مصر تشارك في حفل اليوم الدولي لحفظة السلام بالأمم المتحدة1000 كتاب هدايا الفائزين في معتكف القراءة بمبادرة ونس الكتبدفعت 200 جنيه علشانها.. راندا البحيرى فى صورة نادرة أيام الطفولة مع سمير غانمليدي جاجا تطرح ألبومها Chromatica بعد تأجيله بسبب فيروس كوروناسيلينا جوميز تنضم لاحتجاجات مقتل جورج فلويد فى أمريكا وتندد ضد العنصرية.. صورةجمارك سفاجا تحبط 8 محاولات تهرب جمركي: «الرسوم بلغت 574 ألف جنيه»حظك اليوم وتوقعات الأبراج الأحد 31/5/2020 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحىضرب وهتك عرض.. الاتهامات الموجهة لـ6 متهمين بالاعتداء على منة عبدالعزيزالنيابة تكشف.. لماذا تراجعت منة عبدالعزيز عن اتهام "مازن" باغتصابها؟إصابة أمير بلجيكي بفيروس كورونا بعد حضوره حفلًا في إسبانياموسكو: تسجيل 69 وفاة جديدة جراء الإصابة بكورونا بإجمالي بلغ 2477تجدد المظاهرات بمدن أمريكية كبرى احتجاجا على مقتل رجل من أصول أفريقيةأكبر الأحزاب السياسية في الجزائر يختار زعيما جديداخلال 3 عقود.. كيف تعامل 5 رؤساء لأمريكا مع حوادث مشابهة لواقعة فلويد؟السودان يسجل 38 حالة وفاة و175 إصابة جديدة بكوروناالولايات المتحدة.. حصيلة الإصابات بكورونا تتخطى ١.٧ مليون بينهم 102785 وفاةالاستخبارات العراقية: القبض على 8 عناصر لداعش في الموصلالقبض على أكثر من 500 شخص في اضطرابات بلوس أنجليسترامب: نجاح إطلاق رحلة للفضاء تمثل نقطة تحول لناساالمنياوي: لا أعلم سبب رحيلي.. والإسماعيلي أولوية لـ فخر الدين بن يوسف

سر اللقب – "الجواخي" فيا

   -  
دافيد فيا - سر اللقب
كثير من ألقاب لاعبي كرة القدم تلتصق بهم وتصير رائجة، وتبدأ الجماهير في ترديدها دون معرفة أصلها أو معناها.

يقدم سلسلة سر اللقب، ليزيح التراب عن ألقاب اللاعبين التي بعضها لن يكون اعتياديًا أبدا.

لعل التساؤل قد تأخر كثيرا خصوصا بعد أن اعتزل الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا، ولكن لا مفر من طرحه: ماذا يعني لفظ "الجواخي"؟

دافيد فيا، الرجل الذي قاد إسبانيا للقبها الوحيد في منافسات كأس العالم، هو بطل حلقة اليوم من "سر اللقب".

في بلدة تويّا، بمدينة لانجريو، التي تنتمي لإقليم أستورياس شمالي إسبانيا، وُلد فيا.

ورغم العواقب العديدة التي اصطدم بها في صغره، ككسر عضمة فخذه الأيمن في عُمر الرابعة؛ تمكّن فيا من شق طريقه إلى ناشئي سبورتنج خيخون، أهم فريق في مقاطعة أستورياس.

عمره كان 17 عاما فقط عندما شق طريقه نحو الفريق (ب) في سبورتنج، ليكون أصغر بعامين على الأقل من بقية زملائه.

وقتها تزامل فيا مع لاعب يُدعى تشوس برافو الذي سيقضي مسيرته لاحقا متنقلا بين أندية صغيرة مثل ميريدا، وكولتورال ليونيسا، وكاودال.

مسيرة لا تشفع له لكي تُكتَب عنه التقارير وتُجرى معه اللقاءات الصحفية، لكن مُزحة صغيرة عابرة في شبابه، خلّدت اسمه للأبد.

برافو كان المسؤول عن تلقيب فيا بـ "الجواخي"، ولم يكن ليتصوّر بالطبع أن هذه اللفظة البسيطة الدارجة ستكتسب أهمية فائقة بسبب حاملها.

هو لفظ يعني "الطفل" أو "الصبي" أو "الفتى" في اللغة الأستورية التي لا تعد واحدة من ضمان اللغات الرسمية الأربع لـ إسبانيا، لكنها لغة رائجة في إقليم أستورياس الشمالي.

وكما ذكرنا، فالمنطقة كانت غنية بالمناجم واعتمدت في اقتصادها على التعدين، لذا كان اللفظ "güaje" يُطلَق أيضا على الصبية الصغار الذين يساعدون عمال المناجم.

وبالتالي لم يكن لفظا يُقصَد به استصغار قيمة فيا، وإنما استصغار عمره وحجمه بالمقارنة مع زملائه بالضرورة.

والواقع أن فيا يحمل لقبا بنفس معنى اللقب الذي أُطلق على شريكه التاريخي في خط هجوم إسبانيا: فيرناندو توريس "El Niño" "النينيو" أو "الطفل"، لكن في اللغة الإسبانية القشتالية.

والطريف للغاية أن هذين "الطفلين" حققا لـ إسبانيا ما عجز عن تحقيقه أي رجل بالغ آخر طوال تاريخها الهجومي.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط

اقرأ أيضا:

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة