ما كمية الملح اليومية القصوى؟هشام سليم وبسكال مشعلانى ضيفا أمير كرارة بسهرانين.. الأحدفودة لرئيس الوزراء: الأوضاع مستقرة بجنوب سيناء والجميع ملتزم بالحظرالأرصاد: ارتفاع طفيف في حرارة الجو اليوم.. والعظمى بالقاهرة 26 درجةقواعد الجنازات الصحية فى زمن كورونا والإجراءات الوقائية أثناء حضورهادراسة طبية: فقدان حاستى "الشم والتذوق" أبرز أعراض كوروناننشر أماكن 312 منفذًا للإصلاح الزراعى لتوفير السلع الغذائية بسعر مخفضانتهاء ثامن أيام حظر التجوال.. وإعادة الانتشار الشرطى فى السابعة مساء"مستثمرى بنى سويف" تتواصل مع "الكهرباء" لتقسيط فاتورة مارس للمصانعأحمد جمال يحتفل مع جمهوره بعيد ميلاده على إنستجرامبحب حسن شاكوش.. جوهرة تشعل السوشيال ميديا بالرقص على عود البطل وزلزالاعترافات مُثيرة لأفراد تشكيل عصابى تخصص فى سرقة السيارات بمدينة بدرضبط متهمة بسرقة حقيبة سيدة واستخدام فيزا المشتريات بالهرمعلي جبر يدخل الترشيحات للعودة الي الزمالكالملاعب النائية وفكرة فايلر.. 3 مقترحات لإنقاذ موسم الدورىمواطن من «حجر المطار»: البعض حاول كسر العزل.. والشرطة تعاملت بـ«ثبات انفعالي»احذر.. التدخين يؤذي الكلى أيضاالزراعة تدفع بالمنافذ المتنقلة بمدن القليوبية لبيع المنتجات بأسعار مخفضةعامل بمدرسة ببورفؤاد يبتكر جهاز للتعقيم لمواجهة كورونامستشفى ألماني يعلق عملياته الاعتيادية بسبب زيادة عدد مصابي كورونا

رد وتعليق

-  

(عزيزى نيوتن..

لا أنتمى أبدا للسلفية الزراعية أو الزراعة التقليدية، وكنت أول من ناديت بزراعة الصوبات والزراعات العضوية، وتخصصى أصلا استصلاح وتحسين أراضٍ، وأشرفت على استصلاح آلاف الأفدنة الصحراوية فى كل صحارينا ولكن لا يمكن أن يكون المبدأ هو البناء على الأرض الزراعية وتحويل أرض صحراوية لتكون زراعية، ثم يأتى زمن جديد ونجد من يطالب بالبناء عليها أيضًا، من قال إن السنتيمتر من التربة الزراعية يتطلب ألف سنة لتكوينه هو منظمة الأغذية والزراعة.

نيوتن: ومن قال إن الأراضى الصحراوية لم تمر عليها آلاف السنوات أيضًا؟.

ثانيًا أن الأراضى الصحراوية التى تعطى محصولًا مثل الأراضى السمراء تتكلف عشرة أضعاف تكاليف الزراعة والإنتاج فى الأراضى الزراعية القديمة. وبالتالى فالعبرة بالفرق بين المصروفات والعائد وعدم أخذ مزارع التصدير فقط كمرجعية، فهناك مزارع تنتج للسوق المحلية فقط والتصدير ليس بيدنا وحدنا.

نيوتن: هل سألت من يزرع فى أراضى الدلتا القديمة والأراضى الصحراوية ليؤكد لك أن تكاليف الزراعة فى الصحراء عشرة أضعافها فى الأراضى القديمة؟.

أما مقولة أن الأرض الصحراوية توفر ٦٠٪ من المياه فى الرى المقنن، فقد حضرت مناقشة مع وزير الرى أخبرنى فيها أن أصحاب الأراضى الصحراوية طالبوا بمخصصات لا تقل عن خمسة آلاف متر مكعب من المياه للفدان فى الأراضى الصحراوية، بينما الأراضى القديمة لا تزيد على ستة آلاف متر مكعب، يعنى حكاية التوفير مبالغ فيها.

نيوتن: هل مجرد طلب أصحاب الأراضى الصحراوية أصبح دليلا قاطعا على أن الفرق بين الرى بالغمر والرى المرشد فقط 20%؟، لماذا لا يكون الغرض من طلبهم هو التوسع؟، ولماذا لم تسأل من استخدموا الرى المرشد حتى فى الدلتا كم وفروا من الوقود والمياه والأسمدة؟. هناك تجربة بدأت منذ 20 عاما فى مركز أبوحمص بالبحيرة تؤكد هذا الأمر.

أنت أيضًا تتجاهل تكاليف نقل مياه النيل إلى الصحارى لزراعتها وكنتم من المحظوظين لأن الدولة أنشأت ترعة النوبارية وترعة الحمام فى زمام مزارعكم دون أعباء على المزارعين، ولو دفعتم ثمن توصيل المياه إلى هذه الأراضى الصحراوية لكانت التكاليف فوق طاقتكم.

نيوتن: هل تركت الموضوع لمعايرتنا بما فعلته الدولة من أجلنا؟.

كما أن المياه الجوفية محدودة فى صحارينا ولا تستطيع أن تلاحق على زراعات الصحراء المستنزفة للمياه والأفضل توجيهها للصناعة وتعمير الصحارى، بينما تظل الأراضى المجاورة للنيل وشبكة الترع هى الأكثر إنتاجًا وأكثر اقتصادية، وعليك أن تتذكر الآلاف والملايين التى سددتها للخبراء لتصميم زراعات الصحراء لديكم، بينما مُزارع الأراضى الطينية لا يحتاج لا خبراء مياه ولا زراعة ولا تسميد ولا تسويق ولا تصدير!!.

نيوتن: أنت إذن تدعو لبقاء الأمر على ما هو عليه.

المقارنة ظالمة يا صديقى، فأنت لا تزرع نفس زراعات الأراضى القديمة، ولا تسوّق فى نفس أسواقهم حتى تقارن إنتاجيتهم بإنتاجية مزارعكم، والأمر أن هناك من يفكر أنه الأفضل إطعام شعوبنا أولًا وتصدير الفائض، وآخرون يفضلون إطعام الغير أولًا والحصول على الأموال لاستيراد غذاء أقل جودة لإطعام شعبهم.

نيوتن: هذه نقطة تلمس بها وترا وطنيا. فى حين أرى فيها طرحا فكاهيا لأقصى درجة. فنحن ندعو لتطوير الزراعات القديمة كلها. هذا ما نتمناه. ومن قال إننا نريد حرمان شعبنا من الغذاء؟، ومن قال إن الغذاء القادم من الخارج أقل جودة؟، وما هى الدولة التى تنهض دون التصدير بأنواعه. سواء منتجات زراعية أو منتجات صناعية؟.

عموما الفكران صحيحان من الجهة الاقتصادية وأرجو أن يأتى يوم أرى فيه من يطالب بالبناء على الأراضى الزراعية الصحراوية المستصلحة لنذهب ونبحث عن غيرها.

د. نادر نورالدين).

نيوتن: هذا يوم نتمناه جميعًا.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم