سمير صبرى: كورونا عقاب إلهى للشعوب اللى نسيت الإيمان والالتزاممحمد رمضان من فوق عربيته: يومكم بلون قلوبكمشيرين رضا تتعافى من إصابتها بكسر فى القدم وتصور دورها فى "ليه لأ"المطرب لؤى يطرح أغنية "ركنت المشاعر" من ألبومه الجديدنتيجة قفل محلات الحلاقة.. هكذا أصبح شكل سليمان عيد بعد حظر التجولهاني شاكر: الراحل صلاح فايز له فضل كبير على فناني جيليالموسم الثالث من Elite..ابتعد عن الجنس واقترب من العلاقات الإنسانيةبـ 2 مليون.. محافظ أسوان يزف بشرى لأهالى أسوانوزير التربية والتعليم يكشف مصير الطلاب المتعثرين في الامتحاناتمحافظ البحر الأحمر: نعمل على إزالة التعديات واتخاذ الإجراءات اللازمة ضدها.. فيديوتأجيل وإلغاء فاتورة الكهرباء.. متحدث الوزارة يرد.. فيديوالباز لـ الإعلاميين: قدموا الصورة الحقيقية للناس.. فيديووزير القوى العاملة يكشف عن تفاصيل استلام العمالة غير المنتظمة منحة الرئيس السيسي ..فيديومحمد الباز: الشائعات حول كورونا أخطر من التجمعات .. فيديومن غير درجات.. طارق شوقي يكشف تفاصيل الامتحان التجريبي للصف الأول الثانويوزير التعليم يكشف موعد ظهور نتيجة الامتحانات التجريبية لأولى ثانوي.. فيديووزير السياحة والآثار يكشف حجم خسائر مصر بسبب كورونا .. فيديوإزالة ١٠محال وإيقاف 5 محاولات بناء منازل بدون ترخيص بالضبعة| صورضبط نصف طن لحوم ودواجن غير صالحة في ميت غمراتحاد الناشرين يخاطب الوزارات لحل تداعيات أزمة كورونا على صناعة النشر

مراحل تطور لغة الغزل من "بنسوار يا هانم" لـ "سكر محلى" فى زمن المهرجانات

   -  

يحتفل العالم اليوم الجمعة 21 فبراير باليوم العالمي للغة الأم، وعلى الرغم من أن اللغة العربية قائمة منذ قرون، إلا أنها مرت بتطورات غريبة من خلال مصطلحات بسيطة قد يختلف معناها عن الغرض الذي تقال من أجله، ومن المعروف أن كل عقد من السنين يحمل مصطلحاته الخاصة التي تميزه، وفي هذا التقرير نرصد لغة الغزل والمعاكسات التي تطورت منذ زمن "بنسوار يا هانم"، وصولًا إلى "سكر محلى محطوط على كريمة."

بنسوار يا هانم

وثق الكاتب الصحفى فكري أباظة في مقال شهير له المعاكسات المنتشرة عام 1932، قائلًا: "إن الشاب الصفيق من هؤلاء يتعمد الوقوف على رصيف محطة الترام بالقرب من المكان المخصص لركوب السيدات، وعندما يجد سيدة تقف بمفردها يقترب منها بمنتهى البجاحة ويقول لها دون سابق معرفة، بنسوار يا هانم."

يا صفايح الزبدة السايحة

خرج علينا الفنان الكوميدي عبد الفتاح القصرى في فيلم "لو كنت غني" إنتاج 1942، واستخدم واحدة من أشهر عباراته في مغازلة سيدة ترتدى الملاية اللف قائلًا: "يا صفايح الزبدة السايحة يا براميل القشطة النايحة.. "، لتصبح لسنوات طويلة واحدة من أشهر عبارات الغزل الطريفة.

مدام تسمحيلى أهنيكي على جزمتك الجميلة

مع انطلاق ثورة 1953 وحدوث انفتاح نوعي في مصر، وارتداء السيدات للأزياء المميزة، للدرجة التى جعلت القاهرة مركزا للموضة في العالم، كان التعبير عن جمال أزياء النساء طريقة مختلفة لمعاكسة الفتيات، فكان الرجال يستخدمون عبارة "تسمحيلي أقولك يا هانم فستانك أنيق أوي" كنوع من التعيبر عن الإعجاب، وقد تناولها الفنان فؤاد المهندس فى فيلم "مطاردة غرامية" الذى انتج عام 1968، وكان يعاكس النساء من خلال التعبير عن إعجابه بجمال أحذيتهن قائلًا: "مدام تسمحيلى أهنيكي على جزمتك الجميلة.. يا هانم كعب جزمتك يدل على أنوثة طاغية وبوزها دليل قاطع على رقتك وطيبة قلبك".

سبحان من أبدع ومن صور

من أشهر افيهات فيلم "إشاعة حب" الذي تم انتاجه عام 1960 من بطولة سعاد حسنى وعمر الشريف، وكانت هذه الجملة ضمن جمل المعاكسات التي حاول الفنان يوسف وهبى تدريب ابن اخيه عمر الشريف (حسين) على معاكسة فتاة لإثارة غيرة حبيبته، وكانت الجملة تقول: "سبحان من أبدع ومن صور.. أنا شوفت حضرتك أظن لما خدتى جايزة الجمال فى مسابقة راس البر".

أجمل واحدة اللى لابسة جزمة حمراء

انتشرت هذه المعاكسة في السبعينيات، وكان الشاب يطلقها عندما يري أكثر من فتاة يسرن معًا، فكانت الفتيات تسارع بالنظر إلى أقدامهن لمشاهدة من صاحبة الحذاء الأحمر المقصودة بالمعاكسة.

تتجوزينى وأغسلك المواعين

في الثمانينات انتشر نوع آخر من المعاكسات مثل عبارة "تتجوزينى وأغسلك المواعين"، أو "هو بابا كان حلوانى"، كلها عبارات حملت في باطنها معاكسات تعبر عن هذا التوقيت.

أكيد مامى نحلة علشان تجيب العسل دا كله

أما في تسعينيات القرن الماضي ومع انطلاق عدد من القنوات الخاصة المتخصصة انطلقت أيضا بعض العبارات التي استخدمت في المعاكسات على نطاق واسع مثل "أكيد مامى نحلة علشان تجيب العسل دا كله".

يا جامدة.. يا موزة

في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين كانت الأغانى والأفلام الشبابية أو ما يسمى بالأغانى الشعبية "المهرجانات" هى المصدر الرئيسي لاطلاق جمل المعاكسات فظهرت العديد من المصطلحات مثل "يا جامدة" و"يا موزة" وغيرهما.

سكر محلى محطوط على كريمة

وفي العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين أصبحت أغانى المهرجانات مصدر مهم في تطوير لغة الغزل أو المعاكسات لدى قطاع كبير من الشباب، فظهرت عبارات للمعاكسة مثل "سكر محلى محطوط على كريمة".

مقال فكري باشا أباظة
عبد الفتاح القصري
فؤاد المهندس
عمر الشريف وعبد المنعم إبراهيم
كوميك اتجوزيني واغسلك المواعين
أكيد مامى نحلة
يا موزة
مهرجان بنت الجيزان
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة