عرض حكاية «سنين وعدت» من «إلا أنا» الأربعاء«الداخلية» تواجه «كورونا» في أسبوع: ضبط 498 قضية حجب مستلزمات طبيةاستدرجا طفل وتعديا عليه جنسيًا في المقابر.. القبض على طفلين في طوخإصابة شخصين وتحطم سيارة بسب انهيار بلكونة عقار بقليوب«ملتقى الحوار» يطالب النائب العام بمراجعة المواقف القانونية للمحبوسين احتياطيًانادين السلعاوى محترفة السلة معزولة فى أمريكا أسبوعينالحضرى.. 10 قذائف أطلقها السد العالى فى الساعات الأخيرةفيديو وأرقام.. الشناوى "أسد" الأهلى فى الإيجيبشين ليج قبل هجمة كوروناالإسماعيلى يكشف حقيقة تخفيض عقود اللاعبين بعد أزمة كوروناسوبر كورة يكشف تفاصيل العقد التاريخى لمنح وليد سليمان لقب الأغلى بالأهلىفيديو.. حارس سموحة مستعينا بمران ضغط: "كورونا عندنا مش زى بره"قبل ساعات من جلسة الحسم.. كواليس آخر تجديد لأحمد فتحي.. 44 مليونا فى موسمينوكيل النواب: السلع الغذائية متوفرة في الأسواق بشكل كبير ولا داعي للتخزينأطباء مستشفى بدر بجامعة حلوان: خليك في البيت والتزم بالإجراءات الوقائيةالخشت: جامعة القاهرة تنتج 5 أطنان مطهرات يوميا بأسعار اقتصادية لمواجهة كورونابنك ناصر الاجتماعي يعلن إجراءات احترازية جديدة لمنع تكدس صرف المعاشات والرواتبساندى: بقالي ١١ يوم ما خرجتش من البيت ربنا يهون اللي جاي شكلنا مطولين.. شاهدخلف القضبان.. محمد رمضان ينشر البوستر الرسمي لـ البرنستشييع جثمان جورج سيدهم من كنيسة العذراء بمدينة نصر.. فيديو وصوررسام كاريكاتير سعودى يعلن إصابته بـ كورونا

المبعوث الخاص لتعزيز حرية المعتقد خارج الاتحاد الأوروبى: حماية حرية الدين والعقيدة أساس للتنمية

   -  
جان فيجل، المبعوث الخاص لتعزيز حرية الدين والمعتقد خارج الاتحاد الأوروبى

قال جان فيجل، المبعوث الخاص لتعزيز حرية الدين والمعتقد خارج الاتحاد الأوروبي، إن معتنقي المسيحية والاسلام يمثلون 55٪ من سكان العالم وهم أغلبية تسعى لتحقيق السلام.
جاء ذلك خلال مشاركته فى مؤتمر "من حرية العبادة إلي حرية الدين والمعتقد" ، الذى تعقده سفارة إيطاليا بالقاهرة اليوم الثلاثاء.
وأضاف فيجل أن حماية حرية الدين و العقيدة أساس للتنمية المستدامة، فالتقدم والسلام مرتبطان، وتحقيق العدالة يعتمد علي كفل التحريات للجميع.
ولفت فيجل أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وخاصة المادة ١٨ منه تجمع بين الحريات التى تطبق فرديا وجماعيا فى الخاص والعلن.
وشدد فيجل علي أن كرامة الإنسان هى المبدأ الحقيقي لحقوق الانسان، والدولة العلمانية مناخ خصب لتعدد الأديان. وأشارإلي غياب الحوار فى القرن العشرين بين مؤسسات الدولة و الدينية، معربا عن أمنيته فى تكرار ذلك فى القرن ٢١.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة