لأول مرة فى تاريخه.. بنها يصعد لدور الـ 16 لكأس مصر لكرة اليد ويصطدم بالزمالكتفاصيل اليوم الثانى للحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال بسوهاجتواصل برنامج الإعداد لشغل وظيفة أمين كلية بجامعة القناةسوهاج الجديدة.. صرح حضارى يخرج بالمحافظة من الوادى الضيقكابلات الكهرباء بمدينة جمصة عائمة فى مياه الصرف الصحىتلاعب وتضارب أسعار توصيلات الغاز الطبيعى يثير غضب المنياويةمدرسة بالفيوم تحصد المركز الرابع في مسابقة دورى المكاتب التنفيذيةطلاب جامعة المنوفية يزورون شركة النصر للكيماويات بأبو رواشصور .. رئيس فايد بالإسماعيلية يتفقد مدرسة الصنايع الثانويةتكريم خالد سليم بأيام القاهرة للدراما العربيةدرة بطلة الجزء الثاني من مسلسل "الحرملك 2"| صورباحث فى الشأن الليبى: الجيش الوطنى أصبح قاب قوسين من تحرير كامل الأرضالشيخ الطبلاوى يشيد بانطلاق قناة "مصر قرآن كريم".. ويكشف عن قرائه المفضلينتعرف على موعد نقل الموميات الملكية للمتحف القومى..فيديوفيديو.. العصار: «الإنتاج الحربى» تصنع دبابات ومدرعات للقوات المسلحةفيديو.. وزيرة الصحة عن نجاح الحجر الصحى للعائدين من الصين: ملحمة كبرى تُدرسحسام الشاعر: عودة الطيران البريطانى لشرم الشيخ يعنى قدوم مليون سائح لمصرصانع تمثال فرعونى من الخردة: استغرق 30 يوما وأتمنى تبنى محافظ الجيزة للفكرةأحد العائدين من الحجر الصحى بمطروح: "الحمد لله على نعمة الوطن"متحدث الصحة ينفى وجود إصابة ثانية بفيروس كورونا

علماء ينجحون في توليد صوت كاهن «فرعوني»

   -  
مومياء الكاهن الفرعونى بعد نجاح العلماء فى توليد صوتها

كشف علماء بجامعة «رويال هولواى» البريطانية كيف يبدو صوت كاهن مصرى مُحنَّط، عاش قبل 3 آلاف عام، عن طريق طباعة ثلاثية الأبعاد لمسالكه الصوتية.

وأوضح ديفيد هوارد، أستاذ الهندسة الكهربائية بالجامعة، أن المومياء تعود إلى كاهن مصرى يُدعى «نسيامون»، وكان يعيش في عهد الفرعون رمسيس الحادى عشر.

ونشر العلماء تسجيلًا للصوت الناتج عن المومياء، والذى تم إنتاجه اعتمادًا على تحليل صوت المسالك الصوتية التي تقوم بتصفية الصوت الناتج من الهواء الذي يمر عبر الحنجرة، ولم يعبر الصوت عن حديث مفهوم، حسبما أوضح «هوارد»، الذي قال إن إنتاج الحديث ربما يكون ممكنًا، وسيمثل ثورة في الطريقة التي نتواصل بها مع الماضى.

وقع اختيار «هوارد» على مومياء «نسيامون»، المحفوظة بمتحف مدينة «ليدز» البريطانية، لأن الأنسجة الرخوة في الحلق والجهاز الصوتى كانت سليمة إلى حد معقول، وتم فحص المومياء بالأشعة المقطعية عام 2016 للحصول على جميع القياسات اللازمة لإعادة إنتاج القناة الصوتية، واستخدم مع فريقه برنامج الكمبيوتر لتحديد مجرى الهواء الموجود بداخل تابوت المومياء.

وتمت طباعة مجرى الهواء بالطباعة ثلاثية الأبعاد باستخدام مواد بلاستيكية خاصة، وبعد ذلك توصيل المجرى الهوائى بمكبر صوت عالٍ داخل حنجرة اصطناعية شائعة الاستخدام لإجراء خطاب إلكترونى، وبعد تشغيل الصوت بالحنجرة الصناعية، سمع الجميع صوت كلمتى «آه» و«أوه».

«هوارد» استنسخ بالفعل المسالك الصوتية لأشخاص أحياء، بما في ذلك صوته، باستخدام الطريقة نفسها، وأثبتت التجارب أن الأصوات المنتجة كانت واقعية للغاية. ومع ذلك، هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق هذه التقنية على رفات بشرى.

وأكد «هوارد»، لشبكة «سى. إن. إن» الأمريكية، أن الصوت الذي سمعه الجميع هو الصوت الذي تم إنتاجه وليس الصوت الحقيقى للمومياء، إذ إن عضلات اللسان تلاشت، والجزء الأكبر منها غير موجود، ويُعتقد أن الكاهن تُوفى في منتصف الخمسينيات من العمر، وكان يعانى مرضًا باللثة وتلفًا شديدًا بالأسنان.

ووفقًا لـ«هوارد»، فإن مجموعة من العلماء بالفريق المصرى قالوا إن المقطوعات الغنائية ولحنها معروف، لذلك «يمكننا أن نبدأ في إنتاج أجزاء مما غنّاه بالفعل». للقيام بذلك، قال «هوارد» إنه سيستخدم برامج الكمبيوتر لبناء لسان استنادًا لمتوسط حجم المسالك الصوتية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة