موندو ديبورتيفو: حالة كورونا ثالثة في برشلونة.. إصابة نائب بارتوميو"السياحة والآثار" تفعل خطا ساخنا لتلقي شكاوى العاملين في القطاع"الرقابة المالية": رئيس الوزراء يوافق على تعديل السياسة الاستثمارية لصندوق حماية المستثمرغرفة تكنولوجيا المعلومات تقدم حلولا للصناعة المصرية في مواجهة فيروس كورونا"القومى للإدارة" يطلق مبادرة "التعلم عن بعد" لتقديم برامج التدريب عبر الإنترنت"جنيدي": نرحب بعودة قطاع المقاولات للعمل.. ونطالب بإعادة النظر في قرار حد السحب للشركاتدرويش عن تخفيض الأجور بسبب كورونا: الكرة في ملعب اللاعبينانسياب مرورى بحركة السيارات على كورنيش الإسكندرية .. صور وفيديوشاب مصرى فى جولة نيلية بصورة سائح ألمانى حلم بزيارة مصر قبل وفاته بكوروناصور.. زحام أهالى قرية الهياتم داخل مكتب البريد رغم وضع كراسى للانتظارفض سوق قرية " تتا وشطانوف" منعا للتزاحم وتطهير وتعقيم قرية غمرين بالمنوفيةصور .. وصول طاقم الحجر الصحى بكفر الشيخ لمستشفى بلطيممطران شبرا الخيمة يترأس مراسم صلاة جنازة كاهن كنيسة السيدة العذراء والمجدليةصور.. وكيل تعليم كفر الشيخ: جارى توزيع 20 ألف 443 شريحةتموين الشرقية يضبط 22 طن مواد تموينية و 63 ألف لتر مطهراتالغرفة التجارية بالإسكندرية تحل أزمة قبول مستندات المستوردين دون توثيقمجلس مدينة الشلاتين: انتهينا من تطهير جميع المساجد ..صوركيف ترعى مريض الخرف خلال أزمة كورونا؟.. نصائح لتخفف التوترالتحالف الدولى يعلن مغادرة قواته قاعدة الحبانية في العراققتيلان و 7 جرحى في حادث طعن بجنوب شرق فرنسا

التفاصيل الكاملة لنهاية قرينة مدير مستشفى منيا القمح الأسبق على يد زوجها

-  

عندما كانت عقارب الساعة تشير إلى التاسعة من صباح اليوم الجمعة، كانت قرية شبرا العنب التابعة لمحافظة الشرقية، على موعد مع حادث أبكى جميع أهالي مركز منيا القمح، حزنا على ما تنامى إلى أسماعهم عن إصابة الدكتور "ع . م . ت" مدير مستشفي منيا القمح الأسبق بطلق ناري بالصدر، وإصابة زوجته بطلق ناري، وتوفيت متأثرة بإصابتها.

الغموض كان السائد في البداية، قبل أن يكشف ضباط البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية، والأمن العام تفاصيل الحادث المأساوي، بأن الزوجة لقيت مصرعها على يد زوجها، في محاولة منها لإثناءه عن محاولة الانتحار، كما أكد شهود العيان من أفراد الأسرة أثناء مناقشتهم في التحريات الأولية .

بداية الواقعة، عندما تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد محمود مرسي، مأمور مركز شرطة منيا القمح، يفيد بلاغا من مركز شرطة منيا القمح، بوفاة " أ م م" 52 سنة مهندسة ومقيمة شبرا العنب، متأثرة بإصابتها بطلق ناري بالظهر، وإصابة زوجها "ع. م . ت" 62 سنة طبيب بالمعاش، بطلق ناري بالصدر، وكان يعمل مديرا لمستشفى منيا القمح قبل إحالته للمعاش، وتبين أن الحادث وقع داخل مسكن الزوجية.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، برئاسة العميد عمرو رؤوف، مدير البحث الجنائي، بإشراف اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، وقيادات مركز منيا القمح، بمعرفة الرائد محمد فؤاد، رئيس مباحث المركز، والعقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائي، لفرع الجنوب، بالتنسيق مع الأمن العام، برئاسة العميد ماجد الأشقر، رئيس فرع الأمن العام بالشرقية، إلي موقع الحادث، وأشارت  التحريات  الأولية  محاولة الطبيب الانتحار وأنه من قام بقتل زوجته، وتم إخطار نيابة منيا القمح بالواقعة.

وتبين من التحريات الأولية أن الطبيب كان يمر الفترة الأخيرة بحالة نفسية سيئة وكان عصبي جدا مع أفراد أسرته، وخاصة بعد وفاة خاله الذي كان يتربط به بعلاقة طيبة وحزن كثيرا لوفاته، قبل أن يدخل في حالة سيئة منذ أربعة أيام، وصباح اليوم، حاول التخلص من حياته باستخدام سلاحه  الذي تبين من الفحص أن السلاح مرخص، وبسؤال شهود العيان من أفراد الأسرة، أكدوا أنه حاول الانتحار وحاولت زوجته وأبناءه إثناءه عن ذلك الفعل، فخرجت منه طلقة بطريق الخطأ أودت بحياة زوجته، وأصاب نفسه بطلق ناري بالصدر، وتم نقله إلي مستشفي السعديين  بمنيا القمح، ومنها إلي مستشفي خاص بالمدينة وحالته مستقرة بعد إسعافه.

وفور سماع أهالي منيا القمح بالحادث، انتاب العديد منهم حالة  من الحزن، لمحبتهم  للدكتور" علي ال" مدير المستشفي الأسبق، فترة عمله وأعماله  الخيرية لصالح العديد من الأهالي، وتمني له الجميع المرور من هذه المحنة علي خير، لكونه يحظي بمحبة الأهالي، فيما أجمع العديد من أهالي القرية أن زوجته كانت تمتع باحترام وتقدير الأهالي.

فيما  أنتقل فريق من نيابة منيا القمح  العامة برئاسة أحمد أبوزيد، رئيس النيابة، و بإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، إلي قرية  شبرا العنب مركز منيا القمح، لمعاينة مسرح الحادث، الذي وقع بمسكن مدير مستشفي منيا القمح الأسبق،  وقررت النيابة بنقل الجثة إلي مشرحة المستشفي العام، وأمرت بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان  السبب الحقيقي لوفاة الزوجة،  عن الأداة المستخدمة في الحادث وكيفية حدوث الحادث، وصرحت بالدفن عقب الإنتهاء من الصفة التشريحية، كما أمرت بالاستعلام عن التقارير الطبيبة للمصاب والتحفظ عليه، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها، كما أمرت النيابة بإنتداب الأدلة الجنائية ومسرح الجريمة لمعاينة موقع الحادث ووضع تصور للواقعة وكيفية حدوثها.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة