تجنبا للازدحام.. اعرف كيف تدفع فاتورة الكهرباء إلكترونيًا × 10 معلوماتالقضاء يقرر اليوم مصير متهمين بذبح مواطن بسبب 200 جنيه فى السلامزوجان فى بريطانيا يعثران على حطام طائرة تعود للحرب العالمية الثانية.. صوركيف غير فيروس كورونا نظرة الموظفين لحياتهم المهنية والأسرية؟نشرة توصيات لمحصول الذرة الشامية والرفيعة.. تعرف عليهااختيار فيكتوريا ماهوني لإخراج فيلم Kill Them All الجديدأحمد مكى ينتظر عودة النشاط المسرحى لعرض مسرحيته "حزلقوم"الدوري مش من حق الأهلي.. جمال حمزة: من حق الزمالك المطالبة بلقب نادي القرنربنا يشفيهم على خير.. شوبير يوجه رسالة لـ أحمد فتحي بعد إصابة زوجته وبناته بكوروناأمتلك عروضًا أوروبية.. أجايي يعلن شرطًا وحيدًا للانتقال لصفوف الزمالكمصرع 3 أطفال من أسرة واحدة غرقًا بالاقصرضياء الميرغني يعلن وفاة شقيقه الأكبر«صحة السويس»: 17 مصابًا جديدًا بـ«كورونا» في المحافظةأيمن المزين: اذا أُصيب لاعب بكورونا.. هل سنعزل الفريق 14 يوماً؟لأول مرة منذ 6 مارس الماضى.. سعر خام برنت يتجاوز الـ40 دولارا للبرميلرئيس شعبة السياحة بالجيزة يكشف الإجراءات الوقائية مع إعادة تشغيل المطاعم 15 يونيوسفارة إسبانيا تعلن الفائز بالنسخة الثانية من مسابقة الترجمة.. الخميسمحافظ الوادي الجديد: ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 77فيديو.. حفل موسيقى على أرواح ضحايا فيروس كورونا بإيطالياتعرف على موعد إعلان نتيجة الشهادة الإعدادية بالمنوفية

«التخطيط»: دعم الصناعة لتوفير احتياجات المواطنين وتعزيز الحماية الاجتماعية

-  
وزيرة التخطيط هالة السعيد - صورة أرشيفية

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن الأزمة الحالية وتداعياتها تأتى فى توقيت سيئ للاقتصاد العالمى فى ضوء العديد من المتغيرات السياسية والاقتصادية، واتساع بؤرة خطر انتشار فيروس «كورونا» من الصين إلى كل دول العالم.

وقالت، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم الاقتصادى»، إن انتشار الفيروس عالميًا أثر سلبًا على سلاسل التوريد والسياحة وحركة الطيران والسفر والتجارة والشحن، كما انعكست سلبًا بانخفاضات وتذبذب الأسواق المالية وتراجع أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ 2014، وهو ما تسبب فى تراجع نشاط التصنيع العالمى خلال الشهر الماضى بأكبر معدل شهرى له منذ 2009.

وأشارت «السعيد» إلى أن الإنتاج التصنيعى والطلبيات الجديدة سجلت أكبر تراجع لها منذ إبريل 2009، كما سجل مؤشر مديرى المشتريات جى بى مورجان المركب انخفاضًا بلغ 46.1 فى فبراير 2020 مقارنة بمقدار 52.2 نقطة فى يناير 2020 مسجلًا أدنى مستوى منذ شهر مايو 2009.

وأوضحت أنه من المهم التركيز على دعم الصناعة المحلية لتوفير احتياجات المواطنين، والوقوف بجانب القطاعات الأكثر تأثرًا بالأزمة، مع حماية الطبقات المعرضة للخطر، والاستفادة من ضعف حركة التجارة الدولية من خلال التركيز على تحقيق الاكتفاء الذاتى من المنتجات المحلية وإحلال الواردات، كما يتم إعطاء أولوية للعمل على توفير كل الموارد المطلوبة لقطاع الصحة وقطاع الصناعات الدوائية ومستلزماتها.

وأضافت «السعيد» أن ظروف الأزمة الحالية تفرض عددًا من التحديات لدينا، لكنها تقدم فى الوقت نفسه قدرًا كبيرًا من الفرص على المدى المتوسط من أهمها توطين الصناعة المصرية لإحلال الواردات خاصة الواردات من السلع الوسيطة، مؤكدة أهمية التركيز على دعم الصناعة المحلية لتوفير احتياجات المواطنين، فضلاً عن الوقوف بجانب القطاعات الأكثر تأثرًا بالأزمة، مع حماية الطبقات المعرضة للخطر.

وأوضحت أن مصر أعدت سيناريوهات متعددة لمواجهة الأزمة العالمية التى سببها انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن المقاربة الوحيدة للتعامل مع تلك الأزمة فى مصر هى حماية أرواح المواطنين، فليس مهمًا الآن النظر إلى أى خسائر مادية واقتصادية؛ فكل شىء يمكن تعويضه إلا المواطن المصرى، الذى يمثل أصل وسبب ومنبع كل عمليات التنمية التى تقوم بها الدولة، مؤكدة أن كل مؤسسات الدولة تعمل بكامل طاقتها لاستمرار مسيرة النمو والتنمية. وأشارت إلى نجاح الدولة بشهادة المؤسسات والمنظمات الدولية فى إدارة أزمة فيروس كورونا، وهو الأمر الذى جاء بفضل نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تشهده الدولة المصرية، لافتة إلى أهمية تكاتف الجميع دولة وقطاعا خاصا ومؤسسات المجتمع المدنى وجميع المواطنين للخروج من تلك المحنة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة