هل يفقد مصاب كورونا حاستى الشم والتذوق للأبد؟.. أستاذ أمراض صدرية يجيباتحاد الكرة: تعقيم مبنى الاتحاد بشكل دورى بعد إصابة محمود سعد بكورونامساعد وزير خارجية أمريكا: هناك فرصة لوقف إطلاق النار بليبيا وندعم مساعى الهدنةعضوة بلجنة مكافحة كورونا تكشف خطورة البروتوكولات المتداولة عبر مواقع التواصلالمهندس المصرى مخترع القناع المضاد لكورونا: وزارة الصحة بدأت فى تجربته تمهيدا لاستخدامهأسرار لأول مرة.. مؤسس التنظيم الجهادى السابق يفضح الإخوان على الهواء "فيديو"مصر للطيران: مستعدون لعودة الرحلات الخارجية.. وتعقيم الطائرات قبل وبعد كل رحلةعمرو أديب: الدنيا والعة فى أمريكا بسبب العنصرية والجيش نزل لضبط الوضعترامب: تحدثت إلى عائلة جورج فلويد المقتول أثناء اعتقاله فى ولاية مينيسوتاالخارجية الروسية: إنهاء ترامب علاقة بلاده بالصحة العالمية ضربة للشرعية الدوليةتخالف قرارات الحظر .. إغلاق 7 محلات بطوخ .. صوربعد شكوى الأهالي .. غلق حمام سباحة مخالف في الخانكةخرجت للتسوق.. الطب الوقائي بالإسكندرية يعيد سيدة مصابة بـ كورونا للحجروفاة نقيب المحامين بـ بلبيس عقب إصابته بـ كورونافض حفل زفاف وتشميع 7 محال مخالفة لقرار الحظر بـ الشرقية.. فيديو وصور"مكسب لنا".. الاتفاق يعلن عن موقفه من أزاروتهديد أحمد أحمد واتهامات متبادلة.. ماذا حدث في أزمة الترجي والوداد أمام الكاس؟هيئة الدواء تصدر بيانا حول عقار الميتفورمين: استمرار التحليل للتحقق من الشوائبوزيرة الصحة: إطلاق سيارات القوافل العلاجية لتوصيل حقيبة المستلزمات الوقائيةعمرو الجنايني يتحدث عن "مصير" الدوري وحالة محمود سعد بعد إصابته بـ كورونا

تعددت النجمات والشنطة واحدة.. حقيبة برادا تعود من التسعينيات فى شهر الموضة

   -  

لم تعد الملابس فقط هى أكثر ما تحرص السيدات على متابعة آخر صيحات الموضة التى تطرأ عليها، حيث أصبح هناك العديد من الملحقات التى من دونها لا تكتمل الإطلالة والتى تهتم الفتيات بالبحث عنها مثل الإكسسوارات والمكياج والأحذية، وأخيرًا الحقائب التى لا يمكن الاستغناء عنها، ووفقًا لموقع مجلة فوج البريطانية، فقد انتشرت إحدى الحقائب بين عارضات الأزياء والمشاهير مؤخرًا.

يبدو أن الموضة تعود إلى الخلف وتستحضر الكثير من قطع الأزياء والإكسسوارات القديمة، وأكد ذلك العديد من مصممين الأزياء من خلال عرض مجموعاتهم الجديدة، حيث استرجع عرض Burberry بأسبوع الموضة ذكريات التسعينيات بأقمشة الكاروهات على سبيل المثال، من خلال مجموعة من الملابس المميزة التى تخلف لديك الحنين إلى الماضى بمجرد رؤيتها، كما جاءت مجموعة أزياء فيكتوريا بيكهام الجديدة المستوحاة من الستينيات لتؤكد نفس الفكرة.

ورغم أن دور الأزياء العالمية أصبحت مهتمة بالحقائب بشكل كبير، للدرجة التى جعلت العديد منها "تريند" فى العالم، مثل حقائب شانيل المبطنة أو ديور أو فيندى وغيرهم؛ إلا أن الحقائب القديمة مازالت صامدة أمام اختبار الزمن، ولا تزال تشعر بعد عقود من ظهورها لأول مرة، أنها من أكثر القطع المرغوبة فى مواقع التسوق حتى اليوم.

فى هذا الشهر المليء بالموضة والأزياء، كانت عارضات الأزياء يحملن جميعًا حقيبة واحدة، وكأنه اتفاق ضمنى بينهن، إلا أنه بمحض الصدفة. تلك الحقيبة صغيرة الحجم المصنوعة من النايلون من برادا التى أعيد إصدارها منذ التسعينيات وكانت على رأسهن بيلا حديد.

كانت هذه الحقيبة قد حققت نجاحًا كبيرًا وقت إصدارها للمرة الأولى، حيث أطلقت العلامة الإيطالية مؤخرًا الصورة الظلية لها، وحافظت على شكلها الصغير، وحزامها السميك، وشعارها الثلاثى المعدنى.

وشوهدت كيندال جينر وكيا جربر فى 20 فبراير وهما تحملان الحقيبة فى اثنين من الألوان المختلفة فى ميلانو؛ كما كانت بيلا حديد تلبسها مرارا وتكرارا فى الماضى، ومرة أخرى فى نيويورك، شوهدت Dua Lipa منذ أيام وهى تحمل نسخة بنية منها.

يذكر أن أسبوع الموضة فى ميلانو شهد تظاهرات ضد استخدام جلود الحيوانات فى الصناعة.

عارضات الأزياء بحقيبة برادا
بيلا حديد بحقيبة برادا
Dua Lipa  بحقيبة برادا
كايا جربر بحقيبة برادا
كيندال جينر بحقيبة برادا
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة