مجلة مدرسة ثانوية قديمة تستعرض تاريخ النيل في مصر | صور"الجمعة والسبت إجازة" في القومي لثقافة الطفلرحيل الخطاط العراقى يوسف ذنون عن عمر يناهز الـ89 | صورأمير مرتضى: نستعد بقوة لنصف نهائي دوري الأبطال.. وهدفنا حصد اللقبمرتضى منصور يعلن انضمام أحمد عبدالرؤوف لجهاز الزمالكرابطة «البوندزليجا» لا تخشى كوروناالجولة الـ33 في «البريميرليج» تنطلق السبت بـ5 لقاءاتويجان أول ناد يفرض عليه الحراسة في زمن كوروناتستعيد ذكرياتها في إحدى الحفلات.. إليسا لـ جمهورها : وحشتونيبعد اتهامها بالعنصرية.. إسعاد يونس تحذف بوست "فتزحية"وفاة الفنان محمود جمعةألم لا يحتمل.. إصابة نجل آيتن عامر بكسر في الترقوةمحافظ بنى سويف: استئناف العمل بالمبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة غدارفع كميات من القمامة بالمقالب العشوائية بههيا بالشرقية.. صورصور جديدة لسيدة حبسها شقيقها 22 عاما فى المنيا دون رعايةمحافظ الإسكندرية يعتمد تنسيق القبول لمدارس التعليم الفنىدورات تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين في وحدة حماية الطفل بالشرقيةلايف.. أسرار جديدة عن سيدة المنيا المحبوسة.. تزوجت مرتين وهربت 20 مرةوفاة استشارى أطفال بالدقهلية بفيروس كورونا داخل العزل بمستشفى المنصورة الدولىوفاة صيدلى ببنى سويف متأثرا بإصابته بفيروس كورونا

الدهون الموجودة حول الشرايين قد تحافظ عليها بصحة جيدة.. دراسة توضح

   -  

كشف باحث بجامعة ولاية ميشيجان أدلة جديدة على حجة أن الدهون حول الشرايين لدينا قد تلعب دورا هاما في الحفاظ على صحة تلك الأوعية الدموية.ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNews”، يمكن أن يؤثر هذا الاكتشاف على كيفية اختبار الباحثين للعلاجات المتعلقة بتراكم البلاك في شراييننا، أو تصلب الشرايين ، وهي مشكلة يمكن أن تؤدي غالبًا إلى نوبة قلبية ، والتي تعد حاليًا السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة.

تساعد الدهون، المعروفة باسم الأنسجة الدهنية المحيطة بالأوعية الدموية ، الشرايين على فعل ما يسميه العلماء "الاسترخاء من التوتر"، أو التخلي عن التوتر العضلي أثناء الضغط المستمر.وقال "ستيفاني واتس" ، أستاذ علم الأدوية وعلم السموم بكلية طب العظام في كلية طب العظام: "في دراستنا ، قللت الأنسجة الدهنية PVAT  من التوتر الذي تعاني منه الأوعية الدموية عند شدها، وهذا شيء جيد ، لأن الشرايين تنفق طاقة أقل بعد ذلك، وإنها ليست تحت ضغوط كبيرة".

وتابع "واتس" ، التي نشرت دراستها مؤخراً في مجلة Scientific Reports ، إن ما جعل هذه النتيجة مثيرة للغاية، هو أن الأنسجة الدهنيةقد تم تجاهلها إلى حد كبير من قبل الباحثين الذين اعتقدوا أن وظيفته الرئيسية هي تخزين الدهون، والآن يمكن أن تساعد النتائج التي توصلت إليها ، والتي بنيت على النتائج السابقة ، في إعادة تعريف الطريقة التي ينظر بها العلماء إلى الأوعية الدموية.

وفي الوقت الحالي ، يقوم العلماء بتقسيم الأوعية الدموية فقط إلى ثلاثة أجزاء ، الطبقة الأعمق ، والطبقة الوسطى ،والطبقة الخارجية التي ، والأن أدرك العلماء أن الأنسجة الدهنية  PVAT هي الطبقة الرابعة .

وقال واتس: " لسنوات ، تجاهلنا هذه الطبقة  في المختبر؛ وفي العيادة لم يتم تصويرها، لكننا الآن نكتشف أنها قد تكون جزءًا لا يتجزأ من الأوعية الدموية لدينا، واكتشافنا يعيد تعريف ماهية الأوعية الدموية الوظيفية ويشكل جزءًا مما يمكن أن يكون مختلًا في الأمراض التي تصيبنا ، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، ونحتاج إلى الانتباه إلى هذه الطبقة من الأوعية الدموية لأنها تفعل أكثر بكثير مما كنا نعتقد في الأصل."

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة