أجدع إخوات.. 4 أبراج بتحب إخواتها زى عنييها أبرزهم السرطانرواج بأسواق الإسكندرية والمحافظات وارتفاع مفاجئ لأسعار الدواجن واللحوم قبل رمضانالغربية تستثني محال الدواجن واللحوم والخضروات من الغلق الكامل الجمعة والسبت«عين شمس» توجه ورش المستشفيات لتصنيع المستلزمات الوقائية للأطباء والتمريض«أوقاف الإسماعيلية» تنفي ما نشر بخصوص فتح مسجد وإقامة الصلاة فيه«الصحة» تعلن حصيلة مصابي كورونا.. والوفيات الأعلى حتى الآن (التفاصيل)«الأوقاف» تكشف حقيقة فيديو خطبة الشيخ مصطفى العدوي بأحد المساجد30 % منهم توفوا قبل الوصول للمستشفيات.. ارتفاع ضحايا كورونا في مصر لـ135«أطباء متطوعون» فى «عزل» أسيوط: لم نتردد فى مكافحة العدوىصلاح في قائمة العظماء العشرة في تاريخ صفقات ليفربولاستطلاع رأى: 45% من المصريين يعتقدون أن فيروس كورونا انتقل من الحيوان للإنسانوزيرة التضامن: سنعمل بنظام الشرائح ونطمح أن يستخدم المواطنون البطاقات الذكيةوزير الأوقاف: من اعتاد الذهاب للمساجد ومنعه العذر الله يكتب له ثواب ما كان يؤدهالغرف السياحية: لم يصلنا أى دراسة لإنشاء هيئة للحج والعمرةسيلفى وكمامة وجوانتى.. كيف يستمتع المواطنون بالحياة قبل دقائق من حظر التجوالفتحي يتفاعل مع جمهور الأهلي عبر "انستجرام"برادلي: أخبرت صلاح أنه يشبه ستويتشكوف.. وأبو تريكة أفضل قائد دربته بمسيرتيماني كما لم تعرفه.. مكتشفه يروى لـ في الجول قصة "الخجول الذي يلعب بحذاء مهلهل"الذكاء الاصطناعي وعلاقته في الوصول لدواء فعال ضد فيروس كورونا.. فيديوأبو العينين يقدم الشكر للرئيس السيسي والحكومة والبنك المركزي.. فيديو

بدء ظاهرة تعامد الشمس على "قدس الأقداس" بمعبد أبوسمبل

   -  

بدأت قبل قليل، ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد أبوسمبل، وهى الظاهرة التى تتجه أنظار العالم إليها مع بزوغ شمس يوم 22 فبراير وتكرر فى نفس العام 22 أكتوبر، وفيها تتسلل أشعة الشمس فى هاتين اليومين على مدار السنة إلى داخل قدس الأقداس بالمعبد الكبير للملك الفرعونى رمسيس الثانى، وهى الظاهرة الفلكية النادرة التى سجلها المصريون القدماء بمعبد أبوسمبل.وأكد الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة، أن الظاهرة تبدأ مع بزوغ الشمس بمدينة أبوسمبل فى حوالى الساعة السادسة و20 دقيقة صباحاً، حيث تخترق أشعة الشمس مدخل المعبد الكبير للملك رمسيس متسللة إلى ممر المعبد بطول 66 متراً تقريباً، حتى تصل إلى قدس الأقداس بنهاية الممر، للتعامد الشمس عليه، وهو عبارة عن حجرة صغيرة بها 4 تماثيل هذه التماثيل من اليمين بالنسبة للمشاهد هى على الترتيبك ثمثال للإله رع حور إختى ثم تمثال للملك رمسيس الثانى نفسه ثم تمثال للإله آمون رع وأخيراً تمثال للإله بتاح، وتستمر هذه الظاهرة لمدة 20 دقيقة يتابعها الآلاف من السائحين الأجانب والزائرين المصريين.وأضاف مدير عام آثار أسوان والنوبة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه تم وضع الترتيبات النهائية لاستقبال ضيوف "تعامد الشمس" من خلال الجهود التى بذلها العاملون فى منطقة آثار أبوسمبل برئاسة الأثرى أسامة عبد اللطيف، مدير معبد أبوسمبل، من خلال رفع كفاءة المنطقة الأثرية، وتهذيب الأشجار وإزالة الحشائش، ومراجعة كاميرات المراقبة البالغ عددها 64 كاميرا بنطاق المعبد، بالإضافة إلى الدفع بوابات إلكترونية لتنظيم عملية دخول وخروج السائحين للمعبد، علاوة على تلافى الملاحظات والسلبيات التى يتم رصدها خلال الفاعليات الماضية من تعامد الشمس، للخروج بالاحتفالية على أكمل وجه والحفاظ على الوضع الأثرى والسياحى لمصر.وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد أى دليل أثرى، يدعم صحة الزعم بأن يومى تعامد الشمس على قدس أقداس معبد أبى سمبل الكبير لهما أى علاقة بمولد الفرعون رمسيس الثانى أو جلوسه على العرش.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة