سوق المال السعودية تلزم مستثمرا برد 33 مليون ريال حققها من التلاعب بأسهم"القابضة للقطن": عودة عمال المحلة للعمل الأربعاء المقبلتجديد حبس عاطل لحيازته 18 ألف قرص مخدر بالإسكندريةضبط 38 قضية تموينية من بينها 416 كمامة مجهولة المصدر بسوهاجالنيابة تطلب التقرير الطبى لواقعة سقوط فتاة من أعلى كوبرى البدرشينحبس 3 متهمين بنشر شائعات ضد الدولة 15 يومًا على ذمة التحقيقالتحفظ على 7 آلاف عبوة من مستلزمات الطبية بالإسكندريةصور.. ضبط 130 شخصاً خرقوا حظر التجوال بدمياطحبس صاحب مخزن ضبط بحوزته 7 أطنان سلع غذائية فاسدة فى مصر القديمةضبط منفذ يبيع لحوم بأعلى من السعر الرسمى ومخابز تلاعبت بوزن الرغيف بالدقهلية.. صورهاشتاج حال الرجالة في البيت إيه يتصدر تويتر.. ومغردون: إحنا قاعدين بقرار جمهورىالقوات المسلحة تطهر وتعقم ميدان العتبة وحى الموسكى ومنطقة الأسواق التجاريةزوجته وابنته في الحجر.. سعفان يتلقى تقريرا عن أول حالة وفاة لـ مصري بالسعوديةشاهد.. تعقيم القوات المسلحة لميدان العتبة وحى الموسكى ومنطقة الأسواق التجارية لمواجهة فيروس كوروناموجز السوشيال ميديا.. مذيعة شهيرة تتعرض لحادث.. محمد رجب لمتابعيه: ابقوا في منازلكمإعلامية كويتية: فيروس كورونا حرب بيولوجية .. ومصر انتصرت بعقول أبنائهاأهم الأخبار.. قرار عاجل من البنك المركزي بسبب كورونا.. ودولة عربية ثالث أكثر دول العالم تعافيا من الفيروسنجيب ساويرس يصلي من أجل العالم: ربنا يزيل تلك الغمةًشاهد.. زحام في شوارع مدينة نصر رغم التحذيرات من كورونابسبب كورونا.. قطاع الإنتاج الحيواني يتلقى طلبات المواطنين عبر التليفون والإيميل

الجيش السوري يبسط سيطرته على غالبية محافظة حلب.. ويطرد مسلحي المعارضة

-  
الجيش السورى فى بلدة تل تمر الحدودية «سانا» - صورة أرشيفية

حققت قوات الحكومة تقدما كبيرًا في محافظة حلب شمال غرب البلاد، ونجحت في انتزاع معظم أنحائها من قبضة المعارضة المسلحة الموالية لتركيا، قبل انطلاق جولة جديدة من المحادثات بين تركيا وروسيا، أمس، لبحث خفض التصعيد في شمال سوريا، ودعت تركيا، روسيا إلى وقف الهجمات، محذرة من أنها ستستخدم القوة العسكرية لدفع القوات السورية للتراجع إذا لم تنسحب من إدلب بنهاية الشهر الجارى، كما دعا الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، روسيا إلى وقف دعمها لـ«الفظائع» التي يرتكبها النظام السورى، معربا عن خشية الولايات المتحدة من العنف في إدلب، بينما قال الرئيس السورى بشار الأسد، خلال لقائه رئيس البرلمان الإيرانى، على لاريجانى، إن «الشعب السورى مصمم على تحرير كامل الأراضى السورية من الإرهاب».

وأعلن الجيش السورى، أمس، أنه فرض سيطرته الكاملة على عشرات البلدات في ريف حلب الشمالى الغربى، وسيواصل حملته للقضاء «على ما تبقى من تنظيمات إرهابية أينما وجدت»، وأكد الجيش في بيان أنه سيواصل «مهامه المقدسة والنبيلة في القضاء على ما تبقى من تنظيمات إرهابية أينما وجدت على امتداد الجغرافيا السورية»، وذكرت وحدة الإعلام الحربى لحزب الله اللبنانى أن الجيش السورى فتح الطريق الدولى من شمال حلب إلى مدينتى الزهراء ونبل باتجاه الحدود التركية.

وأعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان أن الجيش السورى «سيطر على كامل القرى والبلدات المحيطة بمدينة حلب للمرة الأولى منذ عام 2012، ليتمكن بذلك من تأمين المدينة بالكامل وحمايتها من قذائف الفصائل»، وأكد المرصد أن الجيش السورى يسعى للسيطرة على مناطق واسعة، عبر التقدم من الشيخ عقيل والوصول إلى جبل الشيخ بركات. وقالت وسائل إعلام سورية إن الطيران الحربى الروسى شن ضربات جوية كثيفة على حلب، وإن القصف شمل مدن عندان التي سيطرت عليها القوات السورية، وقالت مصادر من المعارضة المسلحة إن مقاتليها انسحبوا من منطقتى عندان وحريتان، وقال مدير المرصد السورى لحقوق الإنسان، رامى عبدالرحمن، إن القوات السورية نجحت خلال يوم واحد في استعادة منطقة ظلت على مدى 8 أعوام غير قادرة على استعادة قرية واحدة فيها، وأضاف أن القوات تتقدم بسرعة كبيرة في المنطقة، وأن الفصائل انسحبت من معظم مناطق حلب، وقال إن القوات السورية سيطرت على 13 مدينة وقرية بالمنطقة، ويأتى تقدم القوات السورية بعد أن نجحت في طرد مسلحى المعارضة من طريق (إم-5) الدولى الرئيسى، الذي يربط حلب بدمشق، مما أعاد فتح أسرع طريق بين أكبر مدينتين سوريتين للمرة الأولى منذ سنوات في إنجاز استراتيجى.

وشن مسلحو المعارضة المدعومون من تركيا هجوما في إدلب لاستعادة المناطق من قبضة قوات الحكومة السورية، وذكرت وكالة الأناضول التركية الرسمية، أمس الأول، أن قافلة تعزيزات تركية تم نشرها في إدلب على متن 100 مركبة تنقل جنودا ودبابات ومركبات عسكرية، وأرسلت تركيا، حتى الآن، آلاف الجنود ومئات الأرتال المحملة بالعتاد العسكرى لتعزيز مواقع المراقبة الـ12 في إدلب بموجب اتفاق لخفض التصعيد مع روسيا عام 2018، بينما تواصل قوات الحكومة السورية تقدمها لاستعادة إدلب آخر معقل كبير للمعارضة. وقال البيت الأبيض، في بيان، إن ترامب أجرى اتصالا بالرئيس التركى رجب طيب أردوغان للتعبير عن قلقه بشأن العنف في إدلب، وأوضح ترامب رغبة واشنطن في رؤية نهاية لدعم روسيا للأسد والوصول إلى حل سياسى للصراع. وتسبب التصعيد العسكرى في شمال غرب سوريا، منذ ديسمبر الماضى، في مقتل أكثر من 380 مدنياً، ونزوح حوالى 800 ألف شخص، وباتت قوات النظام السورى، المدعومة من روسيا وإيران وحزب الله، تسيطر على أكثر من 70% من مساحة سوريا.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة