رئيس الإسماعيلي يعلن شروطه لاحتراف اللاعبيه"العسكرية" تنظر محاكمة 271 متهمًا بقضية "حسم 2 ولواء الثورة"إصابة بـ"كورونا" في الكويت.. القوى العاملة تتلقى تقارير عاجلة ﻷحوال المصريين بالخارج"الإياتا" يقرر تأجيل اجتماعه السنوي بسبب فيروس كورونا"ضبط أداء الإعلام الرياضي" تدعو لدعم جهود الدولة ضد "كورونا""الإصلاح الزراعي": ندرس استيراد 12 ألف رأس ماشيةوكيل البرلمان: الحكومة تؤكد ثوابت مهمة في مواجهة فيروس "كورونا"أطباء النجيلة يؤدون صلاة الجنازة على أول وفاة بكورونا.. وتوصيلها لمقابر أسرتهاكيف يقضى الناس أوقاتهم فى الحظر؟.. مصور يوثق الحياة بالمنازل من خلف النوافذ.. صور100 رواية عالمية.. "هارون وبحر القصص" رواية سلمان رشدى لمواجهة فتوى الخمينىاتفرج من البيت.. عرض الفيلم الوثائقى "جلد حى" مجانا أون لاين لمواجهة كوروناشهامة العرب.. قصة مالك عقار كويتى إعفى عمال مصريين من الإيجارات"الزراعة" تستعين بالمكافحة الحيوية لإنتاج ثمار خالية من المبيدات.. اعرف التفاصيلسفارة فلسطين بالقاهرة تتابع الوضع الصحي لفلسطيني مصاب بكورونا قادم من الخارجمصدر: عزل أطباء وتمريض معهد الأورام المصابين بكورونا فى مستشفى بالعجوزةمحافظ القاهرة: إرجاء الاحتفال بيوم اليتيم منعا لانتشار الكورونا وهدايا للأطفال في دور رعايتهمكاكا يثني على رونالدو الذي جاوره وميسي.. ويختار أفضل وأسوأ لحظاتهأيمن أشرف: حسين السيد يستحق فرصة ثانية مع الأهليمؤمن زكريا يشرح طبيعة برنامجه العلاجي.. ويكشف عن جلسة مع الأهليحسين السيد يكشف المرة الوحيدة التي فاوضه فيها الزمالك.. واندهاش أحمد مرتضى

جنايات دمنهور تعقد جلساتها للحكم على المتهم فى واقعة ذبح أسرة جزار كفر الدوار

-  

تعقد اليوم محكمة جنايات دمنهور، برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر وسكرتارية حسنى عبد الحليم أخر جلساتها للحكم فى واقعة قتل أسرة كفر الدوار .

وكانت المحكمة قد أحالة أوراق " شريف ع .ر " جزار - المتهم بقتل 7 أفراد من أسرة واحدة وحرق منزلهم " بمركز كفر الدوار بالبحيرة إلى مفتى الديار المصرية لبيان الرأى الشرعى فى إعدامه .

وشهدت جلسات المحاكمة مرافعة ممثلى النيابة العامة كريم عبد العزيز ومرقس موريس اللذين طالبوا بتوقيع أقصى العقوبة وهى الإعدام شنقا للمتهم وذلك لارتكابه هذه الجريمة الشنيعة.

فيما طالب محمد عبد العزيز محامى المتهم المحكمة بايداعه مستشفى الأمراض النفسية لبيان مدى سلامة قواه العقلية وقت إرتكاب الجريمة، خاصه وأنه كان يعانى من مرض الفصام وأنه كان نزيل فى مستشفى الأمراض النفسية.

مضيفا أنه لا يعقل قيام المتهم بذبح أسرة كاملة من أجل سرقة مواشى، خاصة وأنه من أسرة ميسورة الحال ولا ينقصه مال، وأن أسرته عرضت مبلغ 20 مليون جنيه على ورثة الضحايا ليتنازلوا عن حقهم المدنى فى القضية.

فى المقابل طالب محامى المدعين بالحق المدنى حسن أبو المجد وشيماء فرج من المحكمة عدم الالتفات لهذا الطلب وذلك لوعى المتهم الواضح وإدراكة الكامل لإفعاله .

وخلال جلسة المحاكمة ظهر المتهم داخل قفص الاتهام فى حالات متباينه حيث شوهد رابط الجأش مع بدء الجلسة وزائغ البصر ضاحك ومبتسم الوجه فى أخرها، خاصة مع مطالبة ممثلى النيابة العامة والمدعين بالحق المدنى بإعدامه وتشبيهة بالحيوان الذى يفترس ضحاياه بدم بارد .

كما شهدت جلسة المحاكمة احتشاد ممثلى النيابة لمطالبة المحكمة بتوقيع اقصى عقوبه على المتهم، معتبرين أنه نصب من نفسه إلهاً واستباح دماء ضحاياه .

وأضافوا أن المتهم قتل الأبرياء بدم بارد ووصل إلى مواجهة الأطفال المجنى عليهم بكل قسوة مرددا " خلاص انتم اتحكم عليكم بالإعدام " وكذلك اشعل النيران فى الضحايا بعد ذبحهم لأخفاء معالم جريمته الشنعاء.

ووصف ممثلى النيابة المتهم بالذئب البشرى الماكر المسئول عن أفعاله وأن قيامه بإرتكاب الجريمة بعد تفكير وروية ولم يكن مسلوب العقل والارادة.

كان المستشار محمد الشنوانى رئيس محكمة بندر دمنهور قد قام بتجديد حبس "ش.ال" المتهم بقتل 7 أفراد من أسرة واحدة وإحراق منزلهم بكفر الدوار بالبحيرة، 30 يوما على ذمة التحقيقات فى القضية رقم 88 لسنة 2020 إدارى مركز دمنهور،

من جانبها أكدت مصادر قضائية بالبحيرة أن الجزار المتهم بقتل 7 أفراد من أسرة واحدة بقرية الشيخ على بكفر الدوار أدلى باعترافات تفصيلية حول قيامه بهذه الجريمة الشنيعة.

وأكدت المصادر أن المتهم ويدعى "ش . ا" ويعمل جزار أوضح خلال التحقيقات أمام المستشار أسامة المسلمى رئيس نيابة مركز كفر الدوار، وبإشراف المستشار محمد السعيد عمر رئيس النيابة الكلية لنيابات شمال دمنهور، والمستشار عماد الجندى المحامى العام لنيابات شمال دمنهور، وسكرتارية عبد النبى إبراهيم، ومحمود سمير، أنه سبب ارتكابه الجريمة هى سرقة المواشى الخاصة بالمجنى عليه، وذلك لمروره بضائقة مالية شديدة.

وكشف المتهم عن قيامه بالذهاب إلى منزل المجنى عليه فجر يوم الحادث بزعم الاختباء داخل منزله خوفا من ملاحقته أمنيا لتنفيذ أحكام قضائية، مضيفا أنه أثناء جلوسه مع المجنى عليه راودته فكرة التخلص منه وسرقة الماشية فأخرج سكينا من طيات ملابسه وعاجله بطعنه غائرة فى البطن وحاول المجنى عليه المقاومة ولكنه لم يفلح وسط نزيف أحشائه.

وأشار المتهم فى اعترافه أن والدة المجنى عليه شعرت باستغاثة نجلها الضعيفة فحاولت إنقاذه إلا سكين المتهم كانت سابقه لتودى بحياتها.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة