محافظ دمياط: توزيع 90٪ من شرائح التابلت لطلاب الصف الأول الثانوىحملات للتفتيش على الصحة العامة للمواطنين بفاقوس وفض سوق قرية طوخ بالشرقيةتوزيع علاج الأمراض المزمنة وألبان أطفال لمدة تكفى 3 شهور على المستحقين بالشرقية"رياضة القليوبية": تعقيم كل المنشآت الرياضية والشبابية بعد غد لمواجهة كورونافيديو وصور.. محافظ بورسعيد يكشف تفاصيل نقل متوفى كورونا فى سيارة نقلمدير عام الزراعة بالشرقية: حصدنا 50% من محصول البنجر ومستمرون حتى مايووكيل أوقاف الأقصر يشكل 5 لجان للمرور على المساجد للتأكد من تنفيذ قرارات غلقهاأوقاف القليوبية: إقامة الجمعة ظهرا بالمنازل وتحرير محاضر لمخالفى قرار غلق المساجدأمينة السياسات بحزب الحرية المصرى بالغربية تدشن حملة أحمي بلدك أحمي أهلك لمواجهة كورونا.. صور"صحة المنوفية": لدينا 157 أجهزة تنفس صناعى بمستشفيات المحافظة"القومي للطفولة" يحبط زواج طفلتين بمحافظتي أسيوط والجيزة"ادعوا في الركعة الأخيرة من الظهر".. الأزهر للفتوى يصدر تنبيهات بشأن صلاة الجمعةوزارة المالية السودانية تخصص مبالغ ضخمة لمجابهة فيروس كوروناولاية فلوريدا تستقبل سفينتنين سياحيتين تفشى بهما كوروناإسرائيل تعلن نتائج فحص كورونا الخاص بنتنياهوالبنتاجون: قبطان حاملة الطائرات الموبوءة تصرف بشكل خاطئ‏ترامب: عمليات التجارب على لقاح لكورونا مستمرةالبنتاجون يقيل قائد حاملات طائرات أمريكية بسبب كوروناالبيت الأبيض: ترامب أجرى فحصا ثانيا للكشف عما إذا كان مصابا بكورونارئيس الزمالك: ساسي وبن شرقي وأوناجم لا يلعبون من أجل المال

مواطن تركى مقاطعا أردوغان تحت قبة برلمانه: أولادى جائعون وتم طردى من عملى

   -  

تتزايد المعارضة التركية ضد سياسات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، تلك السياسات القمعية التى دفعت أحد المواطنين الأتراك إلى مقاطعة حديث أردوغان خلال اجتماعه مع عدد من قيادات حزب العدالة والتنمية ليكشف عن حجم الانتهاكات التى مارستها الحكومة التركية ضده بسبب اتهامات جزافية تم توجيهها إليه بزعم مشاركته فى مسرحية الانقلاب المزعوم على الرئيس التركى فى 15 يوليو عام 2016.

وخلال حديث رجب طيب أردوغان، فى اجتماع مجموعة حزب العدالة والتنمية الحاكم فى تركيا، تحت قبة البرلمان التركى، قاطعه مواطن تركى قائلا: أولادى جائعون وتم طردى من عملى بذريعة مشاركتى فى أحداث 15 يوليو 2016.

وفى وقت سابق أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ونظامه يعيش حالة من الانفصال التام عن أزمات شعبه وكوارثه، فبينما تعيش محافظة فان التركية مأساة إنسانية، بعد وقوع انهيارين جليديين، أسفرا عن وفاة 39 مواطنًا، كان الرئيس التركى يخطب فى اجتماع جماهيرى من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالى، حتى أن القنوات التلفزيونية الموالية للنظام قسمت الشاشة إلى نصفين، أحدهما لخطبة أردوغان، والثانى لنقل جهود انتشال جثث الضحايا.

وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، أن عدم إحساس أردوغان بآلام شعبه استفز المعارضة التركية، فخرج نائب حزب الشعب الجمهورى المعارض عن إسطنبول جورسال تكين، ليكتب عبر حسابه الخاص بموقع تويتر، تعقيبا على حديث أردوغان: ارتفع عدد الذين فقدوا حياتهم فى فان فى الدقائق التى كتب فيها حزب العدالة والتنمية هذه التغريدة، إلى 38 شخصًا. فلتتوقفوا عن ممارسة السياسة، ولتهتموا بهموم الأمة.

<blockquote class="twitter-tweet"><p lang="tr" dir="rtl">Cumhurbaşkanı Tayyip Erdoğan AKP Grup Toplantısı&#39;nda konuşurken, &quot;15 Temmuz&#39;a katıldım diye beni işimden ettiler. Çoluğum çocuğum aç&quot; diye bağıran vatandaş susturularak dışarı çıkarıldı. <a href="https://t.co/6Vo7rTuaqb">pic.twitter.com/6Vo7rTuaqb</a></p>&mdash; Yeniçağ Gazetesi (@Gazete_Yenicag) <a href="https://twitter.com/Gazete_Yenicag/status/1227522438273130496?ref_src=twsrc%5Etfw">February 12, 2020</a></blockquote> <script async src="https://platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script>

وأبدى أيضًا المتحدث باسم حزب الشعب الجمهورى المعارض، فايق أوزتراك، رد فعل على حسابه الخاص بموقع تويتر، على وسائل الإعلام التى قسمت الشاشة إلى نصفين أثناء البث المباشر لكارثة الانهيار الجليدى، من أجل بث حديث أردوغان، قائلًا: على جانب من الشاشة يوجد التنازع من أجل البقاء فى الانهيار الجليدى فى فان، وفى الجانب الآخر يوجد الاجتماع الجماهيرى لرئيس حزب العدالة والتنمية من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالى التركية، تركت الشاشات كارثة الانهيار جانبًا، ونقلت بثًّا مباشرًا للاجتماع الجماهيرى لأردوغان..سأترك التعليق للأمة.

وقال النائب السابق فى حزب الشعب الجمهورى المعارض باريش ياركاداش على حسابه الخاص بموقع تويتر: مات 33 شخصًا تحت الانهيار. والإعلام من خوفه، قسم الشاشة نصفين، ونشر البث المباشر للاجتماع الجماهيرى لرئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان.. حسنًا، لقد فهمنا أن أردوغان وحزبه لا يشعرون بهذا الحزن.. حسنًا، وأنتم ألا تخجلون من نشر البث المباشر لهذا الاجتماع الجماهيرى فى يوم مثل هذا؟.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة