، مؤكدًا أن مخالفة العمل بتعليق الجمع والجماعات في الظرف الراهن لحين زوال علة الغلق  إثم ومعصية، ومخالفة تستوجب المساءلة والمحاسبة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة