البابا تواضروس ناعيًا جورج سيدهم: فنه الراقي نشر القيم النبيلة«إعلام مصر» تطلق «ساعد بلدك باهتمام تعيش إنسان» لمواجهة «كورونا»« نخوض حربا فيروسية شرسة».. مستشار السيسي: 10 أيام حاسمة في مواجهة «كورونا»«المحامين»: حبس عضو بالنقابة 15 يومًا في «الانضمام لتنظيم محظور»مستشار السيسي يحذر من الإفراط في استخدام الكحول والكلور للوقاية من «كورونا»«المصري اليوم» تتفقد إقامة أول خط إنتاج مصغر للكمامات المعقمة بجامعة المنصورةمحافظ الجيزة يتابع أعمال تطوير طريق المنصورية«الصحة»: وفاة 3 مصابين بـ«كورونا» قبل الوصول للمستشفى«السوبر جيت» ينقذ عالقى قطارات السكة الحديد«الصحة»: 37 سنة عمر أصغر متوفى بـ«كورونا» في مصرالمتحدة تعلن موعد عظة الأحد مع البابا تواضروسدارسة تكشف العلاقة بين الإصابة بفيروس كورونا ومشكلات القلبلاتلقوا بها فى الشوارع.. البشر سبب نقل فيروس كورونا للقطط والكلاب وليس العكس.. أول كلب أصيب بهونج كونج التقط العدوى من صاحبته..إصابة قطة بلجيكا بنفس اباحثون أمريكيون يقترحون استخدام عقار مضاد للجلطات الدموية لعلاج كوروناميناء دمياط يستقبل 9 سفن حاويات وبضائع عامةللحد من انتشار كورونا.. حدائق قصر المنتزه بالإسكندرية تغلق أبوابها أمام الجمهورالهدوء يسود.. شوارع كفر الشيخ خالية من المواطنين في رابع أيام الحظر.. فيديوسيدفن بجدة وعزلوا زوجته.. كواليس آخر أيام الطبيب المصري المتوفى بـ كورونا فى السعوديةشاهد .. شواطئ الغردقة بعد غلقها تجنبًا لـ كوروناعشان ما نبقاش زي إيطاليا.. غلق شاطئ جمصة للحد من كورونا.. فيديو

فقدان شريك الحياة يسرع تراجع كفاءة المخ

   -  
تراجع كفاءة القدرات العقلية

قد يكون فقدان أحد الزوج ين موهنا للقلب، إلا أن الأبحاث الجديدة أشارت إلى أنه من الصعب، أيضًا، على المخ ، فقد توصلت دراسة طبية حديثة إلى أنه عند وفاة الزوج أو الزوج ة.aspx'> الزوج ة ، يمكن أن يسهم ذلك في بدء تراجع كفاءة القدرات العقلية لدى الطرف الباقي على قيد الحياة.
وأوضح الباحثون أن الأرامل وجدوا معاناتهم من مستويات مرتفعة من بروتين "بيتا – أميلويد" وهى السمة المميزة لمرض الزهايمر، ليعانين من التدهور المعرفي أسرع بمعدل ثلاث مرات مقارنة بالأزواج و الزوج ات الذين لم يفقدوا شريك الحياة .
وأوضحت الدكتورة نانسي دونوفان، كبيرة الباحثين في قسم الأمراض النفسية في طب الشيخوخة فى كلية الطب جامعة "نيويورك" أنه من المرجح أن يكون للزواج آثار مفيدة من خلال توفير الدعم العاطفي اليومي، وتحفيز الرفقة، وسلوكيات صحية أفضل، فضلا عن شبكات اجتماعية أكبر.
وبالنسبة للأشخاص الذين يفقدون شريك حياتهم ، يوصى الباحثون بأنه من المفيد بشكل عام لكبار السن ، ممارسة التمارين الرياضية ، أو المشاركة الاجتماعية، والأنشطة المحفزة إدراكيا، واتباع نظام غذائي صحي، جنبا إلى جنب إدارة مستويات التوتر وتقليل عوامل الخطر القلبية الوعائية".
من ناحية أخرى، قالت الدكتورة مارزينا جينيوس، طبيبة الشيخوخة وأخصائية الباطنة في نورثويل هيلث في مانهاست، نيويورك، إنها كثيراً ما ترى تدهورًا إدراكيًا في شركاء الحياة الباقين على قيد الحياة في ممارستها، معربة عن اعتقادها بأن الزواج من المرجح أن يكون عاملا وقائيا يضيع عندما يتوفى الزوج ". وأضافت أنه من المحتمل أن تكون بدايات التفكير في التفكير موجودة بالفعل في الزوج الباقي على قيد الحياة ، ولكنها مخفية ".. كما أنه من المحتمل أن يؤدي موت الزوج إلى كشف ضعف الإدراك الخفيف الذي لم يلاحظه أحد من قبل".

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة