محترفة اليد مروة عيد تتدرب ساعة واحدة فقط فى حظر كورونا بفرنسااتحاد الملاكمة يقرر العمل يوم السبت فقط بسبب كوروناشاهد طارق حامد يتدرب بعيداً عن الزمالك استعداداً لقرار عودة الدورىوائل جمعة يوجه رسالة للأطباء والجيش والشرطة: جنود مصر فى الحرب ضد المجهولفيديو.. وصلة هزار بين كهربا وأمح فى الحجر المنزلى على إنستجرامأحمد فتحى يطلب 32 مليون جنيه للتجديد للأهلىإنفو جراف.. ماذا قدمت لجنة حكام جمال الغندور فى اتحاد الكرة؟7 أخبار رياضية لا تفوتك اليوموزير الرياضة يبحث مع الخارجية والطيران المدنى والصحة إجراءات إعادة اللاعبين المصريين المتواجدين خارج مصرالأهلي يستغل توقف الدوري لمشاهدة المباريات لتحديد صفقات الصيفإصابة 6 أشخاص في حادثى تصادم بـ«صحراوي وزراعي» بني سويفمصرع شخص وإصابة 4 آخرين في انقلاب سيارة بأسوانمصرع شخص إثر سقوط قطع رخام فوقه في أسوانتأجيل الحكم في إشراف «عز» التعليمي لـ «توأم زينة» إداريًاعلى خطى عميد الأدب العربى..أستاذ أدب إنجليزي "كفيف البصر" تدفعه البصيرة لرئاسة جامعة العريش"مياه الشرقية" تكثف عمليات التعقيم للشوارع لليوم الثالث على التواليوزير الزراعة يعلن تبرع التعاونيات الزراعية بـ 10 ملايين جنيه لمكافحة كوروناإطلاق مبادرة "متنساش اللي حواليك" لمساندة الدولة في منع انتشار فيروس كوروناوزير النقل يتفقد محطة الشهداء.. وآخر القطارات من المحطات الرئيسية 6 مساء | صورننشر الدروس المحذوفة من جميع مواد الثانوية العامة بصفوفها الثلاثة.. لن يأتي منها أسئلة بالامتحانات

رواسب الحديد فى المخ علامة على التدهور الإدراكى لدى مرضى الشلل الرعاش

   -  

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس عن وجود تقنية حديثة للتصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن رواسب الحديد في مناطق مختلفة من الدماغ، يمكنها تتبع انخفاض التفكير والذاكرة والحركة لدى المصابين بمرض باركنسون.

وتشير النتائج التي نشرت مؤخراً في الموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNews”، إلى أن مقاييس الحديد في الدماغ قد تساعد في النهاية على التنبؤ بتعرض الأشخاص الذين يعانون من الشلل الرعاش للإصابة بالخرف.

ويثير الحديد في الدماغ اهتمامًا متزايدًا للأشخاص الذين يبحثون عن الأمراض العصبية، مثل الشلل الرعاش والخرف، وكلما تقدم العمر ، يتراكم الحديد في المخ ، لكنه يرتبط أيضًا بتراكم بروتينات الدماغ الضارة ، لذلك فإن عثور الأطباء على دليل على أنه يمكن أن يكون مفيدًا في مراقبة تطور المرض ، وربما حتى في التشخيص".

وشملت الدراسة على 97 شخصًا مصابين بداء باركنسون ، والذين تم تشخيصهم خلال السنوات العشر الماضية ، إلى جانب 37 شخصًا بدون شرط ، كمجموعة مقارنة، وقد تم اختبار تفكيرهم وذاكرتهم بالإضافة إلى وظائفهم الحركية.

وقال الباحثون إن الحديد يتراكم في الدماغ  كجزء من عملية الشيخوخة الطبيعية، ويرجع ذلك جزئيًا إلى زيادة نفاذية حاجز الدم في الدماغ، ويمكن أن يكون للحديد الزائد تأثيرات سامة تؤدي إلى تعديل البروتينات بشكل لا رجعة فيه.

ووجدت الدراسات الحديثة أنه عندما تتراكم البروتينات المرتبطة بمرض الزهايمر (الأميلويد والتاو، المرتبطان أيضًا بخرف الشلل الرعاش) ، يتراكم الحديد أيضًا في مناطق الدماغ المصابة.

وفي الدراسة الحالية، استخدم الباحثون تقنية جديدة، تسمى خرائط الحساسية ، لرسم خرائط لمستويات الحديد في الدماغ على أساس التصوير بالرنين المغناطيسي ،(MRI) ووجدوا أن تراكم الحديد في مناطق  الحصين والمهاد ارتبط بسوء الذاكرة والتفكير، وارتبط الحديد في منطقة الدماغ المحظورة بنقاط الحركة الضعيفة ، مما يشير إلى مرحلة أكثر تقدما من المرض.

ويعتبر مرض الشلل الرعاش، حالة تصاعدية في انحطاط المخ مما يؤدي إلى حدوث هزات وتصلب وبطء الحركة، وما يقرب من 50 ٪ من الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة ينتهي بهم الأمر إلى تطوير الخرف ، لكن التوقيت والشدة يختلفان بشكل كبير.

ولا توجد حاليًا أية إجراءات موثوقة لتتبع تقدم مرض باركنسون في الدماغ ، لذلك يعتمد الأطباء على مراقبة الأعراض، وفشل التصوير التقليدي للدماغ في تتبع التقدم إلى مرحلة متأخرة ، حيث يمكن اكتشاف فقدان حجم المخ على نطاق واسع.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة