رابطة اللاعبين: تقليص الرواتب يضر هيئة الخدمات الصحية فى إنجلتراهداف إنجلترا التاريخي يدافع عن اللاعبين في أزمة كوروناالوحيد المستمر عالميا.. بيع حقوق بث الدوري البيلاروسي لـ 10 بلدان مع أزمة كورونافايلر يستغل توقف الدورى فى دراسة الوداد المغربى5 يونيو.. موعد محتمل لعودة الدوريات الأوروبيةسعد بقير يكشف حقيقة انتقاله إلى الأهلي والزمالكإجراء ولادة لسيدة مصابة بفيرس كورونا.. وصدى البلد يكشف حالة الجنينخط الدفاع الأول في مواجهة كورونا.. محافظ بورسعيد يوجه الشكر للأطقم الطبيةوسط إجراءات احترازية.. استمرار صرف معاشات أبريل في بني سويفأطباء وممرضو مستشفيات الفيوم يطالبون المحافظ بإجراء مسح طبي عليهمللتسهيل على المواطنين.. 7 منافذ متنقلة لبيع السلع بأسعار مخفضة في بركة السبعاستمرار أعمال تطهير ورش المنشآت والمباني بأبو زنيمة في جنوب سيناءصوتك مسموع.. محافظ سوهاج يستجيب لـ شكاوى المواطنين بمواقع التواصل الاجتماعيبدون زحام.. انتظام عملية صرف معاش فئة أقل من 2000 جنيه بالشرقيةغلق وتشميع 5 محلات بمركز ناصر لعدم التزام أصحابها بقرارات الإغلاقرئيس حي مدينة نصر يقود حملة مكبرة لرفع الإشغالات .. صور"برافو".. راغب علامة يشيد بدور الحكومة اللبنانيةمحمد سامي يخطط للانتهاء من مشاهد "البرنس" السبت المُقبلميدو لصحيفة إسبانية عن تأثير عودة زيدان لريال مدريد: لا تتزوج المرأة نفسها مرتينقائمة المدربين الأعلى رواتب في العالم.. سيطرة إسبانية وتفوق أرجنتيني

وزير قطاع الأعمال: الخدمات المالية أحد أهم العوامل المطلوبة لتحقيق التنمية الاقتصادية

-  
مؤتمر الشمول المالي

كتب: محمد عبدالعاطي وعصام ابوسديرة

أكد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أن توافر الخدمات المالية بنوعيها المصرفية وغير المصرفية أحد أهم العوامل المطلوبة لتحقيق النمو الاقتصادى والتنمية الاقتصادية، حيث ترتكز العديد من مؤشرات التنمية الاقتصاية على مدى توافر تلك الخدمات لقطاعى الشركات والأفراد على حد السواء.

جاء ذلك خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها سيادته في مؤتمر «الشمول المالي.. من الإتاحة للتمكين الاقتصادي» والذي نظمته شركة مصر لتأمينات الحياة التابعة لشركة مصر القابضة للتأمين، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، بالتعاون مع البنك الأهلي المصري.

وأضاف الوزير أن الاقتصاد المصرى يتمتع بتوافر الخدمات المالية المصرفية منذ سنوات طوال، إلا أن الخدمات المالية غير المصرفية لم تتوافر بالصورة الكافية لكل من الشركات والأفراد في مصر إلا في العقود الأخيرة، الأمر الذي تطلب بذل كثير من الجهود في توفير التوعية المالية (Financial Literacy) وتيسير التضمين المالى (Financial Inclusion)، لكثير من الفئات التي لم تعتاد التعامل مع تلك الخدمات.

وأوضح توفيق أن التأمين يعتبر من أصعب تلك الخدمات من حيث اقناع العملاء بأهميتها، خاصة في مصر، بسبب العديد من المعتقدات الاجتماعية والدينية، مما تطلب جهداً أكبر من الشركات الرائدة في هذا المجال- وأهمها مصر للتأمين- التي تعد صاحبة الريادة في مجال توفير الخدمات التأمينية في الاقتصاد مصرى، بل وبعض الدول العربية الشقيقة. كما كانت شركة مصر لتأمينات الحياة أحد أولى الشركات في تقديم الخدمات التأمينية للأفراد. لتصبح الشركة القابضة للتأمين أكبر مؤسسة مالية غير مصرفية في مصر.

وفي ختام كلمته، أكد الوزير أن أهم ما يميز الخدمات بصفة عامة والخدمات المالية بصفة خاصة، أنها تنتج في نفس لحظة بيعها وشراءها، الأمر الذي يتطلب التوسع في قنوات التواصل مع العملاء المستهدفين. وهنا تأتى أهمية التعاون مع المؤسسات المالية المصرفية التي تتمتع بشبكة متسعة مع الفروع في مختلف المحافظات. لذلك جاءت أهمية الاتفاقية التي نحن بصددها اليوم بين شركة مصر لتأمينات الحياة والبنك الأهلي المصري، لتضع اطاراً للتعاون والتكامل بين مقدمى الخدمات المالية المصرفية وغير المصرفية في الاقتصاد المصرى.



ويشارك في المؤتمر نخبة من كبار قيادات المؤسسات المالية المصرفية وغير المصرفية وفي مقدمتهم باسل الحيني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين، وهشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصري، والدكتور أحمد عبدالعزيز، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر لتأمينات الحياة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة