تأجيل محاكمة هنا شيحة بـ«التهرب الضريبي» لـ22 يونيوتأجيل إعادة محاكمة متهم بـ«مذبحة كرداسة» إلى 10 مايوتأجيل محاكمة رامي صبري بـ«التهرب الضريبي» لـ8 يونيوإنبي يكشف مصير علي فوزي بعد عرضي الأهلي والزمالكتقليص رواتب لاعبي «بريميرليج» بين الضرورة وانتهازية الأنديةالاتحاد الإنجليزي يعلن آلية تقليص رواتب موظفيه لمواجهة خسائر كورونافي ظل الحجر الصحي.. محمد هاني يواصل التدريبات المنزلية | فيديوضبط 3 حالات بناء مخالف في بني سويفمحافظ بورسعيد يتابع آخر الأعمال الجارية بشارع عاطف الساداتضمن مبادرة حدائق بلا أسوار.. تطوير حديقة فريال الشهيرة في بورسعيدطبيب يترك نجله الرضيع لينضم لفريق مستشفى العزل بتمى الأمديدالغضبان يشدد علي سرعة الانتهاء من شارع بترول والشوارع المحيطةإزالة ١٤حالة تعد على أراضى الدولة بالبحيرةبسبب فيروس كورونا.. حقيقة فرض حجر صحي على قرية كاملة بالجيزةإزالة التعديات على 25 فدانا من أراضي الدولة بمطروحبيطري الوادي الجديد: غلق محل جزارة لمدة عام لعدم مطابقته المواصفاتبعد تعافيه من كورونا .. طبيب يروي رحلة علاجه ويبعث برسالة للمصريينمن الأرشيف.. الكوليرا تجبر الحجاج المصريين على مغادرة مكة عام 1903 | صورالتشكيلي حسين الشابوري: مصر تسير على الطريق الصحيح في العرض المتحفي | صورنصائح للحفاظ على الهدوء النفسي في وقت "كورونا" في أول حلقة نقاش افتراضية للجامعة الأمريكية بالقاهرة

هيئة الدواء تعلن انفصال قطاع الصيدلة رسميا عن وزارة الصحة

   -  

انفصلت اليوم الأربعاء، رسميا الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة والمعنية بتسجيل وتسعير الدواء فى مصر لأول مرة منذ تأسيسها عن الوزارة لتصبح تابعة إلى هيئة الدواء المصرية، التى ستتولى ملف الدواء فى مصر أسوة بدول العالم المتقدم كما تم تبديل اللافتات الخاصة بالإدارة، لتصبح معلقا عليها لافتة هيئة الدواء المصرية كما تسلم رئيس الهيئة اللائحة التنفيذية لإدارة الهيئة وبدء تفعيل دورها.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أصدر قرارا حمل رقم 18 لسنة 2020 بتشكيل مجلس إدارة هيئة الدواء المصرية، برئاسة الدكتور تامر عصام بدرجة وزير لينفصل قطاع الدواء رسميا عن وزارة الصحة والسكان وتصبح الهيئة ممثلا للقطاع بجميع هيئاته منذ تأسيس الوزارة عام 1936.

وتُحل هيئة الدواء المصرية محل كل من الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية المنشأة بقرار رئيس الجمهورية رقم 382 لسنة 1976، والهيئة القومية للبحوث والرقابة على المستحضرات الحيوية المنشأة بقرار رئيس الجمهورية رقم 398 لسنة 1995، وغيرها من الجهات والكيانات الإدارية ذات الاختصاص بمجال الرقابة على المستحضرات والمستلزمات الطبية.

كما تحل هيئة الدواء المصرية محل وزارة الصحة والسكان، ويحل رئيس مجلس إدارتها محل وزير الصحة والسكان، وذلك في الاختصاصات المنصوص عليها في القانون رقم 127 لسنة 1955 في شأن مزاولة مهنة الصيدلة المتعلقة بتنظيم تسجيل وتداول ورقابة المستحضرات والمستلزمات الخاضعة لأحكام هذا القانون.

ويؤول كل من الصندوق الخاص بهيئة الرقابة والبحوث الدوائية والمنشأ بالقرار الجمهورى رقم 404 لسنة 1983، وكذا صندوق التخطيط والسياسات الدوائية إلى هيئة الدواء المصرية المنشأة وفق أحكام هذا القانون، فيما لهما من حقوق وما عليهما من التزامات.

وينقل إلى هيئة الدواء المصرية العاملون بالوزارات والهيئات العامة والمصالح الحكومية ووحدات الإدارة المحلية وغيرها من الجهات المختصة بالرقابة على المستحضرات والمستلزمات الطبية الخاضعة لأحكام هذا القانون الذين يصدر بتحديدهم قرار من رئيس مجلس الوزراء بناءً على عرض رئيس مجلس إدارة الهيئة، وذلك بعد التنسيق مع الوزراء المعنيين على النحو الذي تبينه اللائحة التنفيذية، وذلك دون الإخلال بالأوضاع الوظيفية والمزايا المالية للعاملين المنقولين في تاريخ النقل.

وتتبع هيئة الدواء المصرية رئيس مجلس الوزراء مباشرة ويجوز بقرار من مجلس إدارة الهيئة إنشاء مقرات أخرى لها وتختص هيئة الدواء المصرية بتنظيم تسجيل وتداول ورقابة المستحضرات الوارد والمواد الخام التي تدخل في تصنيعها وتهدف الهيئة إلى تنظيم وتنفيذ ومراقبة جودة وفاعلية ومأمونية المستحضرات والمستلزمات الطبية.

وقال مصدر مسئول بمجلس إدارة هيئة الدواء لــ "اليوم السابع" أن الهيئة تهدف لوضع السياسات والقواعد والنظم لكل ما يتعلق بتنظيم وتنفيذ ورقابة إنتاج وتداول المستحضرات والمستلزمات الطبية والمواد الخام، والتحقق من جودتها وفاعليتها ومأمونيتها داخل وخارج الجمهورية في إطار الرقابة على المنتجات المصرية كما تهدف لتطوير وضمان جودة وفاعلية ومأمونية المستحضرات والمستلزمات الطبية والمواد الخام لمستحدثات العلم تستخدم في التشخيص أو العلاج أو الوقاية وفقاً لمستجدات العلم.

 وتابع المصدر أن الهيئة تقوم بوضع قواعد معلومات دقيقة ودائمة التحديث عن كل ما يخص المستحضرات والمستلزمات الطبية والمواد الخام بالإضافة إلى التوعية والتثقيف الدوائي للمجتمع، وإيصال الرسائل الصحية والمعلومات الموثقة عن الدواء للمهنيين والجمهور.

وأكد أن الهيئة ستقوم بتنظيم ورقابة إنتاج وتداول المستحضرات والمستلزمات الطبية والمواد الخام والتحقق من جودتها وفاعليتها ومأمونيتها داخل وخارج الجمهورية في إطار الرقابة على المنتجات المصرية والتمثيل بالخارج.

وحول الاختصاصات التنظيمية قال المصدر: نهتم بوضع السياسات والخطط الهادفة إلى ضمان توافر المستحضرات والمستلزمات الطبية وضمان جودتها وسلامتها ومراجعة الأنظمة واللوائح الرقابية ذات العلاقة بمجال عملها بالإضافة إلى وضع وتسجيل الأسس السليمة والاشتراطات الفنية والصحية الواجب توافرها في المؤسسات الصيدلية والعاملين فيها

وقال الهيئة سيكون لها دور فى وضع الضوابط والإجراءات التي تنظم عمليات فحص المستحضرات والمستلزمات الطبية والمواد الخام التي تدخل فى صناعتها ووضع الضوابط والإجراءات التي تنظم عملية الاستيراد والتصدير والتسجيل والتسعير والتداول والرقابة والتفتيش على المستحضرات والمستلزمات الطبية

 بينما الاختصاصات التنفيذية تتمثل فى إصدار التراخيص لمختلف أنواع المؤسسات الصيدلية وتختص الهيئة أيضا بإصدار تراخيص التشغيل فقط دون باقي إجراءات التراخيص وذلك بالنسبة للمصانع الخاصة بإنتاج المستحضرات والمستلزمات الطبية وكذلك الترخيص للمعامل الخاصة ذات العلاقة بمجال عمل الهيئة ووضع قواعد الترخيص الخاصة بذلك.

وفحص وتحليل المستحضرات الطبية والحيوية والنباتات والأعشاب التي لها ادعاء طبي ومستحضرات التجميل وكل ما يدخل في حكمهم طبقاً للمعايير والمرجعيات العالمية للتحقق من جودتها وصلاحيتها وفاعليتها وسلامتها ومأمونيتها ومطابقة الأدوية لدساتير الأدوية ومطابقتها للمواصفات القياسية الإلزامية المعتمدة من الهيئة.

وفحص المستلزمات الطبية والنظارات والعدسات اللاصقة والأجهزة الإلكترونية ذات الأثر على الصحة العامة والتحقق من جودتها وسلامتها ومأمونيتها وفعاليتها ومطابقتها للمواصفات القياسية الإلزامية المعتمدة من الهيئة

وفحص وتحليل الكواشف المعملية والتشخيصية للتحقق من جودتها وسلامتها ومأمونيتها وفعاليتها ومطابقتها للمواصفات القياسية الإلزامية المعتمدة من الهيئة وكذلك فحص وتحليل المبيدات الحشرية للتحقق من جودتها وسلامتها ومأمونيتها وفعاليتها ومطابقتها للمواصفات القياسية الإلزامية المعتمدة من الهيئة.

والاختصاصات الرقابية تتمثل في مراقبة تطبيق الأنظمة واللوائح والإجراءات الخاصة بمزاولة النشاط لمصانع المستحضرات والمستلزمات الطبية، وكل ما يدخل ضمن اختصاص الهيئة والتأكد من تطبيق الأسس السليمة والرقابة والمتابعة والتفتيش على جميع أنواع المؤسسات الصيدلية وعلى العاملين فيها، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين بتطبيق المواصفات القياسية في الإنتاج أو التخزين أو التداول، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات الصلة.

وتشديد الرقابة على المستحضرات والمستلزمات الطبية الخاضعة لأحكام هذا القانون وكل ما له علاقة بمجال عمل الهيئة للتأكد من صلاحيتها ومطابقة مواصفات الجهة المصنعة بالمواصفات القياسية الإلزامية المعتمدة من الهيئة

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة