السيطرة على حريق بغرفة كهرباء ورفع كفاءة أعمدة الإنارة بحى جمرك الإسكندريةصور.. فريق طبى جديد يستلم مهام عمله بمستشفى العزل فى قهامركز السموم بالإسكندرية: البكتيريا السامة بالفسيخ لا تنكسر بالليمون ولا الخلعمداء جامعة جنوب الوادى يتبرعون بربع رواتبهم لصالح العمالة الغير منتظمةصحة الشرقية: حملات مكثفة لتوعية المواطنين بمواجهة فيروس كوروناإزالة 4 حالات تعدي على الأراضى الزراعية فى الشرقيةخروج ممرضتين من الحجر الصحي بأسوان عقب تعافيهما من الكورونارئاسة مركز الخارجة: تنفيذ خطة عمل لتعقيم كافة المنشآت والمواقع بالمدينةصور.. "مياه مطروح" تواصل تطهير الشوارع والأحياء السكنية لمواجهة فيروس كوروناإزالة تعديات على أراضى أملاك الدولة شمال مدينة الخارجة بالوادى الجديدثنائيات تاريخية – فلافيو وجيلبرتو يكشفان سر التفاهم بينهما.. وأفضل هدف سجلاه سوياتصنيف الفيفا – دولة واحدة استفادت من توقف كرة القدم عالمياتقرير صادم يكشف: هكذا يتوفى غالبية مصابي كورونا في الولايات المتحدةاليمن تسجل 120 حالة اشتباه بفيروس كورونافرنسا تنفي إخفاء نتائج تجارب بروفيسور اقترح استخدام «كلوروكين» ضد كوروناحصيلة وفيات كورونا في العالم تقترب من الـ100 ألف.. وإيطاليا تتصدر القائمة«أوبك بلس» تتفق على خطة مبدئية لخفض إنتاج النفطبوتين يحذر المسؤولين من تحميل كورونا مسؤولية الفشل في معالجة المشاكلبريطانيا تسجل أعلى حصيلة وفيات في يوم واحدوزير الصحة الأردني: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا اليوم الجمعة

نائب محافظ الإسكندرية: مشروع الهوية البصرية يساهم فى تحديث وتطوير المحافظة

   -  

 نظم مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط التابع لقطاع البحث  الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية ، مساء اليوم الثلاثاء ، ندوة بعنوان "توثيق زخرفة المباني التراثية والاتجاهات الحديثة في صناعة التصميم" وذلك بالتعاون مع المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث ، بحضور عزة فهمي مصممة الحلي المصرية ورئيس مجلس إدارة شركة حلي مصر.

وأناب اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، الدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ، في حضور ندوة "توثيق زخارف المباني التراثية والاتجاهات الحديثة في صناعة التصميم" بمكتبة الإسكندرية، وذلك بحضور الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، و مي الطباخ مدير مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط بالمكتبة.

وخلال كلمتها؛ وجهت نائب المحافظ الشكر إلي مكتبة الإسكندرية على تنظيم هذه الندوة المتميزة، مؤكدة أن المكتبة تعد الذراع الثقافي للإسكندرية ومنارة العلم والثقافة والحضارة.

وأضافت" عازر" أنه قد تم توقيع بروتوكول تعاون بين المحافظة والجامعة الألمانية بالقاهرة في  السادس من فبراير الجاري للبدء في تنفيذ مشروع الهوية البصرية بالإسكندرية، والذى تقوم على تنفيذه الجامعة الألمانية بعد التكليف الرئاسي خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب بجامعة القاهرة في يوليو 2018 بتعميم مبادرة الهوية البصرية بجميع محافظات مصر، للمساعدة فى تطوير وتحديث مدينة الإسكندرية، وتطبيق مفردات الهوية المصرية.

وأوضحت أن ندوة ، تعد من أهم الموضوعات التي يجب أن نهتم بها خاصة أن الإسكندرية لديها تاريخ تراثي كبير ولديها طابع خاص يميزها عن باقي محافظات الجمهورية، إذ تحتوي على العديد من المباني والمناطق التاريخية، فالاهتمام بالتراث هو محور بلدان كثيرة ، ويجب أن نتكاتف جميعا للحفاظ على الهوية التراثية لكل المدن.

و قد بدأت الندوة بعرض تقديمي من فريق عمل مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط حول مشروعاتة المختلفة المتعلقة بالإسكندرية، سواء في الحفاظ على تراثها الثقافي أو من خلال المساعدة في وضع خطط لتنميتها المستدامة.

كما استضافت الندوة فريق المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث الذي عمل بنجاح في مشروع توثيق التراث المعماري للمماليك في القاهرة الممول من صندوق الحماية الثقافية التابع للمجلس الثقافي البريطاني و تحدثت عزة فهمي  عن مجموعتها المملوكية الأخيرة المستوحاة من المشروع.

جدير بالذكر أن مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط يعنى بمدينة الإسكندرية وعلاقتها بحوض البحر المتوسط، وتهدف الدراسات التي أجريت بالمركز إلى تسليط الضوء على التراث الثقافي القيم للمدينة في محاولة لتعزيز الشعور بالهوية والانتماء، وإبراز التراث المادي وجعله في متناول الجمهور على المستويين المحلي والإقليمي.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة