السودان يعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 5موريتانيا تمنع التنقل بين الولايات بعد تسجيل إصابتين جديدتين بكوروناطالبات مصريات في نيويورك يطالبن بالعودة لمصر: محتاجين الأمان ومانمتش بعيدالسكة الحديد تعلن التهدئات والتأخيرات المتوقعة بقطارات اليومقرارات كويتية صارمة في الأسواق المركزية للحد من انتشار كوروناتعرف علي مدة بقاء فيروس كورونا علي ملابسك؟مجهودات جبارة بالشرقية لمواجهة كورونابالصور.. تطهير وتعقيم شوارع ومنازل جنوب الجيزةتعرف على أهم المعلومات عن "ساعة الارض""الوفد" تنعى الزميل عمرو عبدالراضي مدير تحرير البوابة نيوزالرعاية الصحية بالصحفيين تنعي الزميل عمرو عبدالراضي"ملتقى الحوار للتنمية" تطالب الحكومة بتخصيص خط ‏ساخن لنجدة الاطباء ‏صندوق التنمية المحلية يقدم قروضا بقيمة 5.5 مليون جنية لتمويل 659 مشروعابريطانى يوثق لحظات موت والدته بسبب كورونا داخل حجرتها بالمستشفى.. فيديوهل يصبح لقاح السل المنقذ للمصابين بكورونا حول العالمبعد التعافى.. كيف يمكن أن يكتسب الشخص مناعة ضد فيروس كورونا؟صحيفة : أمل جديد فى نجاح لقاح السل فى تخفيف أعراض كورونافى زمن الكورونا.. ممنوع الدخول لحمايتي وحمايتك.. شعار رفعه تجار الأقصرالهدوء التام يخيم على شوارع القليوبية فى اليوم الثانى لقرار الغلق التام.. صورضبط 1250 كيلو أسماك فاسدة داخل أحد المصانع بالدقهلية

كوكتيل دوائى قد يؤدى لإعادة إصلاح العظام المكسورة

   -  
كشف فريق من العلماء إن العظام المكسورة يمكن تقويتها باستخدام مزيج من الأدوية المتاحة بسهولة، وتم اختبار دوائين حاليين لتحفيز نظام إصلاح الجسم على أمل الحصول على علاج أفضل للإصابات.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يتم تشغيل الخلايا الجذعية ، التي تبني عظام جديدة إلى حالة استعداد وتسريع عملية الشفاء.
وفي بحث مبكر في جامعة إمبريال كوليدج في لندن، تمكنت الفئران من إعادة تشكيل كتلة العظام في عظامها المكسورة في غضون ثلاثة أسابيع، والآن ثبت أن الكوكتيل الدوائى آمن، ويدفع الفريق لإجراء تجارب بشرية.

وقال الفريق إنه لا يمكن أن يخلق عظام جديدة فحسب، بل اصلاح الكسور في الفخذ والساق والعمود الفقري، وهذا يمكن أن تحدث فرقا كبيرا لكبار السن.


وقالت البروفيسور "سارة رانكين"، مؤلفة الدراسة من المعهد القومي للقلب والرئة في إمبريال كوليدج في لندن: "الجسم يصلح نفسه طوال الوقت، ونعلم أنه عندما تتحطم العظام فإنها ستشفى، وهذا يتطلب تنشيط الخلايا الجذعية في العظام. ومع ذلك عندما يكون الضررشديدًا، هناك حدود لما يمكن أن يفعله الجسم من تلقاء نفسه".

تشيرأحدث دراسة إلى أن هذا قد يتغير باستخدام دواءين ؛ الأول نوع يستخدم  في عمليات زرع نخاع العظام ، والعقار الثانى يستخدم  للسيطرة على المثانة.

ونأمل أنه باستخدام هذه الأدوية الموجودة لتعزيز الخلايا الجذعية ، كما كنا قادرين على فعلها في الفئران في دراستنا الجديدة ، يمكن أن نتمكن من استدعاء أعداد إضافية من هذه الخلايا الجذعية، من أجل تعزيز قدرة أجسامنا الخاصة لإصلاح نفسها وتسريع عملية الإصلاح.

وأضافت الدكتورة "أنديا ريدباث" ، أستاذة العظام بجامعة NHLI : "إن إعادة تحديد الأدوية الموجودة التي تساعد الجسم على التئام نفسها تُعرف باسم "علم الصيدلة التجديدي".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة