القوى العاملة: تحصيل 2 مليون جنيه مستحقات لمصريين بالسعوديةالسيسي وماكرون يبحثان هاتفيا سبل التعاون المشترك لمواجهة أزمة كورونادعمًا للقطاع المدني.. السيسي يتفقد تجهيزات ومعدات القوات المسلحة المطورة لمواجهة كورونا.. صوربالورود والهدايا ..استقبال الوفد الثانى من المصريين العائدين من واشنطن إلى مرسى علمشعراوى: توقيع اتفاق بين محافظة الدقهلية والعربية للتصنيع لتطوير موقع تدوير المخلفات بسندوب.. صوربنك القاهرة يواصل تطبيق خطته الاحترازية في مواجهة كورونا عقب إصابة أحد موظفيهالصحة: تدشن خدمة واتس آب لفيروس كورونابسبب فيروس كورونا.. التنمية المحلية: مشروعك يعمل بطاقة 50%وزير القوى العاملة يتابع مستحقات ورثة ثروت المتوفى طبيعيًا بالسعوديةكرة سلة - محترف الأهلي: وداع مؤقت لأعظم جماهير في العالم.. احموا أنفسكم بالبقاء في منازلكمخليك في البيت - محمد محسن ولعبة الأسئلة.. الأفضل بمصر وموقف المنشطات لاينسىفان جال: بعض الأندية تستخدم فيروس كورونا لصالحهاالحقيقة وراء فيرجوس سوتر.. البروفيسور الأسكتلندي الذي غير اللعبة الإنجليزية للأبدبيراميدز يساهم بـ 500 ألف وحدة طبية لمكافحة فيروس كورونايحيى خالد محترف اليد يحصل على الضوء الأخضر للعودة من المجربيراميدز يعلن التبرع بـ500 ألف وحدة طبية لصالح المستشفيات لمواجهة كوروناالسباح أحمد أكرم يشيد بالحجر الصحى فى مرسى علم.. ويشكر الحكومة على جهودهاعلى أبو جريشة: الأندية دورها سلبى فى أزمة كورونا.. وفين رد الجميل للجمهورمن ذكريات الاسكواش.. شاهد عمرو دياب يظهر مهارة خاصة بالملعب الزجاجىثنائى المصارعة يتصدران الترتيب الدولى عن شهر مارس رغم توقف النشاط

فرنسا تدعو تركيا إلى احترام مقررات برلين حول ليبيا

   -  

دعت فرنسا تركيا إلى احترام مقررات برلين حول ليبيا، وذلك حسبما أفادت فضائية "العربية" في خبر عاجل منذ قليل.

وفى سياق آخر، كشف تقرير صادر عن مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، تراجع تركيا إلى المرتبة 109 من بين 126 دولة، من حيث مؤشر سيادة القانون لعام 2019، الصادر عن مشروع العدالة العالمية، بينما كانت تحتل المرتبة 101 من بين 113 دولة فى عام 2018.

وجاء فى التقرير، أنه تم فصل أكثر من 4.400 قاض ووكيل نيابة تعسفيًّا من وظائفهم، عقب محاولة الانقلاب في يوليو 2016، مشيرا إلى أن كثيرًا من القضاة الذين تم اختيارهم للنظر في قضايا بعينها، كانوا ينتمون لحزب العدالة والتنمية الحاكم، وهو مما يؤثر بالطبع على استقلالية القضاء، ويجعل هذه المحاكمات مسيسة.

ونوه التقرير إلى أن القضاة الذين ترأسوا دعاوى ضد أردوغان في المحكمة الجنائية العليا، قد خفضت درجاتهم الوظيفية، فضلا عن ورود أسمائهم في القائمة المعدة سلفا من قبل المجلس الأعلى للقضاء لفصلهم عقب محاولة الانقلاب، موضحا أنه في 12 مايو 2015 شطب المجلس الأعلى للقضاء، قاضيا وأربعة وكلاء نيابة من النقابة، كانوا قد شاركوا في تحقيقات الفساد الكبرى في الفترة من 17-25 من ديسمبر 2013، التي أسفرت عن تورط عدد من وزراء الحكومة وأبنائهم، كما طالت الاتهامات أردوغان وأفرادًا من أسرته.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة