سامي خضيرة يحتفل بعيد ميلاده مع "نفسه"أول مدرب في مصر.. طلعت يوسف يقرر تخفيض راتبه بسبب كورونابسام راضي: تطهير وتعقيم رئاسة الجمهوريةمحافظ الإسماعيلية: متابعة 600 شخص خالطوا مصابًا بـ«كورونا»«عبدالغفار» يكشف حقيقة هروب مصابة بـ«كورونا» من معهد الأورام«التعليم» تعلن الإرشادات النهائية قبل الامتحانات التجريبية لطلاب الأول الثانوي«الرئاسة»: وزير خارجية إيطاليا شكر مصر لمساعدة بلاده في مواجهة «كورونا»متحدث جامعة القاهرة يكشف الحالة الصحية لمرضى معهد الأورامعزبة أبو ربيع.. شاهد قصة القرية المعزولة بأمر كورونا (فيديو)غدا.. بدء صرف المعاشات للفئة الثانيه الاقل من ٢٠٠٠ جنيهامحمود محى الدين: نظام عالمي جديد بعد كورونا يتجه نحو الشرق«أبسط شئ يمكن تقديمه لله ليرضى عنا».. كورال كنسي يتحدى «كورونا» بالتسبيحبينها فيلم رعب.. تعرف على أبرز أفلام السهرة الليلةالفن في أسبوع| وفاة فنان وجنازة آخر وشفاء توم هانكس وعودة شيرين وبرنامج السقاحلم مارتن لوثر كينج لم يتحقق.. كتب تؤكد العنصرية لاتزال متواجدة في أمريكابعد تصدره التريند ليومين متتاليين .. هل يستحق la case de papel كل هذه الضجةهل ينتهي الخلاف؟ .. تفاصيل مشادة ريم البارودي ريهام سعيدالجزء الخامس من La case de papel يتصدر التريند للمرة الثانية في هذا اليومفيديو .. محمد رمضان يطرح الأغنية الدعائية لـ البرنسفي يوم واحد .. شيرين تقترب من النصف مليون مشاهدة بأغنية مش قد الهوى

مكملين فى الكذب.. تركيا تزعم اكتشاف مدينة مفقودة تخفى حقيقة مثيرة

-  

تحاول تركيا بشتى الطرق محاولة البحث عن جذور تاريخية لها بأمور غير منطقية، كنوع من البحث عن هوية لها، من السهل كشف أكاذيبها، فيبدو أن حكومة رجب طيب أردوغان تنشر الوهم وتصدقه، فمؤخرا عثر علماء الآثار على ما يعتقدون أنها "المدينة القديمة المفقودة" التى هزمت "فريجيا"، المملكة التى حكمها الملك "ميداس".

وزعم الفريق أنه عثر على حجر من المدينة القديمة في جنوب تركيا، يعتقد أنه يعود إلى زهاء 1400-600 قبل الميلاد، حسب ما جاء في "R T" نقلا عن موقع ميرور، وتبين أن الحجر يحتوى على نقوش غريبة تشبه الهيروغليفية.

وقال الدكتور جيمس أوزبورن، أحد الباحثين في الدراسة: "يمكننا أن نرى أنها ما تزال تبرز من الماء، قفزنا مباشرة داخل القناة، وتوضح لنا على الفور أنها قديمة، واكتشفنا نصا مكتوبا بـ: لويان، اللغة المستخدمة فى العصور البرونزية والحديدية في المنطقة".

ويكمل وتشير النقوش على الحجر إلى أن المدينة هزمت "فريجيا"، المملكة التى حكمها كين ميداس ـ في الميثولوجيا الإغريقية هو ملك كان له قدرة على تحويل أى شيء يلمسه إلى ذهب ـ، حسبما يقال، وكتب على الحجر: "جلبت آلهة العاصفة الملوك إلى جلالته".، ويشير التحليل الأولى إلى أن مساحة المدينة تبلغ زهاء 300 فدان، وأوضح أوزبورن: "ليس لدينا أى فكرة عن هذه المملكة، فى لمحة سريعة، أصبح لدينا معلومات جديدة وعميقة عن العصر البرونزي فى الشرق الأوسط".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة