أساطير ونجوم لا يحبون مشاهدة كرة القدمميدو: الزملكاوية يعلمون كيف رحل الحضري .. وهو سبب صدامي الأول مع مرتضىوزير المالية: كل يوم بمضى طلبات "قد كدا".. والتزاماتنا الخارجية فى مواعيدهاشعبة المستلزمات الطبية: مصر تكتفى ذاتيا من إنتاج الماسكات الشهر المقبلشقيقة شهيد الأطباء اللواح: ابنته أصيبت بكورونا وانتقلت لمستشفى العزلصور.. وزارة السياحة والآثار تضىء هرم خوفو لدعوة المواطنين بالبقاء فى المنزلصور.. محافظ القاهرة يتفقد أحياء العاصمة لمتابعة فرض حظر التجوالفيديو.. جدول صرف معاشات أبريل دون تزاحم للوقاية من كوروناالتعليم العالى: أماكن عزل جديدة بالمستشفيات الجامعية.. وجاهزون لكل السيناريوهاتصور.. وزير الآثار يحيى الأطباء من أمام خوفو ويدعو شعوب العالم للالتزام بالبيتوالدة "آدم" المتعافى من كورونا: لم أتوقع التعامل المُبهر بمستشفى العزلوزارة الهجرة تحصر أسماء المصريين فى الإمارات الراغبين فى العودةسبب أزمة بين الوزير والإبراشي.. ماذا نعرف عن فيديو ازدحام المترو؟"الهرم بالأحمر".. السياحة والآثار تدعو المواطنين للبقاء في المنزل (صور)الاتصالات: البنية التحتية التكنولوجية فى مصر لديها القدرة على استيعاب الأحماللماذا لم تؤجل الشركات أقساط السيارات 6 شهور.. اعرف السببمحسن عادل يدعو لتشكيل لجنة وطنية لجذب وتسويق الاستثمارات فى مصر داخليا وخارجيامجلس الدولة: لا يجوز التعويض عن أعمال السلطة القضائيةسقوط صاحب شركة للنصب على الشباب راغبى العمل مقابل 7 آلاف جنيه بعين شمسضبط مسئول عن شركة غير مرخصة لتوفير فرص العمل والاستيلاء على أموال الشباب

آخرهم مبارك.. صورة قمة سرت تلفظ قادتها

   -  
القمة العربية 2010

بوفاة الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، اليوم الثلاثاء، تعود إلى الأذهان الصورة التاريخية التي التقطت قبل 10 سنوات خلال القمة العربية في سرت عام 2010، والتي ظهر فيها مبارك بصحبة 5 من الزعماء العرب، ممن أطاحتهم الثورات على مدار السنوات السابقة.

الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي، توسط حشد من الزعماء العرب حينها، وكان أبرزهم الرؤساء السابقين لتونس ومصر وليبيا واليمن والجزائر والسودان خلال مشاركتهم في القمة العربية التي استضافها مدينة سرت الليبية في أكتوبر عام 2010، والتقط الصورة، التي تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، المصور المصري خالد الدسوقي لصالح وكالة الأنباء الفرنسية.

وتتشابه الظروف في ظاهرها، وإن اختلفت بشكل كبير على أرض الواقع، فالزعماء الستة تركوا السلطة نتيجة ثورة شعبية أجبرت 5 منهم على التنحي، بينما قُتل القذافي في قصف للناتو وملاحقة بعض الفصائل المسلحة له.

وكان مبارك في الماضي ثاني الراحلين عن السلطة، وهو اليوم رابع المفارقين للحياة، بعد القذافي، وعلي عبد الله صالح، رئيس اليمن السابق، وزين العابدين بن علي، رئيس تونس السابق، ويتبقى الرئيس المعزول عمر البشير، ورئيس الجزائر عبد العزيز بوتفليقة.

كيف سقط الزعماء الستة؟

بن علي

الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، كان أول الراحلين عن السلطة، والذي هرب من تونس إلى المملكة العربية السعودية في 14 يناير عام 2011، وسط ثورة شعبية على حكمه الذي استمر 23 عاما، وأُعلن عن وفاته في 19 سبتمبر 2019.

- مبارك

لم تمر سوى أيام، حتى أعلن مبارك، هو الآخر تنحيه عن السلطة في 11 فبراير عام 2011، نتيجة لثورة 25 يناير، بعدما قضى نحو 30 عاما في الحكم، وأعلن التلفزيون المصري صباح اليوم، وفاته، عن عمر يناهز 91 عامًا.

القذافي

اختلف الأمر كثيرًا بالنسبة للقذافي، الذي سقط قتيلًا في 20 أكتوبر عام 2011، بعدما تحولت الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت ضد حكمه في فبراير عام 2011 إلى مواجهات مسلحة، أنهت 42 عامًا من حكم القذافي.

عبد الله صالح

سلم صالح السلطة، التي تمسك بها لمدة 22 عاما، في 25 فبراير عام 2012، بموجب مبادرة خليجية جاءت بعد نحو عام من الاحتجاجات الشعبية التي شهدت سقوط مئات القتلى ومحاولة فاشلة لاغتياله في يونيو 2011. وسقط صالح قتيلا على يد الحوثيين في ديسمبر عام 2017 وسط الحرب الأهلية اليمنية.

بوتفليقة

استقال بوتفليقة من الرئاسة في 2 أبريل عام 2019، قبل أقل من شهر على نهايته ولايته الرئاسية الرابعة وحكمه الذي استمر 20 عاما، وجاء رحيل بوتفليقة في أعقاب احتجاجات شعبية خرجت ضد إعلانه الترشح لولاية رئاسية خامسة رغم تدهور حالته الصحية.

البشير

في 11 أبريل 2019، أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف عزل البشير ووضعه تحت الإقامة الجبرية بعدما قضى نحو 30 عاما في الرئاسة، وذلك وسط احتجاجات شعبية ضد نظام البشير، ما زالت مستمرة رفضا لسيطرة الجيش على الحكم.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة