مصادر: بدء تشغيل محطة إسالة الغاز بدمياط بداية الربع الثاني من العام الجارىأخبار البورصة اليوم الخميس 27-2-2020منتخب مصر للشباب يخطف بطاقة التأهل لربع نهائي كأس العربالشعباني.. مدرب أعاد تشيد دولة الترجي في قلب أدغال أفريقيابعد ادعاء قناة الجزيرة.. تفاصيل ضبط شخصين التقطا فيديو أمام المتحف المصريمصدر أمني يكشف ملابسات مقتل شاب في عين شمسفتاة تقتل والدتها في البحيرة بسبب "المعاش"مصرع شخص والبحث عن آخرين تحت الأنقاض فى انهيار سور مدرسة بقنااخبار الحوادث اليوم.. الرقابة الإدارية تؤكد أن محاربة الفساد من أولويات رئيس الجمهوريةضبط شخصين صورا فيديوهات فى ميدان التحرير دون تصريح لبثها على الـ "تيك توك "جون ستاينبيك.. حاصل على نوبل بدون شهادة جامعية وأوصى بحرق جسده بعد الموتنجم الدين أربكان.. أستاذ أردوغان الذى فضح سياسته الصهيونيةدكتور هشام القاضي: حصلت على رسالة الدكتوراه من ليفربول في عمر 21 سنةنائب رئيس جامعة قم: نحتاج 3 آلاف سرير لعلاج مرضى كوروناحسن المستكاوى يطالب بفرض عقوبات حاسمة ضد كل من يخرج عن الروح الرياضيةغريفيثس: السلام في اليمن لن يتحقق إلا بحل شامل عبر التفاوضالدكتور هشام القاضي يكشف حجم تأثير محمد صلاح في الشعب الإنجليزيأبو العينين: مشهد جنازة مبارك مهيب يعبر عن موقف نبيل من الرئيس السيسيروسيا تتهم تركيا بانتهاك اتفاق أستانة ودعم الفصائل في إدلب بالمدفعيةالداخلية الكويتية تعلق الدراسة بأكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية بسبب كورونا

منظمة خريجى الأزهر تدين تفجيرات كابول.. وتؤكد: الإرهاب يهدف لزعزعة الاستقرار

   -  

​أدانت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر التفجيرات الإرهابية التى وقعت فى العاصمة الأفغانية كابول، حيث قامت عناصر إرهابية مجهولة بتفجير عند بوابة أكاديمية المارشال فهيم العسكرية، وهى جامعة للدفاع تديرها الحكومة

وقالت المنظمة فى بيان لها إن الإسلام دعا إلى حفظ الدماء الإنسانية وصيانتها من أن تهدر وتسفك بغير حق، فقال تعالى:"وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِى حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا""الفرقان: 68_70".

كما أكدت أن الإرهاب يهدف إلى زعزعة الاستقرار، وتخريب الأوطان، وعلى قادة الرأى فى العالم كله التصدى للإرهاب حيث أصبح ذلك واجبا إنسانيا وليس دينيا أو سياسيا فقط، وتقدمت المنظمة فى ختام بيانها بخالص الدعاء إلى الله أن يجنب الله العالم كله لهيب الإرهاب والتطرف.

كما نددت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بالهجوم الإرهابى الذى شنه متطرفون على قوات للأمن فى منطقة غاو "وسط" فى مالي، مما أسفر عن مقتل 8 جنود

وشددت المنظمة فى بيان لها اليوم على أن رجال الأمن يقومون بمهمة عظمها الله تعالى ورسوله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس فى سبيل الله"، فمن اعتدى على رجال الجيش والشرطة فهو ساع فى دمار البلاد، وخراب المجتمعات

كما أضاف بيان المنظمة أن الشريعة الإسلامية أوصت بحفظ الحقوق البشرية وصيانتها من الاعتداء، وتوعدت من يسفك الدماء أو يعتدى على الأموال أو يروع الآمنين بأشد العقاب فى الدنيا وفى الآخرة، واعتبرته باغيا محاربا لله ورسوله، واوجبت عليه حدا دنيويا إلى جانب العقاب الأخروي، قال تعالى :(إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِى الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْى فِى الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِى الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) [المائدة: 33].

وشددت المنظمة على أن سفك الدماء المعصومة من أعظم الكبائر التى توجب مقت الله تعالى، وقد قال تعالى: "ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق" [الأنعام: 151]، وتقدمت المنظمة فى ختام بيانها بخالص العزاء لأسر الضحايا، سائلة الله تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يجنب العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة