بث مباشر من أمام مستشفى يعالج بها بوريس جونسون من كورونامقتل 7 أشخاص فى هجوم لجماعة "بوكو حرام" بالكاميرونإقليم كردستان العراق يمدد حظر التجوال الشامل حتى إشعار آخرتسجيل 11 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا فى الفلبين لترتفع الحصيلة لـ 163خاطر بحياته لمساعدة محاصري كورونا في إيطاليا.. قصة الملاك المصري محمد.. فيديوبلجيكا تسجل 185 وفاة جديدة بفيروس كورونا وتعافى 235 مصابااليابان تعلن خطة لدعم اقتصادها بقيمة 900 مليار دولار لمواجهة تداعيات كوروناالنمسا تعلن عن رفع تدريجى لقيود الإغلاق بسبب كورونا اعتبارا من 14 أبريل الجارىجهاز القاهرة الجديدة يشن حملة لإزالة المخالفات بالمدينة | صور"طب حلوان" تشارك في مبادرة "جاهزين متطوعين لبلدنا مش خايفين"واعظات الأوقاف يشاركن في مبادرة "معا لخطاب ديني مستنير""البنك الدولي" يرصد 26.9 مليون دولار لمواجهة مخاطر فيروس كورونا في اليمنوزيرة الهجرة تشكر البابا لتوجيهه الكنيسة المصرية بكينيا لمساعدة مصريين عالقين بسبب كورونا"جيش مصر الأبيض" في بيوت كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ببورسعيد | صورزيادة الوزن قد ترجع إلى نقص هذا الفيتامينوحش لوخ نيس في قبضة الابتعاد الاجتماعي مجددا جراء فيروس كوروناأخصائيون: الدراجة الهوائية قد تكون الخيار الأفضل للتنقل والتباعد الاجتماعي في زمن كورونافي عيد ميلاد أوكا.. تعرف على فارق العمر بينه وبين زوجته مي كسابشاهد.. بنات أحمد زاهر يقلدن هنيدي ولبلبةريهام سعيد تشارك متابعيها فيديو لـ حسين الجسمي: كل حاجة هتعدي

أحمد كريمة: فتاوى المتطاولين على أهل الكتاب على الأرصفة بشوارع القاهرة

   -  

أكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية بالأزهر الشريف، على حسن معاملة أهل الكتاب، وخاصة أن الحديث عن دخول الجنة والنار يتعلق بجزاءات أخروية، وليست من حق أحد، ولا المسلمين، موضحاً أن خطاب الكراهية يجب التحاكم فيه، أو إنزال العقوبات الرادعة.  

وأضاف خلال لقائه لبرنامج "التاسعة"، على القناة الأولى، مع الإعلامى وائل الإبراشى، أن ما نسب لمن يتطاولون على أهل الكتاب، ليست عقلية اللحظة، مستنكرا عدد من الفتاوى في مرجعياتهم وخطابهم:"الذهاب للكنيسة لإظهار التسامح لا يجوز، ودخول الكنيسة لا يجوز، وتهنئة الكفار –يعنون أهل الكتاب- حرام ولا يجوز السلام على الكافر"، وهذا الكلام في كتاب من إصدارات السلفية، على الأرصفة في شوارع القاهرة.

وأوضح أستاذ الشريعة الإسلامية بالأزهر الشريف، أنه في الفقه الإسلامي يحظر على المفتى الماجن، إذا أفتى الإنسان فتوى تخالف نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية، يحجر عليه علمياً وفكرياً، أي يمنع من إصدار الفتوى.

 يذكر أن دار الإفتاء المصرية، وصفت الدكتور مجدى يعقوب بـ"صاحب السعادة"، مؤكدة أن ما حصَّله السير مجدى يعقوب من علم ومعرفة وخبرة أذهلت العالم، كانت نتيجة لجهود مضنية وشاقة قد وضعها كلها مُسَخّرة فى خدمة وطنه وشعبه، ولم ينظر يومًا ما إلى دين من يعالج وينقذ من الموت. 

وقالت الإفتاء،"لا شك أن ما حصَّله السير مجدى يعقوب من علم ومعرفة وخبرة أذهلت العالم؛ كانت نتيجة لجهود مضنية وشاقة قد وضعها كلها مُسَخّرة فى خدمة وطنه وشعبه، ولم ينظر يومًا ما إلى دين من يعالج وينقذ من الموت، بل بعين الشفقة والرحمة والإنسانية التى امتلأ بها قلبه".

وأضافت الإفتاء، "قد تعودنا من مثيرى الشغب عبر مواقع التواصل الاجتماعى ما بين حين وآخر أن يخرج علينا أحدهم بتصريح فجٍّ أو أغنية هابطة أو كلام يصبو منه إلى إثارة انتباه الجماهير، وزيادة عدد من المتابعين وحصد أكبر قدر من "اللايكات" التى سرعان ما تتحول إلى أموال وأرصدة تغنى أصحابها على حساب انحطاط الذوق العام والأخلاق".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة