تدريب ممرضات مستشفيات بنى سويف على إحتياطات مكافحة العدوى للتعامل مع كورونامحافـظ المنوفية: 3 منافذ متحركة لبيع السلع الغذائية والمطهرات بالباجورأمن قنا يوفر سلعا غذائية للمواطنين بتخفيضات تصل لـ30٪؜جمعية البيئة بشمال سيناء تطلق حملة لتعقيم أحياء العريشصور.. توفير مقر للتيسير على أصحاب المعاشات فى صرف مستحقاتهم بمرسى علمأمن الإسكندرية يضبط تشكيلا عصابيا تخصص فى سرقة المساكنصور.. شركة مياه الأقصر تعقم وتطهر إدارة مياه المدينة ومرشح نقالى القرنةنائب محافظ قنا: تسليم شرائح الإنترنت لطلاب الصف الأول الثانوى.. صورتخصيص 22 مدرسة مجاورة لمكاتب البريد لصرف المعاشات فى المنوفية.. تعرف عليهااضبط مخالفة.. زحام بسوق الرفاعى فى العريش بالمخالفة لإجراءات مواجهة "كورونا"إنشاء شوادر لبيع السلع الغذائية بالتعاون مع جهاز الخدمة الوطنية بسفاجا | صورجامعة أسيوط تعفي طلابها من رسوم المدينة الجامعية طوال فترة تعطيل الدراسة"فودة" يناقش سبل تفعيل المنظومة الجغرافية بالمحافظة والتخطيط العمراني لمدينة شرم الشيخجامعة أسوان تنتهي من إنشاء 23 ألف حساب للطلاب للدخول على المنصة الإلكترونيةمحافظ بورسعيد يتابع إجراءات توزيع 4 آلاف شريحة تابلت للطلاب | صورمحافظ الشرقية يتفقد تجهيز مدارس لصرف المعاشات وأخرى لتسليم شرائح التابلت | صورمنعا للزحام.. محافظ المنوفية: تخصيص 22 مدرسة مجاورة لمكاتب البريد بنطاق المحافظة لصرف معاشات إبريل"الإحصاء": 12.6 مليون مشتغل بالقطاع الخاص بقدرة انتاجية 3.3 تريليون جنيهالأعلى للآثار يصدر كتابا جديدا بالألمانية عن العصر الصاوى فى الحضارة المصرية القديمةكنيسة مارجرجس بسوهاج تبث فيديوهات لايف بعد وقف التجمعات الكنسية

أصدقاء عائلة مبارك : لم يرحل إلا بعد الاطمئنان على براءة علاء وجمال بقضية البورصة

   -  

"لم يمت إلا بعد الاطمئنان على براءة علاء وجمال في قضية البورصة" ، تلك العبارة متداولة على الجروبات الخاصة التي تجمع عائلة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك والأصدقاء المقربين من العائلة ، وتتردد هذه العبارة في سياق المواقف الصلبة التي كانت تميز الرئيس السابق طوال المحطات المتعددة في حياته ، وهى حياة حافلة بالمحطات ، من حرب 1967 وانتصار أكتوبر 1973 وما بعدها من مفاوضات مع إسرائيل حتى استرداد كامل التراب الوطنى وآخر جزء من سيناء الحبيبة عام 1985 ورفع العلم المصرى على طابا

أصدقاء عائلة مبارك يؤكدون أن الرئيس الأسبق ، كان مؤمنا تماما ببراءة نجليه علاء وجمال في الاتهامات التي طالتهما بقضية التلاعب في أموال البورصة المصرية ، والتي تم تداولها في المحاكم فترة تقارب العشر سنوات ، وانتهت أخيرا بإعلان براءة جمال وعلاء مبارك في جميع الاتهامات الموجهة إليهما

ويتداول أصدقاء العائلة عبارات على الجروبات الخاصة بينهم ، تشير إلى مدى اهتمام الرئيس الأسبق بسمعة علاء وجمال ، وكيف أنه لم يكن يهتم بما يثار حول شخصه من اتهامات وهى عديدة ومتنوعة ، وكان يردد دائما عبارته التي قالها قبل تنحيه " سيحكم التاريخ يوما ما بما لنا وما علينا " ،إلا أنه كان شديد الاهتمام والمتابعة لكل القضايا المرفوعة ضد ولديه علاء وجمال ، ودائم المتابعة للدفوع القانونية في تلك القضايا وفى مقدمتها القضية المعروفة إعلاميا بقضية التلاعب في البورصة

وطوال السنوات التي تداولت فيها المحاكم هذه القضية ، مر الرئيس الأسبق بالعديد من الوعكات الصحية ودخل المستشفى مرارا وخضع لفحوصات ومتابعة، ظل على إثرها رهين غرف العناية المركزة ، إلا أنه بروح المقاتل الصلب ، الذى شاهد وعاصر الأهوال في الحرب والسياسة ، في القتال والتفاوض مع الإسرائيليين ، وفى الدفاع عن التراب المصرى وحماية مصالح البلد ، ظل مبارك ، كما يقول أصدقاء العائلة وسط دموعهم ، متشبثا لآخر نفس بسلامة ولديه ، وكأنه يدافع عبر بقائه على قيد الحياة ، عن سمعتهما وبراءتهما من كافة الاتهامات التي طالتهما.

وعندما اطمئن الرئيس الأسبق أخيرا على براءة ولديه علاء وجمال من كافة الاتهامات والتهم التي لاحقتهما منذ 2011 وطوال عشر سنوات ، فاضت روحه إلى بارئها ، وكأنه يعلن اطمئنانه على ما بقى له في الدنيا ، عائلته الصغيرة ، وولديه علاء وجمال اللذان يحملان اسمه وتاريخه طوال حياتهما وحياة أبنائهما من بعده ، وبعد صدور حكم البراءة أمكن أخيرا للرئيس الأسبق أن يغمض عينيه وأن يقول لعائلته وولديه علاء وجمال : وداعا

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة