مدحت صالح فى حفل أون لاين على يوتيوبياختى كده ينفع وكده ينفع.. رضوى الشربينى تشارك صورة لها.. والجمهور: من غير ميك أب أحلى بكتيربرسالة نارية.. حنان ترك تخرج عن صمتها بسبب كورونافى عيد ميلاد إيمى سمير غانم.. تعرف على عمرها الحقيقيرامي رضوان يهنئ إيمي سمير غانم بعيد ميلادهاتكريم مهران وعطية وبيومي بمهرجان المسرح العالمي أونلاينزوجة أحمد زاهر: والنبي فكوا الحظر البنات اتهبلواسوزان نجم الدين تكشف عن جلسة تصوير قبل "كورونا"كونوا آمنين.. منة فضالي تطلب من جمهورها البقاء في المنزلرحمة حسن تستعرض جمالها على إنستجرامفيديو: جيانا فاروق: أنا عاملة حجر صحى على نفسى "ارجوكم اقعدوا فى البيوت"محمد فاروق: الأهلى تعامل جيدا مع ملف تجديد النجوم.. وتأخر فى حسم أمر فتحىمهاجمو الدورى المصرى فى الميزان بعد مرور النصف الأول من عمر الإيجيبشن ليجسوبر كورة.. فايلر ينهى مقولة التوريث فى الأهلىشاهد تدريبات قوية لمحمود متولى مدافع الأهلىشوقى غريب يتحدث عن الموعد الجديد للأولمبياد وتأثير كورونا على برنامج الإعدادرئيس المصارعة: معنديش لاعبين خارج مصربرة الملعب.. حبيبة وليد حارس مرمى يد الشمس: كنت أتمنى أكون راقصة باليهرئيس جامعة القاهرة يشكل لجنة فنية لمراجعة البروتوكولات الطبية لمكافحة العدوىبدء صرف معاشات شهر أبريل غدا الأربعاء.. وتقسيم الصرف على أيام لمنع التكدس والازدحام

العلاقات الخارجية بحزب الحرية المصري: "إسكات البنادق" دعوة مصرية للحياة والأمن في القارة الإفريقية

   -  
حزب الحرية المصرى

أكدت أمانة العلاقات الخارجية بحزب الحرية المصرى، دور مصر الإيجابي نحو القارة الإفريقية ، قائلة إن الدور المصري الإيجابي في القارة لم ولن يتوقف ولا السعي المصري الجاد من أجل كل صالح للقارة الإفريقية.
وقال رامي زهدي، أمين العلاقات الخارجية بالحزب، إنه في هذا السياق جاءت دعوة مصر مع بدء رئاستها للإتحاد الإفريقي في التاسع من فبراير من العام الماضي لتبني "مبادرة إسكات البنادق " في القارة الإفريقية والتي عمل الرئيس عبد الفتاح السيسي طوال فترة رئاسته للاتحاد الإفريقي علي ترسيخ تنفيذ المبادرة.
وأضاف زهدي، أن مصر تستمر وبعد نهاية فترة الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقية في استكمال تنفيذ المبادرة التي تدعو لنبذ العنف والنزاع والتنزاع الحدودي أو القبلي أو العشائري والتخلي عن حل المشكلات بالعنف والإقتتال واستبداله بالحوار البناء، ومحاولة حل الخلافات من الجذور بحلول توافق وتكامل بدلا من انشقاق واختلاف.
وتابع "أن مبادرة " إسكات البنادق " برعاية ودعم مصر ليست فقط تحركا إستراتيجيا أو أمنيا أو سياسيا إنما اقتصادي إنمائي داعم لتحرك القارة نحو التنمية المستدامة 2063، لأن إعادة توجيه الإنفاق لجهود التنمية أفضل من إهدار أموال الشعوب في الحروب والنزاعات."

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة