الزمالك ينفي تلقيه خطابًا من "الفيفا" بشأن قضية شيكابالا مع سبورتنج البرتغاليالزمالك يرفض الدخول في صفقات من دون حاجة الفريقملف حراس الزمالك على مائدة كارتيرونالجزيرة يخصص مبني بالفرع الجديد للحجر الصحى ووزير الرياضة يشكرهمالمهن الرياضية تتبرع بمليون جنيه لتحيا مصر وجزيرة الورد 2 مليون لمستشفى المنصورةالعروض الأوروبية تنهال على رمضان صبحي.. والأخير يؤكد حلمه بالاحترافوكيله: موليكا يحرص على الانتقال لأوروباكروس: تصريحاتي بشأن تخفيض الأجور فُهمت بشكل خاطئاتحاد الكرة يرفض مد قرار اعتبار لاعبي شمال أفريقيا محليينشوبير: الأزمة المالية ستمنع الزمالك من ضم احمد فتحي#ملحمة_روزاليوسف_عشانك_يامصرالمؤشر الرئيسى للبورصة المصرية يواصل ارتفاعه مدفوعا بصعود سهم البنك التجارى500 دولار جوائز بطولة جديدة فى لعبة فيفا 2020iRead تطلق العديد من الأنشطة الإيجابية والتفاعلية على صفحات التواصل الاجتماعي للتشجيع على البقاء في المنزلسلة أوبك اليومية تسجل 21.19 دولارًا للبرميلجهاز الشيخ زايد يشن حملة مكبرة لإزالة مخالفات البناء بالمدينةروسيا والسعودية ستقودان محادثات خفض إنتاج النفط .. وأمريكا تعارض خفض إنتاجهارينيسانس: روسنفت تعتقد أن خفضا لأوبك+ قدره 10 ملايين برميل سيعيد توازن الأسواقتحصيل 3.3 مليار جنيه ضرائب ورسوم بجمارك الإسكندرية فى مارس الماضىأسعار الدواجن اليوم.. الكيلو بـ28 جنيها من المزرعة

في 10 معلومات.. كل ما تريد معرفته عن ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل

   -  
تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل

ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمدينة أبو سمبل السياحية تعد ظاهرة فريدة من نوعها تحدث مرتين سنويًا خلال 22 أكتوبر و 22 فبراير.

وفى هذه السطور تلقى " صدى البلد " الضوء فى 10 معلومات على هذه الظاهرة الفريدة.


1- يعد من أهم المعابد الصخرية في العالم، نحتهما الملك رمسيس الثانى فى جبلين يطلان على النيل فى القرن الـ "13" قبل الميلاد وكرس أحدهما لنفسه والآخر لزوجته الملكة نفرتارى، وتم بناء المعبد الكبير عام 1275 ق. م،  واستغرق 19 عاما للانتهاء منه.

2- اكتشف معبدى أبوسمبل على يد الرحالة المستشرق السویسري یوھان لودفیج بوركھارت، في 22 مارس 1813 حيث يعد حدث أثرى وعلامة خالدة فى ذاكرة الآثار المصرية.

3- قام بوركھارت بإبلاغ المستكشف الإیطالي جیوفاني بلزوني عن اكتشافه، واستنادا إلى وصف بوركھارت، سافر بلزوني إلى أبو سمبل.

4 - يشهد المعبد عرضا للصوت والضوء وسط انبهار السائحين والزائرين المصريين كما يشهد حدوث ظاهرة فلكية فريدة مرتين سنويا وهى تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى.

5- هذا العام يتزامن الاحتفال مع الذكرى ال 207 لإكتشاف المعبد .

6- بدأ في إزالة الرمال التي كانت تغطي المعبدين، ودخل المعبد عام 1817، وفي نفس العام توفى بوركھارت في القاھرة، ودفن في مقبرة باب النصر.  

7- يرجع الفضل في اكتشاف ظاهرة تعامد أشعة الشمس في أبو سمبل للروائية الإنجليزية إميليا إدواردز عام 1870 وسجلتها في كتابها "ألف ميل علي النيل" وذلك عقب اكتشاف المعبدين. 

8- في السابق كان التعامد يحدث يومي 21 أكتوبر و21 فبراير من كل عام، ولكن بعد بناء السد العالي ونقل المعبد إلى أعلى التلة المجاورة والمرتفعة حوالي 66 مترا فوق منسوب مياه نهر النيل تأخرت الظاهرة يوما كاملا في موعدها لتكون يوم 22 أكتوبر و22 فبراير من كل عام.

9- ترتكز الشمس على وجه رمسيس الثانى في هذا اليوم، لمدة ما يقرب من 20 إلى 25 دقيقة، داخل قدس الأقداس بالمعبد الكبير على تمثال الملك رمسيس الثانى كاملا، وترسم إطارا مستطيلا عليه، وتمثال الإله آمون رع، ثم تتحرك ناحية اليمين تجاه الكتف الأيمن لتمثال الإله رع حور أختي، حتى تختفي على هيئة خط رفيع مواز للساق اليمنى له، وبعد ذلك تنسحب أشعة الشمس إلى الصالة الثانية للمعبد ثم الأولى وتختفى بعد ذلك من داخل المعبد كله.   


١٠ - تم صيانة جميع الكاميرات الموجودة بالمعبد على أعلى مستوى ، بجانب صيانة وتزويد دورات المياه الموجودة بالمنطقة، مع وضع مظلات للطريق بداية من مدخل المعبد، كما تم تغير نظم الإضاءة بالكامل، وتزويد الإنارة داخل القبة الخرسانية.   



 واقرأ أيضًا:

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة