"هبة" تطلب إلغاء الرؤية: "خايفة على ابني من كورونا"وزير التعليم العالي: رفع المقررات الجامعية إلكترونيا يصل إلى 80% وتفاعل الطلاب 75%.. فيديونقابة الأطباء: أحمد اللواح شهيد المهنة وكان في الصفوف الأمامية لمواجهة كوروناوزير المالية يزف بشرى سارة لأصحاب المعاشات.. ويؤكد: استمرار دعم الكهرباء والبنزين وأنبوبة البوتاجازخبير اقتصادي: ثمار الإصلاح تدعم مصر الآن في مواجهة أزمة كورونا.. فيديوعرض 21 حلقة بدلا من 25 للموسم الـ16 من مسلسل Grey’s Anatomyفيديو.. ملاكم تركى لـ"أردوغان": إما أن تظهر قوتك فى مواجهة الأزمات أو ترحل«صحة البحيرة» تنفى وجود حالات إيجابية لفيروس كورونا بإيتاي البارودردا للجميل.. محافظ بورسعيد يستجيب لطلب نجلة الدكتور أحمد اللواح.. تفاصيلمحافظ البحيرة يتابع مدى الالتزام بحظر التجول.. صورلعدم التزام صاحبيهما بقرارات الحظر.. غلق ورشتين لإصلاح التكاتك والمحمول ومحل بيع منظفات بالبحيرةخلًده الإنجليز وتجاهله المسئولون..وابور السكة الحديد معلم أثري شاهد على تاريخ الوادي الجديدجار طبيب بورسعيد يكشف تفاصيل صراعه مع فيروس كورونا في آخر أيامهسكان ووهان يعتقدون وفاة 42000 شخص وليس 3200 كما ادعت الصين بسبب كوروناسابع يوم على التوالي.. مدينة ووهان الصينية "صفر" إصابات بكورونا .. صورلطلاب الأول والثانى الثانوى.. تعرف على مقررات الترم الثانى فى الدراساتمقهى بمنهاتن يقدم الشكر لفيروس كوروناإزاى تتعامل بالكاش فى زمن الكورونا؟ فى برنامج "بنكنوت" على "نغم إف إم"مصدرو الفاصوليا يقدمون مذكرة لـ"التجارة" لاستثنائهم من وقف التصديرمدحت نافع: اجتماعات الفيديو كونفرانس البديل الأنسب لتأجيل الجمعيات العمومية

د. ابتسام سعد الدين تكتب: هل يمكن الوقاية والشفاء من السرطان؟

-  

ينظم الاتحاد الدولى لمكافحة السرطان، في الرابع من فبراير كل عام، اليوم العالمى للسرطان، وهو الحدث الذي يعتبره الاتحاد فرصة لنشر التوعية حول هذا المرض وحشد دعم الحكومات ومنظمات المجتمع المدنى والأفراد والمجتمع الدولى لإنهاء المعاناة من هذا المرض.

وقدرت الوكالة الدولية لبحوث السرطان ارتفاع العبء العالمى للمرض إلى 18.1 مليون حالة جديدة، و9.6 مليون حالة وفاة، حيث يصاب واحد من كل خمسة رجال وامرأة واحدة من كل 6 نساء حول العالم بمرض السرطان خلال حياتهم، كما قدرت الوكالة وفاة رجل واحد من كل 8 رجال مصابين بمرض السرطان ووفاة امرأة واحدة من كل 11 مصابة بالمرض. وعالميا، هناك ما يقدر بنحو 44 مليون شخص على قيد الحياة في غضون 5 سنوات من تشخيص السرطان، ويسمى معدل البقاء على الحياة لخمس سنوات.

ويتفاقم السرطان عند اكتشافه في مرحلة متأخرة، لأن هذا التأخير يسمح للمرض بأن يستفحل ويتسبب في أضرار يستعصى علاجها، ويعتبر رفع الوعى العالمى من مخاطر مرض السرطان عبر الوقاية وطرق الاكتشاف المبكر للمرض والتطور في طرق العلاج هو السبيل للقضاء على المعاناة من هذا المرض.

وطبقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإنه بالإمكان الوقاية من نحو ٤٠٪ من حالات السرطان، وذلك من خلال الابتعاد عن التدخين، وتوفير بيئة صحية للأطفال خالية من الدخان، وتعديل أسلوب الحياة باتباع النشاط البدنى وممارسة الرياضة أو المشى، كذلك اتباع نظام غذائى صحى يعتمد على الإكثار من الخضراوات والفاكهة ذات سعرات منخفضة والابتعاد عن اللحوم المصنعة والزيوت المهدرجة وتجنب السمنة منذ الطفولة، مع تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس فترات طويلة، وعلاج بعض الفيروسات الكبدية مثل فيروس سى يقى من تليف الكبد، وبالتالى أورام الكبد، بالإضافة إلى أن بعض الأورام لها لقاحات مثل سرطان عنق الرحم، واعتبار أن الاكتشاف المبكر للأورام هو مفتاح الشفاء من كثير من الأورام، وعلى رأسها أورام الثدى التي يمكن الشفاء منها في أكثر من ٩٥٪ في المرحلة الأولى.

وفى النهاية، نؤكد أن الشفاء من مرض السرطان أصبح ممكنًا، وهناك حلول كثيرة ممكنة ومتوافرة من خلال التوعية والاكتشاف المبكر واستخدام الطفرات الحديثة لعلاج هذا المرض.

أستاذ الأورام بكلية طب قصر العينى بجامعة القاهرة

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم